رواية: ~~سأكون دائما معك ” البارت 2 “

 

11

فتاة جميلة

إنه ديني ، لهذا أستطيع أن أدعوك إالهي ..

أنا أتقدم إليك ، إذا حقا ليس لديك حبيب ,,, عندما تنظرين لي ، أنت تلتفتين حول قلبي ,,, يقول الرجل العادي مثلي لا تناسبك مستواها 

لذلك أنا أرتدي قناع  “صديق “

أخفي مشاعري الحقيقة عندما أكون بجانبيك ,,, أنخفض الى فئة مريحة ,,, دائما أركل البطانية عاليا في الليل من الأحباط 

تبا أنت دائما تغريني ,,, لا أستطيع السيطرة على نفسي بسبب كل تعابيرك 

أرقبك رأسي يدور ” بينغ بينغ ” ,,, بدر كامل من الجمال وأنا أغوص فيها

فتاة أنا قضي عليا ,,, أنت مثل نابليون تقهريني عى الفور

أوصل في مراقبتك ,,,  وأختبئ وراء صورة الصديق

أنت جميلة 

نحن لا نبدوا جيدين معا ؟ …أنا دائما أتخيل هذا ، أن تكوني دائما معي معي 

أنت جميلة 

ماذا سوف نكون معا مثلا ؟ … أنا دائما أتخيل هذا …أن تكوني معي معي 

البداية كانت في صف الرقص ، أخد أهتم بك بعد سماع الشائعات ,,, ولكن عندما رايتك ، فقد عقلي ، قلبي أصبح مثل لوحة مفاتيح 

أحاول جاهدا أن أكون رائعا ,,, لا أعطيك لمحة واحدة لأحمي غروري ,,, لكن كلماتك تضربني مثل كرة بيولنغ ,,, ضرب قلبي بضربة مثل مسمار البولينج 

وبعد تبادل عدد من الرسائل ، الجلسة أستمرت طوال الليل ,,, مشاعرك لك تبقى تحصل فقط الأفضل الأفضل ,,, ولكن أنا لا أستطيع أن أعرف كيف تشعرين بأتجاهي

أعتقد بأن كل الفتيات مثل بعض ، كلهم متامثلين ,,,  إنه الحب من طرف واحد لكنها مازالت جميلة 

أنت جميلة 

نحن لا نبدوا جيدين معا ؟ …أنا دائما أتخيل هذا ، أن تكوني دائما معي معي 

أنت جميلة 

ماذا سوف نكون معا مثلا ؟ … أنا دائما أتخيل هذا …أن تكوني معي معي 

في : مارائك ؟

سام : جيدة

نور : هل تستمعان للموسيقى

في : أجل

سام : أين باقي الفتيات ؟

نور : أه لقد رايت ماني في مكتبة و نانا تلتقط بعض الصور ولكني لم أرى كيم راتشيل

كيم راتشيل apov

” أنا حقا لا أستطيع أن أنهض  من سريري ، هل شعور الخوف بداء يتملكني من الجديد ، بعد مرور كل تلك السنوات أنا لازلت خائفة ،

قبل 3 سنوات طلب مني أخي أن أغادر ، عندما وصلت الى أمريكا علمت بأنه تم نفي الى هناك،

في ذلك الوقت أنا لم أشعر بالغضب من أخي و لا أبي فقط رميت كل غضبي على أمي ، أمي الذي لم يكن لها ذنب بالذي حدث ،

عندما عد من أمريكا كانت صدمة للجميع ، على رغم أني لم أستطيع مواجهة عائلتي كل سنوات عودتي ، ألا أنه يبدوا بأنهم تعايشوا مع الأمر “

رفعت جسدها بصعوبة من السرير وهي تتنهد ، نظرت حولها في الغرفة الفارغة ، نهضت من سريرها وتوجهت نحو دورة المياه

في الناحية الأخرى 

شين هي : وهذه باقية دروسكم ؟

سام : أوني الأتعتقدين بأن هذا كثير ، كوريتي جيدة لا أحتاج لدرستها

شين هي : هذه المواد  تم تنزيلها من الجامعة أذهبي وناقشيهم بالأمر

نور : لماذا دائما تتذمرين ؟

سام : هكذا

في : نونا لا تقلقي أنا أدرس الانجليزية ، لهذا دعينا نعمل معا في درسة اللغات

نظرا الأتنان الى بعض وضحك ببعض السخافة

نانا : هاو هاو أنتما غبيان

سام : او أوني أتيتي

نانا وهي تجلس : أه أين جوهي ؟

سام : أنها تدور حول الجامعة منذ الصباح كم لو كانت تتبع شخص ما

نانا : اوني هل سمعت عن حفلة عائلة راتشيل ؟

شين هاي : أجل

سام : ماذا ؟ حفلة ماذا ؟

في : أنها الحفلة ال50 لشركة والدها ؟

سام : هل تعلم بهذا الامر ؟

نور : ال50 واو شوكاهي

في : أنه حفل حيث يتقابل به عائلات الغنية و رجال الأعمال و وراثات العائلات الغنية مثلي

وأبتسم ابتسامته الغبية

شين هاي : هل كيم راتشيل ستذهب  ؟

جوهي وهي تجلس معهم : أجل ، لهذا لم تنام طوال الليلة البارحة

سام : هل علاقتها بعائلتها ليست جيدة ؟

نانا : بعض الشي ، أوو لقد أتت لننهي الموضوع

كيم راتشيل : لم تكن جيدة منذ البداية

جلست بينهم

كيم راتشيل : لا تنسوا بأنكم ستأتون معي وهذا يضمنكما سامور

سامور : نحن !!

