رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #3)

البارت التالت♥

page

يوجين apov

بدأت بفتح عيناي ببطئ شديد هل فقد واعي ؟! فتحت عيناي على مصراعيها لأرى وجه جيندا أمامي

يوجين  “مالذي يحدث؟ “

وضعت يدي على راسي في محاولة مني لاسترجاع ماحدث قبل أن أفقد الواعي ولكني حقا لا أستطيع تذكر شي

يوجين * أه انتظري أتذكر أمر الريش الأبيض  *

أعتدلت بجلستي بمساعدة جيندا

يوجين ” لقد رأيت حلم غريب ، لقد رأيت طائر ، طائر غريب وكبير بحجمي تقريبا   “

نظرت جيندا للخلف بقلق

يوجين ” مالامر ؟ مابك ؟”

جيندا ” في الحقيقة ، مارايته  لم يكن طائرا “

يوجين ” ماذا كان إذا ؟!”

” لقد كان أنا “

خرج الصوت من خلفها ، أنا حقا لا أفهم ، أخد أنظر الى جيندا  بقلق

يوجين ” صوت من هذا؟ “

ظهرت فجاة من حيث لا مكان ، من خلف جيندا تحديدا ، ظهرت من الفراغ ، بتلك الأجنحة المفرودة خلفها

” م..ما..ماهذا ؟ ” قلت كلماتي وأنا في غاية الصدمة مما أرى ،

يوجين * لم يكن طائرا بل ، بل ؛ كانت فتاة ، فتاة بأجنحة *

تقدمت نحوي بعد أن جمعت أجنحتها خلف ظهرها

” مرحبا أنا ان جي لي “

يوجين * لديها إسم أيضا ، هل هذا حلم ؟ ربما أنا لم أستيقظ بعد*

ضربت وجهي بكف يدي ، لاحظ أنتفاضت الجميع لتانية ، ولكني فقط أحاول أن أستيقظ ولكن؛ لم يتغير شي أنها لازلت تقف أمامي

جلست على سريري وأنا أحاول فهم ما يحدث

ركعت أمامي جيندا

جيندا ” دعيني أشرح لك كل شي “

كانت تنظر الى عيناي مباشرة

قلت بخوف ” جيندا من هذه ؟”

جي لي ” أنا الملاك الحارس الخاص بك  “

نظرت لها

يوجين ” ملاك حارس ..ما كل هذا ؟”

نظرت الى جيندا وأنا أقول كلمتي الأخيرة بأمل مني أن تخبرني إي شي ولكن ؛ هي من تكلمت

جي لي  ” قبل 16 سنة قام والدك ببيع  روحك الى شياطين “

 ” وقامت والدتك بطلب المساعدة مني لحمايتك “

يوجين *  شياطين ، ملاك حارس ، بيع روح *

صرخت بقوة

يوجين ” ماهذا الهراء ؟؟”

اقتربت مني وأمسكت يدي ، رفعت راسي لأرى حولي ، لثواني أنا لم أستطع رؤية شي وبعدها ..

شريط الذكريات

قبل 15 عام 

الأم ” كيف يمكنك بيع روح أبنتك الى الشياطين ؟؟” 

الأب “انها الطريقة الوحيدة لحمايتها ، هل تريدها أن تموت على يده ؟ “

الأم ” هل تعتقد بان الطريقة الوحيدة هي بيع روحها لشياطين لتصبح متلهم ” 

بسرعة نزلت الأم  الى القبو متجاهلة زوجها  وأخرجت كتاب التعاويذ

بدات في رسم أشكال غريبة على الأرضية وبهدوء بدات ب ترتيل كلام غير مفهوم ، فجاة بريق أبيض يسقط من السماء لتتجلى صورتها ، توجهت الأم نحوها بسرعة وهي تمسك يديها بضعف

