رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #7)

dd

البارت السابع ♥

 

سيهون apov

جي لي ” لقد عادوا “

نظرت أتجاه الباب مباشرة حيث دخل لوهان وشومين هيونغ وخلفهم يوجين وجيندا ومتخلفا عنهم تشانيول هيونغ ايضا

وفي الاعلى شعرت بوجود الجميع في غرفهم يلهم من كسالى

وقفت جي لي بسرعة وأتجهت نحو يوجين

جي لي ” أنت هنا “

يوجين ” لقد أشتقت لك نوعا ما فاتيت لرؤيتك “

جي لي ” جيندا أنت أيضا “

جيندا ” أجل “

تقدم نحوهم تشانيول هيونغ

تشانيول ” جي لي تفضلي هذه لك “

جيندا ” شكولاتة لها “

تشانيول ” اجل ، لقد وجدها في خزانتي لن أكلها على أي حال “

جي لي ” شكرا لك تشاني “

نظرا ألى بعضهم

يوجين جيندا ” تشاني “

جي لي ” ولكن ، أين شوهو ؟”

تشانيول ” ألم يعد بعد ؟!”

سيهون ” لا “

لوهان ” هذا غريب لقد غادر قبلنا بوقت طويل “

شعرت بذبول أفكارها فجاة ولكن سرعان ما وضع تشانيول هيونغ يده حول كتفيها

تشانيول ” أعتقد أنه لن يتأخر أكثر ” وغمز لها

سيهون * أه تشانيول هيونغ يفكر تماما كما أفكر *

بعد دقائق كنا نجلس حاول الطاولة حيث دي او جهز لنا طعام الغداء كنا نمزح ونتناول طعام بينما هي كانت فقط تلعب بملعقتها

حتى يدخل سوهو هيونغ وتتجه هي بسرعة نحوه

جي لي ” لماذا تأخرت ؟”

سوهو ” بيانيه فقط هذا “

قدم لها كيس

جي لي ” ماهذا ؟”

أخدت تفرغ محتويات الكيس

كريس ” اه ماهذا ؟؟

شومين ” هل انت تمزح الان ؟”

يوجين ” هل هذا زي مدرستنا ؟”

سوهو ” لقد قمت بتسجيلها معنا “

جي لي ” مامعنى هذا ؟”

سوهو ” معناه أنت من الغد ستكونين معي في المدرسة “

قال كلماته وهو يربت على راسها

حضنته بسرعة تسابق انفساه التي شعر بانها توقفت

ألتفتت الي وهي تبستم

جي لي ” من غدا سأكون معك دائما “

في المساء 

سوهو apov

كريس ” الان هي لن تغادر  بل ستكون معنا أيضا في المدرسة “

سوهو ” الم تسمع بمثل التي يقول أجعل صديقك قريب ولكن عدوك أقرب “

شومين ” هل تريدها أن تكون أقرب من هذا ؟”

سوهو ” فقط لا تقلقوا “

بينما كنا نتحدت سمعنا صراخ اتي من الصالة لذا بسرعة توجهنا هناك على أهب الاستعداد للهجوم

سوهو ” ماذا حدث ؟”

تاو ” هيونغ هذا ليس عادلا لقد فازت عليا “

سيهون ” هههههههه أنت حقا “

جي لي ” أنا الافضل أخبرتك “

سيهون ” أنا من يقوم بتدريبها “

نظر لي كريس

كريس ” هل يعجبك هذا ؟”

سوهو ” توقف عن هذا “

مالذي يجب عليا فعله أشعر بانها تصبح أقرب منهم ـ هل ما أقوم به صحيح ؟!!

