رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #2)

البارت التاني ♥

page

يوجين apov 

مر شهر منذ ان تشابكت صدقاتي مع جميع الاكسو ، أنا حقا لا أفهم سر إهتمامهم بي ، أنا فقط أحببتها ، أنها المرة الاولى التي أكون مركز إهتمام ، الجميع يتحدت

معي ويلعب معي حتى إننا نخرج معا ، على رغم من إن جندا حقا تكره هذا إلا انها لم تتركني وحدي معهم إبدا ، كانت دائما ما ترافقني عندما أخرج معهم ، أو عندما نكون معا في

المدرسة ، أنا لازلت لا أفهم لماذا هي تكرهم ولكن ؛ أنا لست مشغولة بمعرفة ذلك .

أنا لم أكن هكذا من قبل ، جميع الطلاب ينظرون لي الان بشكل مختلف ، أصبحت أخيرا مرئية ، في الماضي الجميع تجهلني ، ولم يكن لي اصدقاء ، كنت شخص منسيا على قيد الحياة ، الان الجميع يراني بصورة جيدة ، إنهم من منحوني هذا ،فقط بسببهم أصبحت مرئية .

11/10/2013

أه لا أصدق أنه عيد ميلاد 19 عشر ، لا أعلم إذا يعلم أحد بذلك ولكني ؛ أشعر بالخجل لأخبرهم بذلك .

توجهت نحو المدرسة كالعادة مع جيندا ، كان صباحا إعتياديا ، تقابلنا مع لوهان و سوهو و أنا في طريقي للفصل

جيندا ”  سأسبقك الى الداخل ، لا تتاخري “

لاحظ في عينياها نظرات الأزدراء لهم ، أنا حقا لا أفهم لماذا تكرهم هكذا ،  * هل ! هل هي معجبة بشخص منهم وهو رفضها ؟*

حركت راسي مع هذه الفكرة و أنا أراقبها تدخل الى الفصل ، نظر لي لوهان بعدها

لوهان ” هل لديك اي خطط ليلة ؟”

أجابت بالنفي

يونجين ” لا ، ليس لدي شي ولكن ؛ لماذ ا ؟”

سوهو ” نريد أن ندعوك الى منزلنا “

يونجين ” منزلكم ؟!! ألا تعيشون في سكن الطلاب !؟”

أجابني وهو يبتسم أبتسامته الجميلة ، التي كلما أراها أكد أن أفقد صوابي حقا

لوهان ” لا ، نحن نملك منزل خاص “

يونجين ” واو يبدوا هذا رائع “

سوهو ” إذا سنراكي ساعة 9:00 مساءا حسنا ، سياتي لأخدك لوهان “

يوجين ” حسنا “

سوهو ” أه ويمكنك إحضار جيندا أيضا ، على رغم أنها تكرهنا ولكن ؛ لا باس يمكنها الحضور “

إبتسم لي  وهو يغادر بإستعجال لان الجرس قد رن

لوهان ” هيا أدخلي أنت إيضا ، سنتحدت لاحقا “

دخلت الى الفصل بسرعة قبل دخول المعلمة ، قام خط الماكني بتحيتي وهم يجلسون في مقاعدهم ، أنهم حقا كأصدقاء جيدون ، أننا تقريبا في نفس العمر ، إالا أنني أصغرهم  بأشهر فقط ، ما أن جلست في مقعدي حتى بدات جيندا باستجوابي .

في المساء

أستعد للأمسية بتذمرت جيندا ، على رغم من تذمرها المصاحب مع كل شي أقوم به ، إالا أنني لم أستمع إلا إي من جملها التذمرية ، تفكيري كله مصاحب لهذه الأمسية

 * كيف ستكون ؟ هل عندما علمت بأني أول فتاة يدعونها الى منزلهم جعلني أقع من منصة أحلامي الى الواقع التي جعلوه أجمل من إي حلم حلمت به من قبل

وصلتني رسالة من لوهان ، كان ينتظرنا أسفل المهجع ، نظرت الى جيندا

يوجين ” دعينا نستمتع الليلة أرجوكي “

 أبتسمت بمكر لي

جيندا ” اها اها “

خرجنا معا بهدوء كي لا يكشفنا إي أحد ، كان ينتظرنا أمام البوابة ، تحت أضواء القمر أنه حقا يبدوا أجمل ، كان يتكئ على الجدار مع خطواتنا المتجه نحوه عدل بوقفته لاستقبلنا

اخد ينظر بذهول

لوهان ” واو يوجين انت حقا تبدين جميلة “

أنزلت راسي خجلا من كلماته

جيندا ” دعونا نذهب فقط “

  •  *يالهي جيندا لماذا دائما تفسدين اللحظات الجيدة ؟!  * فكرت في هذا وأنا أنظر لبرودها ، تقدمنا لوهان بعد أن طلب منا أن نتبعه

منزلهم لم يكن بعيدا ، فقط  شارع واحد هذا مايفصله عن المدرسة .