الأم ” أرجوك أنقذي إبنتي لا تسمحي أن تمتلك الشياطين روحها أرجوكي “

سمعا صوت صراخ الاب من الاسفل

الأم ” أه لقد أتى من اجلها ارجوكي فقط أحمي ابنتي “

أنتقلت من مكانها بسرعة لغرفة الطفلة الرضيعة ، كانت نائمة بهدوء  

نظرت حولها ثم أعادت نظرها الى الرضيعة ، حملتها بين يديها

 المنزل يحترق ، صوت الصراخ  من كل مكان ، الظلال منتشرة 

بسرعة لفت أجنحتها حولهما ، لتختفئ هي بالطفلة وينفجر المنزل بمن فيه

فتحت عيناي لقد كان الأمر كما لو كنت فقط رمشت بعيناي ،  أختفى كل شي ، كنت واقفة في مكاني لم أتحرك أنشا

مالذي رأيته إذا ؟ أنا لا أفهم ، صرخت بقوة والدموع تكتسح بشرتي

يوجين “ماهذا بحق السماء ؟”

 للمرة الأولى أرى وجه والداي ، للمرة الأولى أتمنى ألا أرائهما

* هل هذا حقا حقيقي ؟ *

لم أعد أستطيع الوقوف ، سقط بقوة على سرير ، لقد كنت في حالة اأنهيار

كنت دائما أؤمن بأني فتاة طبيعية جدا لا شي بي مميز ولكن ؛ يبدوا بأن حياتي كلها ليست طبيعية

هل هكذا مات والداي ؟ في الماضي قال الناس بأن منزلي أحترق بسبب إنفجار عبؤة غاز ، ولكن هذا الأنفجار لا يبدوا لي بسبب عبؤة غاز إبدا

سمعت صوتها وهي تقول

جي لي  “أنا هنا لحمايتك ، لن أسمح لأحد أن يؤذيك ، لن أسمح بموتك أبدا”

نظرت لها بخوف ” موتي !!”

جيندا ” بيع روحك لشياطين هذا يعني موتك  “

نظرت لها باستغراب

يوجين” كيف يمكن أن تعرفي كل هذا ؟”

اي ين ” جيندا تكون حارستك الارضية “

يوجين ” ماذا ؟ حارستي ماذا ؟”

جيندا ” اجل ، لقد تم تدريبي منذ الصغر لأكون حارستك أنستي “

اغلقت عيناي أحاول أن أستوعب إي شي ، إي شي حقا ولكن ؛ لا شي منطقي ، سالتهما

يوجين ” ولماذا الشياطين تريد موتي ؟”

جي لي” موتك عند إكتمال القمر هذا مرادهم “

جيندا ” موتك عند إكتمال القمر سيكمل السلسة و يجعلهم أقوى لتصبحي واحدة منهم “

يوجين ” ومن هؤلاء شياطين ؟!”

نظرا الى بعضهما ونظرا لي

في اليوم التالي 

يوجين * أنا حقا لا اصدق هذا هل ،  هل هذاحقيقي ؟ ام أنا جننت !؟*

* وكيف يمكن لمجموعة الاكسو أن يكونوا هم الشياطين التي تريد موتي، كيف يمكن أن يكون كل شي جمعنا مجرد وهم فقط لخداعي *

في ذلك اليوم أنا حقا لم أستطع رؤية أحد لهذا أمتنعت عن التوجه للمدرسة فقط بقيت في المسكن مع تلك الملاك الغريبة

كنت أجلس في مكتبي أحاول ترتيب الامور حولي بينما وتصديق ما يحدث لي ، هي كانت تتجول في الغرفة كطفلة صغيرة في عملية إكتشاف أخد أنظر لها

يوجين * ياالهي كم تبدوا جميلة هذه الملاك *

كانت تملك عينان كبريق الذهب ممزوج مع ألالون قوس المطر، شعرها منسدل على ظهرها كان لونه كأوراق خريف ساقطة ، أطرافه كانت وردية اللون

كانت بيضاء كبياض الثلج ، ترتدي فستان أبيض بسيط جدا وأجنحتها تلك الأجنحة الضخمة يالهي

* هل أنا الان برفقة أحد الملائكة ؟*

بعد عودة جيندا من المدرسة ، خرجت أنا من المسكن لتوجه الى منزلهم ، في نية  فهم الأمر ؟ على الاقل أعطاهم فرصة لشرح لي

عندما دخلت المنزل كان الجميع يجلس في الصالة ، كما لو كانوا في إنتظاري

دخلت برفقة لوهان التي فتح لي الباب هو ، أجلسني على أحد الكراسي الجلدية ، بعد أن قاموا بتحيتي

