رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #4)

البارت الرابع ♥

 

11

سوهو pov

 كنت بغرفتي اقرا احد كتبي عندما سمعت يوجين تناديني ، أستغربت قليلا ولكني سرعان ما اجبت ردها عن طريق أستخدام الانتقال الفوري لأنتقل الى غرفتها بالمسكن

ظهرت  خلف جيندا مباشرة  ، أستطعت رؤية الصدمة على وجه يوجين ، يبدوا أنها لم تتعود بعد

أشارت  لي بسرعة بأصبع ترتعش لمن تقبع خلفي

يوجين *أنا لازلت غير معودة لهذه الأمور *

أستطعت قراءة أفكارها ، يبدوا أني كنت محقا  ، سمعتها تقول

يوجين ” ساعدها “

نظرت لخلفي لإجد تلك الملاك نائمة بهدوء على السرير ، بعض الريش الصغير منتور حولها  ، سألت

سوهو ” مابها ؟”

جيندا ” منذ أن اتت لما تنام ولم تتناول الطعام أعتقد بانها بدات تضعف “

نظرت لهما بعد إجابة جيندا

سوهو ” هل تريديني أن أساعدها ؟ اليس من الاسهل لي أن تموت ألان “

يوجين ” سوهو “

قالت أسمي بطريقة لطيفة ، كانت تعقد حجبيها وتضم يديها ، ابتسمت لها

سوهو ” حسنا حسنا ، ساخدها معي “

حملتها بين ذراعي ، شعرت كما لو اني لا أحمل شي على الاطلاق ، كانت خفيفة ، خفيفة كريشة بيضاء ، أنتقلت بها الى منزلنا

 ظهرت في صالة مباشرة على رغم من قدرتي على تجواز الامر ووصول الى غرفتي بسهولة ، الا أنني أردهم أن يرواء

أصبح الجميع في حالة دهشة ، من يتناول الطعام توقف عن مضغه ومن مضغه لم يستطع بلعه ، وقف من وسطهم

تشانيول ” ماهذا ؟”

سوهو ” أنها مرهقة لم تتعود بعد على حياة البشرين ، طلبت مني يوجين مساعدتها “

قلت كلامي وأنا أتقدم بخطواتي نحو الدرج

سيهون ” تساعدها !! لماذا ستساعد الملاك الان ؟”

 لم أجب على الماكني فقط صعد الدرجات وأنا أحملها ، للحظة فقط شعرت بأضلاعي تتيبس وأن أنظر اليها ، أنظر الى تلك النائمة ، أعلم بأنها ليست نائمة هي فقط تغلق عيناها بسكينة ، أنها متعبة لتفتح عيناها ، وصلت الى غرفتي ووضعتها على سريري

سوهو * يجب أن أفعل شي لها ، يجب أن أنادي على لاي *

خرجت من باب الغرفة وناديت على لاي ، بسرعة أنتقل لي

لاي ” ماالامر هيونغ ؟”

سوهو ” هل يمكنك مساعدتها ؟ شفائها “

قلت كلامي وانا أجره معي للغرفة حتى وقفنا فوقها

 لاي ” لا يوجد بها جروح خارجية ، ماذا سأشفي ؟”

 سوهو “أنها مرهقة  ألا تستطيع مساعدتها ! “

 لاي ” لا أعلم لم أفعل ذلك من قبل ولكن سأحاول “

 قام بوضع يديه عليها يبدوا بأن الأمر ينجح ، خصلاتها الرمادية التي كانت تغطي شعرها بدات في الاختفاء شيئا ف شيئا ، ظمور وجهها تلاشى أيضا

 فتحت عيناها فجاة مما أخفى لاي

لاي ” يالهي ” صرخ بكلمته وهو يقفز نحوي

جي لي ” ماذا تفعل ؟”

سوهو ” أنه يحاول مساعدتك “

لاي ” أعطيك بعض القوة هذا ما كنت أفعله “

كان متشبت بي من الخلف تماما ، بالهو من طفل خائف

أحنت راسها له

جي لي ” شكرا لك “

إبتسم لها بغباء وهو يبتعد عني

لاي ” لا يجب عليك شكري “

كان يضع يده خلف رقبته بأرتباك

سوه *هل الملاك من يجعله يرتبك ؟*

سألتها

سوهو ” تعلمين لماذا أنت هنا ؟”