حسنا أمر جعلها معي في مدرسة هي لاني أرغب في رؤيتها فقط لا أريد أن اشتاق لها

لوهان apov

كنت جالس وحدي في حديقة المنزل أتامل في السماء في رغبة العودة اليها ، كم أكره المكان هنا ، لوقت طويل أنا حقا لم أتاقلم وتأتي فجاة هذه الملاك

أنها فقط ستجعل كل شي أصعب

فأجاتني بجلوسها فجاة بجانبي

جي لي ” هل أستطيع أن أجلس ؟”

لوهان ” أجل لاني ساغادر “

وقفت من مكاني لتوجه نحو الداخل

جي لي ” كماوا “

نظرت لها بظرف عيني

” شكرا لك لأنك تعتني ب يوجين “

قالتها وهي تبدي أجمل أبتسامة لمخلوق لثواني فقط شعرت بهيجان قلبي ، توقفت قليلا وسيطرت على نفسي

لوهان ” لا أفعل ذك لك “

جي لي ” أعلم ومع ذلك أنا أثق بك عندما تكون معها “

” أنت تتعامل معها بطريقة لطيفة تبتسم لها وتراعها أتمنى أن تبتسم لي أيضا هكذا”

فقط غادرت دون تفوه بشي حسنا أعترف أنا قاسي بعض الشي عليها ولكن ألايجب أن أكون هكذا

جي لي ” لا تحمل أي شي أتجاهي فقط دعني في قلبك كما أنا “

سمعتها تردد تلك الكلمات خلفي اتناء مغادرتي

* هل يجب أن أكون هكذا ؟*

في الصباح 

تشانيول apov

جي لي ” ماذا “

سوهو ” استخدمي هذا لتغتسلي هيا “

اخد منه القنينة

تشانيول ” بما اني من بدأ تعليمها هذه الأشياء فسأكمل أنا “

قلت كلماتي وأنا أجر جي لي خلفي

تشانيول ” هيا جي لي “

جي لي ” حسنا”

قمت بفتح الصنبور لها

تشانيول ” هل تعرفين مامعني كلمة الاغتسال؟ “

جي لي ”  هل أنا غبية ؟ قد كنت أعيش مع فتافتان ايضا “

” أستطيع القيام بذلك لهذا لا تقلق “

” اخرج فقط”

تشانيول ” حسنا “

خرجت الى خارج وتركتها ففنهاية هي فتاة وتوجهت بسرعة نحو مائدة الطعام

بعد عدة دقائق خرجت لنا وهي ترتدي الزي المدرسي ، خرجت بهدوء وهي تحمل الثقة معالمها ، كان الجميع ومن بينهم أنا في ذهول

سوهو ” اه تبدين نظيفة “

تشانيول ” تقصد تبدوا جميلة “

تاوا ” هي دائما جميلة “

نظرنا له جميعا ليغمس راسها في الصحن بخجل

تقدمت هي نحونا لتتوجه نحو التلاجة وتخرج منها زجاجة عصير

سوهو ” ألن تتناولي الطعام ؟”

جي لي ” لا رغبة لدي ساشرب هذا فقط “

سيهون ” شعرك مبلل دعينا أجففه لك “

بدأ ينفخ عليها الهواء وشعرها يتلعب في الأرجاء

كنت مسحورا تماما ، عيناها مغلقة، جفناها لا يتحركان، هادئة وذلك النسيم البارد يحتويها

هل كنت أنا فقط المسحور ؟؟! أما أنا الجميع كانوا هكذا

في المدرسة

الرواي 

جي لي ” واا هل هكذا تبدوا أذا “

جيندا ” يوجين أنظري “

يوجين ” ماذا “

توجهت نحوهم بسرعة

يوجين ” لا أصدق أنك فعلا أحضرتها الى هنا “

سوهو ” انها تريد هذا وكانت ستفعل ذلك دون مساعدتي حتى “

جيندا ” اهلا بك جي لي”

جي لي ” كماوا “

جي لي ” شوهو هل ستريني المدرسة ؟”

سيهون “ليس الان لان درسك سيبدا”

سيهون ” هيا جي لي لنذهب معا “

تبعت جي لي سيهون وخط ماكني بسعادة وخلفهم الفتاتان في تعجب

في الفصل 

ادي ” هل رايتي تلك فتاة التي تبتسم لسيهون “

نانسي  ” من تكون ؟”

ماري  ” لقد اتت مع الاكسو “

نانسي ” حقا ، ماقصهتم ؟؟!”