دي او ” هل تريدين أن تشربي شي ؟”

قال لي هذا بأبتسامته الجميلة التي تبين جمال خديه ، حركت رأسي رافضة

كان الجميع ينظر لي كما لو كانوا ينتظرون ما أقول

يوجين * هل أنا أجلس الان بجانب شياطين ؟ *

*كيف يمكن لأشخاص مثلهم أن يكونوا شياطين ؟*

*شياطين تريد موتي *

شعرت بالخوف الشديد من أفكاري الخاصة ، قبضت قليلا على نهاية قميصي

سوهو ” ارجوكي لا تخافي “

نظرت له بعد أن قال هذه الكلمات ، إبتسمت بخوف

يوجين ” الامر هو ؟”

كريس ” نحن نعلم ماهو الامر ؟”

يوجين ” تعلمون !؟ اليس كذلك ؟؟”

شومين ” علمنا بنزول الملاك ، لقد قال لنا لوها نحن فقط كنا ننتظر أن تاتي أنت لنا لأكتشاف الحقيقة “

نظرت للوهان

 يوجين * هل لوهان يعلم ؟ كيف ؟*

لوهان ” ذلك اليوم عندما رأينا النيزك يسقط من السماء ، في ذلك اليوم التي كان يسقط لم يكن نيزكا بل كانت تلك الملاك “

أصبتني الدهشة المتمثلة في ملامح وجهي لقد أجاب على سؤالي على رغم أنه كان مجرد فكرة ، *  هل ، هل هو يقرأ أفكاري ؟*

كاي ” نعم ، نحن نستطيع قراة أفكارك “

هذا يصبح غريب أكتر

سوهو ” لقد لجأى والدك لنا لكي ننقذك “

يوجين ” ببيع روحي لكم “

تشانيول ” كان خائف أن تموتي على يدي الظل “

يوجين ” ولكن ألن أموت على إي حال !؟”

كريس ” نحن أسفون ولكن هذه هي الصفقة التي عقدها والدك معنا ، عند إكتمال القمر يجب أن ترفع روحك وتصبحين شيطان مثلنا “

كان يقولها بكل برود

يوجين * أن أصبح شيطان هل هو أمر جيد ؟ *

يوجين ” الملاك ستوقفكم ” قلتها بحزم في نية ألقى الرعب بهم

تشين ” الملاك نزلت للارض بنصف قواها فقط لهذا هي لا تملك فرصة أمامنا نحن أثنى عشر معا “

ألتفت لي ونظر لي ،  أمسك بيدي

لوهان ” أنا أعدك بأنك لن تتأذي إبدا ، أن تكوني شيطانا أنه ليس أمرا سيئا ، أعتبري الأمر كخدمة لصديق ، موتك وتحولك لشيطان سيحمينا”

شعرت حقا بغضب من طلبه هل يعتقد بان الموت شي سهل حقا ؟

وقفت وأنا أصرخ

يوجين ” هل تريدني أن أموت كي أحميك ؟ أي طلب هذا ؟ أي طلب هذا يطلبه صديق “

صرخت بوجه ، بل ألقيت صراخي على الجميع وخرجت ، خرجت بغضب ، عندما عد لسكن كنت حقا منهارة ، طوال طريق عودتي لم أتوقف عن البكاء

 عندما أصبح كل شي على مايرام ، ضع كل شي ، أنقلبت حياتي تماما ، في هذه اللحظة أريد ان أعود تلك الفتاة البسيطة التي تتناول طعامها على السطح

مر يومان على عالم الخيال التي بدات العيش به ، ارى الاكسو في المدرسة أنا حقا مشتاقة لهم عندما أجدهم ينظرون لي أنا حقا أرغب بتوجه نحوهم ولكني غاضبة ،غاضبة جدا لانهم لم يخبروني بالامر منذ البداية ،لأصدق القول لقد فكرت في الأمر بجدية وبكلام لوهان

لوهان ” أنا أعدك بأنك لن تتأذي إبدا ، أن تكوني شيطانا أنه ليس أمرا سيئا ، أعتبري الأمر كخدمة لصديق ، موتك وتحولك لشيطان سيحمينا”

هم شياطين صحيحا ، لقد كنت دائما أتمنى  أن أعيش حياتهم حقا ، أنهم وسيمون ، محبوبون ، اذكياء ، ورائعون ، هل هذا مايصبح عليه الشياطين ؟ هذا ليس سيئا أليس كذلك ؟!!