هزت رأسها بإيجابية

سوهو ” حسنا إذا فلترتحي قليلا الان “

لم انتظر إجابتها فقط غادرت أنا ولاي وأغلقت عليها باب الغرفة

ما أن وصلت لهم حتى بدا بمهمشتي

بيكهيون ” هل ستتركها تبقى هنا ؟”

تشين ” ألن يكون الامر خطرا علينا ؟”

سيهون ” هل ستنام في غرفتنا الأن ؟”

كاي ” هيونغ لا أعتقد بأن الأمر جيد “

واحد تلو الأخر يالهم من أطفال متذمرين

سوهو ” يوجين من طلبت مني هذا على الأقل دعونا نفعل ذلك لها “

لوهان ” ولكن الامر متل أدخل ذئب الى حجرنا “

كريس ” لا تقلقوا لأننا نحن الذئاب هي فقط الان الجميلة “

 وقفت من بينهما

سوهو ” دي او تعال معي “

خرجت معه نحو المطبخ ليمكسوا هم ب لاي

تشين ” ياا لماذا ساعدها ؟”

لاي ” لأن هيونغ طلب ليس أنا “

تشانيول ” إذا لماذا كنت سعيدا عندما شكرتك ؟”

لاي ” هل أسترقتم السمع ؟”

تاو ” وشهدنا أيضا “

يالا تلك شياطين أنهم حقا موهبين ، أستمعت الى كلماتهم من حيث أقف مع دي او

سوهو ” دي او عليك تفكير بشي ما حسنا “

دي او ” على رغم أني حقا لا أرغب في مساعدتها إلا أنني سأفعل ما طلبت “

سوهو ” جيد هذا هو دونغسينغ خاص بي”

في الصباح

تشانيول apov

في صباح اليوم  التالي استتيقظ في أمل أن ما كان بالامس مجرد حلم ، فوجود تلك الملاك هنا ليس ملائما إبدا .

توجهت الى الصالة ، كان كاي وتاو مستيقظان وسهيون نام على الاريكة يبدوا أنه تخلى عن غرفته كان دي او يعد الأفطار كالعادة وشومين يصنع القهوة لنفسه وللوهان هيونغ  كالعادة ، كل شي كان كالمعتاد الا ، شعرنا بوجودها فجاة كانت تنزل الدرجات وهي تنظر لنا كم أرغب في الهجوم عليها الأن ، مرت من أمامي وتوجهت نحو المطبخ

سمعتها تسال عن سوهو لقد كانت تناديه شوهو

* ولكن لماذا ؟ هل هي غبية ؟ *

أين هو على اي حال ، لا أستشعر وجوده في المنزل ، سرعان ما اختفت أفكاري بدخوله للمنزل وهو يحمل بعض الاكياس معه

توجهت نحوه بسرعة وهو لايزال يخلع حذائه

جي لي ” صباح الخير “

سوهو ” أستيقظي “

جي لي ” أجل “

أعتدل بوقفته وقدم لها الكيس

سوهو ” تفضلي هذا لك “

اخدت منه الكيس

جي لي ” لي أنا “

تقدم أمامها وهي كانت تتبعه أخدنا نشاهد الأمر فقط ، توقف أمامي

تشانبيول ” ماهذا ؟”

سوهو ” لقد خرجت منذ الصباح لأشتري لها بعض المنظفات  “

تشانيول ” هذا حقا لا يصدق “

أشرت له بيدي

تشانيول ” هل ستعملها كما تعملنا الان ؟ أه هذا حقا لا يصدق “

أنهيت كلماتي الغاضبة وأنا أضع يداي حول خاصرتي

سوهو ” بما أنك أول من تذمر ستقوم أنت بتعليمها كيفية إستخدام كل شي “

تشانيول ” ماذا ؟”

سوهو ” جي لي “

جي لي ” نعم “

سوهو ” إألتصقي ب تشانيول فهو الذي سيعلمك “

تذمرت بغضب ولكني لا أستطيع أن أعصي أومر القائد

توجهت الى دورة المياه التي كانت بالصاله وهي كانت تلحقني

أخدت منها الكيس و أخرجت ما به ، كان به معجون أسنان وفرشاة اسنان وبعض مستحضرات وشامبو