ادي ” انت محقة ، لم يكفينا يوجين والان هذه مالذي يحدت ؟”

ماري ” ولكنها جميلة انظري كيف هي وسيهون يمزحان معا “

نانسي ” يبدوا انهم اصدفاء”

ادي ” على جثثي لا أحد ياتي ويسرق مني أميري الصغير “

ماري ” في الحقيقة لقد رأيتها مع سوهو أيضا هذا الصباح “

ادي ” سوهو ،، يجب على هذه اللعبة أن تنتهي “

دخل المعلم للفصل لينهي كل الاحاديت ، مرت الحصة الاولى بحماس وتانية بقليل من تعب والتالتة بالملل

جي لي ” هذا حقا ممل سيهون كان على حق “

أغلقت عيناها وتركت لعقلها حرية التجول

جي لي * شوهو هل تسمعني ؟؟*

كان منشغل التفكير ، منشغل التفكير بها وفجاة سمع ذك صوت

سوهو ” هل جننت لأتخيل حتى صوتها الأن ؟”

جي لي * شوهو هل تسمعني ؟*

سوهو * ماذي تفعلينه ؟*

جي لي * التواصل الفكري ، مارائك ؟ ألم تعلم *

سوهو * توقفي عن هذا وأنتبهي لدروسك *

جي لي * أن هذا حقا ممل*

سوهو * ألست أنت من تريد أن تأتي الى هنا *

جي لي * كنت أعتقد بأني سأكون معك طوال الوقت *

بلع ريقه بصعوبة وهو يرد على كلماتها

سوهو * أنهي هذا *

جي لي * لا أريد دعنا نتحدت “

سوهو * أنهي هذا هيا *

جي لي * سوهو أرجوك فقط لبعض الوقت *

سوهو ” قلت لك أنهي هذا “

نظر له الجميع بأستغرب في غوض شرح المعلم

المعلم ” ماذا قلت ؟”

سوهو ” اه أنا فقط ليس أنت أيها المعلم “

المعلم بغضب ” الى اخر الفصل هيا “

سوهو وهو يتمتم ” سأقتلها عندما أرائها “

أما هي فكتفت بالابتسام

انتهت الحصص وحان وقت الخروج للاستراحة ، وصلت الى الكافتريا مع الجميع ولكنها تخلت عنهم فجاة لتتوجه نحو مكان اخر

تشانيول ” أين جي لي ؟”

سيهون ” أين ذهبت ؟”

تاو ” قد كانت هنا قبل قليل “

يوجين ” لم أشعر بها عندما غادرت “

كاي ” الى أين ذهبت ؟”

بيكهيون ” دعونا فقط نتناول طعام هي لن تختفي عى اي حال “

تشان ” دعونا نذهب “

أخدت تنتقل بين هنا وهناك حتى كادت أن تصل الى وجهتها ، فجاة تتوقف عن الحركة لحكم قبضة اليد التي تمسك معصمها

جي لي ” ماهذا ؟”

ماري ” مرحبا “

ادي ” ياا من انت ولماذا انت قريبة جدا من الاكسو “

أبعدت جي لي  يد من يمسكها بقوة و أنحنت

جي لي  ” انا جي لي سعيدة بالتعرف عليك “

نانسي ” انت مضحكة حقا سعيدة بتعرف علينا “

ادي ” ماهي علاقتك بالكسو “

فجاة من العدم ظهر صوته

لوهان ”  ياا لماذا تزعجانها هكذا “

نانسي ” لوهان شي “

أمسك يدها بقوة

لوهان ” لنذهب”

فقط ما كان منها الا الامتتال له بذهول

امسك يدها وحضن أصابعها ، وتقدم وهي خلفه ،

ذلك المشهد الغريب الذي شاهده سوهو من مكانه  والمشاعر المختلطة الذي شعر بها

نظر بجفاء لما حوله و مشاعر الثوران تحيط به

تقدم نحوهم وهو لايزال يحمل يدها ، فقط اخد ينظر له الجميع باستغراب

لوهان ” لنجلس “

أجلسها أمامه مباشرة على طاولة بجانب يوجين الذي كانت تنظر له بذهول

نظر لجميع

لوهان ” فلتاكلوا “

عاد الجميع لمصاحبة صحونهم متنسين ما رات أعينهم

تاو ” أه قد اشتريت لك هذا جي لي “

جي لي ” او شكرا لك “

دي او ” أين سوهو ؟”

جي لي ” أنه السطح “

لوهان * اذا هناك كنت ستذهبين *

…. يتبع

Advertisements

14 تعليقات على “رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #7)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s