  الملاك أصبحت تعيش معنا بشكل دائم ،  لم أتحدت لها إبدا منذ ذلك المشهد الدرامي الذي شهده ، ولكنها  كانت مختلفة تماما عن أول يوم رأيتها به ، لقد كانت ذابلة ، هادئة  ، فقط مستقرة على سرير جيندا تنظر الى السقف ، كما لو تبحت عن تفاصيل به ، خصلات شعرها الوردية قد تحولت الى رماديه

كنت أجلس في مكتبي عندما رأيتها في نفس موضعها ، نظرت الى جيندا التي كانت تجلس على الارض وتقرا كتاب ما ، لم تكن بعيدة عني

يوجين ” مابها هذه ؟”  أشرت الى الملاك بقلمي

جيندا ” يبدوا أنها متعبة فهي لا تنام “

أعد نظري لكتابي وأنا أردد ” لماذا تحتاج لنوم فهي ملاك ؟”

جي لي  ” للنزول للارض كان يجب عليا أن اتخلى على نصف قواي وان أتحول إلى نصف بشرية”

جلست على سرير

جي لي” هذا يعني بأنه يسري علي مايسري على البشر لكي أعيش جيدا يجب أن أتناول الطعام ويجب أن أنام تعلمين يجب أن أعيش متلكم  “

يوجين ” ومن يمنعك عن فعل هذا ؟”

جيندا ” لقد حاولت أن اعطيها بعض الطعام ولكنها رفضت ، ونوم هي فقط لا تستطيع النوم “

مر أسبوع أخر اشتاق أكثر لهم ، وأفكر أكثر بشأنهم ، كنا في صف رياضة ، أنا حقا أكره هذه الحصة بالذات

كنا نلعب كرة الطائرة الكل كان جيدا أما أنا ، ف أنا حقا سيئة ، كل ما أعرفه هو تجنب الكرة ، تمر الكرة من هنا وهناك ، للحظة شغل تفكيري شي ما فقط أخد أشاهد الكرة تتجه نحوي بسرعة أغلفت عيناي أستعدادا لضربه الأتية ولكن

*أه أنا لا أشعر بالالم *

بدات بفتح عيناي ببطئ لأرى يده ممدودة أمامي وهي تمسك الكرة من امام وجهي غمز لي واعاد رمي الكرة للاتجاه الأخرى

أنا حقا أكره هذه التصرفات أنها تجعلني ، تجعلني أضعف لهم ، بعد أنتهاء الحصة توجهت اليه

يوجين ” شكرا لك “

كاي ” لا عليك “

أمسك حقيبته الرياضية وكان في نية المغادرة ، ألتفت لي قبل أن يكمل طريقه

كاي ” يوجين هل تريدين أن تاتي معي لمكان ما ؟”

لم ارفض ، كم أنا ضعيفة

أخدني لأحد المقاهي التي كانت قريبة من المدرسة ، أخد كلانا أصناف مختلفة

كاي ” أنا اسف “

يوجين ” لماذا تعتذر ؟”

كاي ” أنا خقا لم أكن أريد أن تكون علاقتنا هكذا “

يوجين ” ولكن أليس هذا هو الواقع “

نظر قليلا الى كوب القهوة الخاص به

كاي ” نحن نصبح ضعفاء بمرور الأيام ، لتكمل سلسلة الشياطين و نستعيد قوتنا نحتاج الى روح جديدة وهذه الروح هي أنت “

نظر لي بابتسامة منكسرة

كاي ” نحن نحتاجك “

يوجين ” يجب أن أذهب “

أمسك يدي بسرعة قبل حتى ان ابدي إي حركة ، شعرت بوخز غريب بها

كاي ” هل تعلمين سر وشمك ؟”