تشانيول ” بما أننا الأن أستيقظنا سنقوم أول بتنظيف أسنانا ، هذا هو معجون الاسنان”  حملته بيدي وبالاخرى حملت الفرشاة

تشانيول ” وهذه الفرشاة  “

قدمتها لها

تشانيول ” أمسكي “

وضعت يدي أمامي لتطهر لي فرشاة أسناني ومعجوني

تشانيول ” والان “

بدأت أريها بهدوء كل خطوات ،كنت تراقب وتنسخ ،  ما أن فتحت معجون حتى فتحت خاصتها أيضا

تشانيول ” أه ماذا تفعلين ؟”

أوقفتها قبل أن تكمل ، قامت بتذوق منه

جي لي ” امم ان طعمه غريب “

أخده منها

تشانيول ” بالطبع سيكون غريب “

تشانيول ” راقبي نضع أولا نعجون الاسنان على فرشاة هكذا “

قامت بالفعل متلي

تشانيول ” والان نقوم بتنظيف أسناننا هكذا”

أخد أفرك أسناني أمامها وهي تقوم بالمثل

قمت بسكب ماء في كاسان واعطيتها واحدا

تشانيول ” اشربي هذا”

ماأن أخدته حتى شربته

تشانيول ” لا لا “

* اه ستفقذني عقلي *

تشانيول “انه ليس لشرب انه لممضمة هكذا انظري”

قمت بها مرة لتتباعني ايضا

تشانيول ” اه اخيرا انتهينا”

” لنخرج الان هيا”

أنحنت لي قبل خروجنا

جي لي ” شكرا لك ايها معلم “

خرجت وهي تسبقني

اشعر بالفخر بقيام بتعليمها

ضربت خدي بكفي

تشانيول ” لا عليك أن تستيقظ ، لا تفكر هكذا “

تنفست الصعداء وتوجهت نحوهم ، كانوا بالفعل مجتمعين حول طاولة الطعام ، توجهت هي مباشرة الى سوهو لتجلس بجانبه

جي لي ” تشانيول حقا شخصا عظيم “

سوهو ” حقا ، كيف أكتشفتي هذا ؟”

جي لي ” أن هذا ظاهر لقد ساعدني في تعلم شي اليوم “

نظرت لي وهي تقول اخر جملة

نشانيول * يالهي لماذا عاد تلك الشعور مرة اخرى ، يا تشانيول افق لا يجب أن أكون سعيدا بكلماتها *

جلست بجانب بيكي  بقلب مرتعش ، كان الجميع مهتمون بطعامهم غير مبالين بها ، شعرت ب شومين هيونغ كم لو كان يرغب في أن يجمدها ، هذا سي حقا

همس بيكهيون بصمت  ” غبية  ” ولكني كنت قادر على سماعه

تشانيول * انها ليست غبية هي فقط ملاك كيف لملاك ان تعيش كحياة البشر بسهولة  *

قدم لها سوهو هيونغ صحن من كانغوم

سوهو ” حسنا الان تتذوقي “

هزت راسها بنفي

سوهو ” لماذا ؟؟”

جي لي ” أن رائحته قوية جدا لا أستطيع “

تشانيول ” ماذا عن الارز ليس به رائحة ؟؟”

قدمت لها صحني بكل غباء ، شعرت بأعين الجميع تنظر لي ، بلعت ريقي الشائك وأرجعت صحني في مكانه

جي لي ” أنه ثقيل “

نظرت لها بأستغراب

ابتسمت لي

جي لي ” الارز أنه ثقيل لا أستطيع تناوله “

سوهو ” ألا تستطيعن تناول أي شي من على طاولة “

نظرت لكل صحون على طاولة

جي لي ” لا “

دي او “إذا كان عملي منذ الصباح للاشي “

تشين ” لا تقلق نحن نأكل “

أنحنت نحو دي او ” أنا أسفة ، ما كان على شوهو أن يطلب منك ذلك “

سوهو ” لا باس ، نحن لازلنا نحاول مساعدتك “

جي لي ” وانا أقدر هذا ، أعلم بأنكم غير مرتحون بوجودكم معي ولكن ؛ .. “

اخد أراقب كلماتها ولكنها فجاة توقفت

وقفت من الطاولة وأنحنت للجميع

جي لي ” ما كان على يوجين أن تطلب منكم هذا ، أنا أسفة “

سوهو ” نحن من قرر مساعدتك لهذا لا تعتذري “

وقف أمامها وقال ذلك كلمات ، كانت أعيننا فقط تراقب

في المساء

سيهون apov

في المساء كان الجميع مختفيا كنت أجلس أشاهد التلفاز وهي بجانبي كم كرهت هذا ، كنت انظر لتلفاز بينما هي كانت تنظر لي ، ألتفت لها بعد أن أصبني الملل