دخلنا للمنزل أنه حقا كان مختلفا ، عند أول خطواتك سترى تلك الصالة الواسعة ، صالونات وكراسي مختلفة الاشكال والاجحام ، ربما لان عددهم كبير وهم يحبون جلوس معا ، هناك تلفاز أيضا كان ضخما جدا ، لاحظ السلالم ايضا يبدوا أن هناك دور علويا ، ماأن بدانا التقدم نحو الصالة حتى خرج دي او الوسيم من المطبخ وهو يحمل كعكة ميلاد

* أه أنهم يعلمون بشأن عيد ميلادي !! *

خرج دي او من مطبخ وهو يحمل الكعكة بجانبه كلا من شومين و سوهو ، فجاة وقف أمامي خط الماكني سوهيون و تاو وكاي وهم يغنون أغنية الميلاد لي ، نظرت أيضا الى نهاية السلالم لأرى البقية تشانيول و بيكهيون و كريس ولاي وتشان يقفون عند نهاية السلالم

*  أه متى أتوا الان قبل قليل لم يكن هناك أحد ؟ كم هذا غريب*

ولكن ؛ لم أفكر في الأمر كيف سأفكر باي شي أخر سوى مايحدث حولي الان ، أنا حقا أولد من جديد ، لأول مرة منذ 19 عاما يحتفل بي أحد ، كان جدي يكره الأعياد والأحتفلات لهذا لم نشتري ولامرة كعكة ، كل عام كنت أقضي عيد ميلادي في غرفتي بصمت وهدوء أرقب عقارب الساعة وهي تنهي أخر دقائق من العام ، عام يمر علي كغيره ، ولكن هذا العام أني أستقبله بطريقة مختلفة ، أستقبله مع أصدقائي ، لأول مرة أنا أستقبله بوجود كعكة مكتوبا عليها أسمي ، كم أنا ممتنة .

أستقبلت الهدايا من الجميع ، حتى جيندا التي لم تكن تعلم بمفأجاتهم بالفعل قد حضرت لي هدية ، أخيرا أنا أستمتع بمرور سنوات حياتي وأستقبلي لسنة أخرى

جلسنا على نفس المقعد التي تقابلنا به المرة الأولى ، بعد أن قمنا بإيصال جيندا للمنزل ، جيندا التي كانت تكره رؤيتهم أو الاستماع الى قصصهم لقد أستمتعت أكثر من غيرها اليوم ، لقد رايتها تضحك بشدة حتى ألمها فكها ، كم هو ممتع قضاء الوقت معهم

يونجين ” شكرا لك على هذه الليلة “

لوهان ” أنها فكرت سوهو “

يونجين ” حقا “

لوهان ” أنه شخص مهتم “

داب الصمت مرة أخرى أنا حقا لا أملك ماأقول وأعلم بأنه كذلك أيضا ، فقط التواجد معه حتى إذا كنا سنتحدث الصمت أنا فقط أريد أن أستمع الى أنفاسه

تحمست فجاة لرؤية نيزك يسقط

يوجين ” أه نيزك دعنا نتمنى أمنية “

قلت كلمتي وأنا أنظر له ، لقد كانت ملامحه مختلفة تماما ، حجابها مفتضبان ، أصبح عبوسا فجاة

أمسك يدي دون أن ينظر الى عيني

لوهان ” دعينا نذهب “

كان يجرني خلفه بقوة أنا لازلت لم أفهم ماذا حدث ؟ نحن حتى لم نتمنى أمنية

وصلنا أمام غرفتي

لم ينظر لي حتى فقط غادر دون حتى أن يودعني فقط غادر دون أن نتمنى أمنية من النيزك

دخلت الى الغرفة بإحباط شديد هل لأني تمنيت أن تنتهي الليلة على شي ما ؟ هل لأني عشت توقعات كثيرة

بعثرت شعري بسبب غبي ، تقدمت بضع خطوات الى الداخل وانا اغلق الباب ، عند دخولي لاحظ بعض الريش الابيض على الأرضية الغرفة

أقتربت منه

يوجين ” ماهذا ؟ “

أخد أتتبع بقايا الريش الابيض الغريب حتى وصلت الى سريري .وقفت بصدمة

كانت تقف هناك وهي تفرد أجنحتها ، تشع تحدت ضوء القمر المنعكس من النافذة

* من هي هذه ؟ مالذي يحدث بحق السماء ؟ هل أنا أحلم ؟*

10 تعليقات على “رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #2)

  1. واو البارت رووعة
    كمية المشااعر الي فيه رهيـــــبة
    اكيد لوهان لما شعر ب وجود صاحبة الريش الابيض مسك ايدها ل يوجين و اوصلها لغرفتها بسرعة
    فكرة مفاجاتها بعيد الميلاد رووعة
    على الاغلب جيندا هي صاحبة الريش و هي عدوة ل الاكسو و لهيك بتكرهم
    كوماوا على البارت اوني ^^ فايتينغ

  2. يا الله المشاعر تفيظ شوي تجيني جلطه من الحماس الزائد السطر الأخير يجننن فايتنغ اوني

  3. يا الله المشاعر تفيظ شوي تجيني جلطه من الحماس الزائد السطر الأخير يجننن فايتنغ اوني سارنهي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s