يوجين * كيف يعلم بشأن الوشم *

إبتسم ورفع كم قميصه ليظهر وشمه ، لقد كان وشم غريبا يشبه خاصتي

لقد كان مثلث الشكل ، به دائرة متوهجة ، بداء بالمعان فجاة

قام برفع كم قميصي المدرسي أيضا ليظهر وشمي أيضا

قمت بأخفائه بسرعة

يوجين ” الناس ستنتظر “

عدل جلسته وهو يخفي خاصته أيضا

كاي ” هذا الوشم يدل على أن روحك تم بيعها الى الشياطين  “

يوجين ” هل تعني بأن قدري أن أكون شيطانا ؟”

دون أجابة فقط حمل كوبه للمغادرة ، قال لي قبل مغادرته

كاي ” تذكري أذا احتجت اي شي فقط أهمسي بأسم أخد منا وسنكون لديك “

عد للمنزل و أنا أحمل هذه الافكار معي

رميت حقيبتي على سريري بتعب ونظرت نحو سرير جيندا كانت لازلت مستلقية هناك تغلق عيناها كانت تشبه حقا بياض التلج وهي نائمة فقط أين الامير ؟

ولكن بها شي غريب كانت باهتة جدا وتلك الخصلات الرمادية أصبحت منتشرة حول شعرها

* مالذي يحدث لها ؟*

رأيت جيندا وهي تدخل للغرفة

يوجين”  أين كنت ؟”

جيندا ” ذهبت لأشتري هذه “

لقد كانت تحمل بعض الكيمباب

توجهت نحو جي لي وجلست بجانبها على سرير

جيندا ” حاولي تناول هذه جي لي “

لم تستجب لها فقط فتحت عينها بهدوء واخدت تنظر لسقف

نظرت لي جيندا بعبوس

جيندا ” علينا مساعدتها “

يوجين ” مساعدتها اليس هي من المفترض أن تساعدنا “

وقفت جيندا وتوجهت نحوي

جيندا ” أطلبي من سوهو أن يقوم بمساعدتها لقد كان على الارض منذ وقت طويل “

يوجين ” سوهو !!”

جيندا ” أجل ، كان أول من وصل للارض وهو من علم الباقية  الحياة هنا ، فهو القائد ربما يستطيع مساعدتها “

أخدت أنظر لها وأن أفكر فيما قالت، ثم بهدوء همست بأسمه

يوجين ” سوهو أنا أحتاجك “

جيندا ” ماذا تفعلين ؟”

لم أجابها فقط أنتظر

ظهر سوهو خلف جيندا ، صدمت حقا من طريقة دخوله فقط من حيث لا مكان ظهر

أشرت بسرعة بأصبع ترتعش ل جي لي

يوجين *أنا لازلت غير معودة لهذه الأمور *

يوجين ” ساعدها “

نظر هو الاخر لها

سوهو ” مابها ؟”

جيندا ” منذ أن اتت لما تنام ولم تتناول الطعام أعتقد بانها بدات تضعف “

نظر لي

سوهو ” هل تريديني أن أساعدها ؟ اليس من الاسهل لي أن تموت ألان “

يوجين ” سوهو “

سوهو ” حسنا حسنا ، ساخدها معي “

حملها بين ذراعيه واختفى كما أتى

جيندا ” هل ستسمحين له باخدها الى منزلهم ؟  ماذا إذا ؟”

يوجين ” لن يفعلوا شي ، أنا أثق بهم “

* هل أن أثق بهم حقا ؟؟ أو اريد أن .._*

17 تعليقات على “رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #3)

  1. واو البارت رووعة كلو صدمات متتالية
    يوجين عرفت حقيقة بيع روحها , و عرفت حقيقة الاكسو وهسك توضح سبب كره جيندا للاكسو
    كوماوا على البارت اوني

  2. البارت مره رائع ياربي مدري ويش رح يسير البارت حماسي الأحداث زاد التشويق بها فايتنغ اوني

  3. اوني هذه الرواية قريتها من قبل في مدونه الخيال الواسع اسمها سمفونيه الشياطين نفس الحداث بس في شوي اشياء تغيرت

    • الاوايه ليس لها علاقه بسيموفنيه الشاطين ، سموفنيه الشياطينه روايه مترجمه لروايه اجنبيه اسمها سبع شياطين و روايتي هي روايه مختلفه تماما مجرد تشابه اسماء

  4. تعقيب: EXO | kpop bona

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s