سيهون ” لماذا تنظرين لي ؟ “

أجابت ببراءة

جي لي  ” لأنك وسيم جدا “

أحمرت وجنتي فجاة اعد نظري لتلفاز بارتباك

* يالهي مالذي تقوله هذا*

شعرت بها تلتفت أيضا

يوجين ” لماذا أنت تجلس هنا ؟”

انه مكاني المفضل ، الجلوس على هذه الاريكة و مشاهدة هذا تلفاز هذه من اجمل هوياتي

قلت كلمتي الاخيرة وانا ابتسم لها بغيض

جي لي بابتسام ” يبدوا الامر ممتعا “

رمشت عيناي لأبتسامتها الشفافة بذهول ، أعد نظري لتلفاز وأنا أبلع ريقي بصعوبة

سيهون * مالذي يحدت الان ؟*

جي لي ” هذه دراما صحيح ؟”

انتبهت لكلماتها بعد ان افقت من غيبوبتي المؤقته

سيهون ” أه اجل ، كيف عرفتي ؟”

جي لي ” أسمع جيندا تتحدت عن هذه الاشياء ، انها تشاهدهم عل تلفاز اصغر يحمل على يدين “

سيهون ” اه حسنا ، الان ستبدا دعينا نشاهدها بهدوء حسنا “

جي لي ” اه “

بدات الدراما وبدأنا نحن بمتابعة ، كنت أنظر لها بين غمضة والاخرى ، لقد كنت منتبهة جدا ، فأجاتني بسوالها

جي لي ” لماذا هي تبكي الان ؟”

سيون بارتباك ” أه لانها تشتاق له “

جي لي ” كيف تشتاق له لقد طردته الان “

سيهون ” طردته لانه تحبه “

جي لي ” إذا كانت تشتاق له يجب أن تخبره ، أذا كنا نحب يجب أن نعترف “

سيهون ” ألامر ليس سهلا بالنسبة لها فهو حبيب صديقتها “

جي لي ” إذا كان يحب صديقتها ما كان أتى لها “

سيهون * هل أنا الان أتناقش معها بشأن دراما ؟ سأجن*

شومين ” يبدوا بأن الماكني وجد من يشاركه هوايته “

سمعت هيونغ يقولها بسخرية من خلفي

الأمر بالنسبة لي كان فقط حسنا سأقولها بصدق أستمتعت بوجود شخص يشاركني تلك اللحظات

 

12 تعليقات على “رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #4)

  1. الباارت رووعة ,, ديببااك ما توقعت سوهو يكون بكل هاي اللطافة هو و دي.او اااه
    جملة سوهو ” إألتصقي ب تشانيول فهو الذي سيعلمك “
    هههههههههههههههههههههههههههه متت ضحك منا لزقا ب تشانويل وراح ههه بس اهتمام تشانويل فيها غريب
    يعني الطرفين اعداء وبدن يقتلو بعض ف مو معقول شخص يهتم ب عدوه
    كوماوا على البارت اوني

  2. اوه أيقو يجنننننننننننننننننننننننننن اوني البارت كيوت اكثر حوار عجبنيجي لي ” لماذا هي تبكي الان ؟”

    سيون بارتباك ” أه لانها تشتاق له “

    جي لي ” كيف تشتاق له لقد طردته الان “

    سيهون ” طردته لانه تحبه “

    جي لي ” إذا كانت تشتاق له يجب أن تخبره ، أذا كنا نحب يجب أن نعترف “

    سيهون ” ألامر ليس سهلا بالنسبة لها فهو حبيب صديقتها “

    جي لي ” إذا كان يحب صديقتها ما كان أتى لها “

    سيهون * هل أنا الان أتناقش معها بشأن دراما ؟ سأجن* ( شكرا ل مجهودك فايتنغ اوني )😄

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s