نانا : كلنا سنكون معك لا تقلقي

شين هي :  ماهي مشاعرك برؤية والديك بعد كل هذه الفترة ؟

كيم راتشيل : لا أعلم ، أنا فقط سأفعل هذا دون مشاعر

كيونا : كالعادة ، كيم راتشيل متجردة من المشاعر

نانا : او اوباا

نظرت الى ساعتها

نور : سأذهب الان الى المشغل لدي محاضرة عن الاقمشة أرئكم لاحقا

سام : أنا أيضا سأذهب

نانا : لحضور بعض الدروس

سام : تمزحين ، ساتجول بالأرجاء قليلا

في : سأتي معك

جلس بجانب راتشيل

كيونا : هل عرفتي من ضيوف ستكون ؟

كيم راتشيل : وكيف سأعرف ؟ أنا فقط ضيفة

نانا : لا تقلقي أنها مجرد ساعات وسينتهي الامر لذلك لا تقلقي

في المساء 

أستعدت الفتيات للحفلة ، كل منهم كانت تلمع بجمال غلاب ، تضيف رونقا للجمال الحقيقي

12

نور : توقفي عن تصويرينا

نانا : لماذا تبدوان جميلات لا أرئكم هكذا دائما

نور : ها أنا دائما جميلة

park-shin-hye

نانا : أوو أوني تبدين جميلة

شين هاي : مثلما قالت نور أنا دائما جميلة

جوهي : ه انت مستعدة ؟

راتشيل : أجل ، هيا لنذهب

ماني : هل أنت بخير ؟

راتشيل : فقط دعونا نفعل هذا

شين هاي : لنذهب هيا

في الحفل

” أنا حقا أقوم بهذا مرة تانية ، الخداع والتزيف أعتقد بأني هربت من كل هذا ، ولكن يبدوا بأني عد له “

نانا : والأن أنظرا ، هذا الذي هناك

tumblr_mywk12eJOh1rxj8ddo1_500

نانا : هذا كيم هتشول أخها

ماني : أنا حقا لا أفضله

جوهي : أنا أيضا ، أنه أناني جدا

سام : هما ليس على وافق!

نانا: أجل

نور: هذا سي حقا

نانا :  هذه والدتها

995154_399478246818478_1817921403_n

نور : أنها جميلة

جوهي : وطيبة أيضا ولكن

سام : ولكن ماذا ؟

نانا : علاقتهم ليس جيدة

نانا : وهذا

Cho-Seung-Woo-01

نانا : السيد كيم والدها

نور : هل هذا والد راتشيل ؟

ماني : أجل

سام : ولكن أين هي كيم راتشيل ؟

جوهي : سأبحث عنها

في الناحية الاخرى من الحديقة 

كانت تقف تقابله والخوف يتمسك بها ، كان يقف ويعطيها ظهره

كيم هتشول : لماذا عدي ؟

كيم راتشيل : لقد أصبحj أكثر جمالا هل نظرت الى وجهي

كيم هتشول : لماذا عدي ؟

كيم راتشيل : أوبا

كيم راتشيل : عندما غادرت طلبت منك الأ تعودي الى هنا إبدا ، لماذا عدي؟

كيم راتشيل : لأني أشتقت لك ، أنا لا أستطيع الأبتعاد عن هذا مكان حتى إذا لم أكن جزء حقيقي منه فهذا مكان يبقى منزلي وأنت ، أنت اخي

كيم راتشيل : يالك من طفلة ، عدي فقط لأنك أشتقت لي ، حسنا لقد رايتني الأن عودي أنا لا أريدك أن تكوني موجودة هنا

القى كلاماته عليها بغضب وغادر مكانه تارك قلبا متألما و عينا تدمع

كانت تقف بعيدة عن ذلك المشهد ، ماأن أختفى ظله حتى توجهت نحوها

جوهي : هل أنت بخير ؟

كيم راتشيل ودموع تلمع في عيناها : لماذا تنصتي على محدثنا ؟

جوهي : أذا كنت بخطر كنت سأعد الى 3 وأركض بك

كيم راتشيل : طوال فترة تنصتك كنت في خطر لماذا لم تركضي بي ؟

في الناحية الاخرى

كانتا تقفان معا

في : نونا

نور : اوو في تبدوا مختلف

في : ألا أبدوا كرجل الان

سام : تبدوا كطفل

نور : هههههه

في : نونا

سام : متى ستنتهي هذه الحفلة بدات أشعر بالملل

في : الا تحبين هذا نوع من حفلات

سام: لا

في : او هيونغ

هيون شيك : اوو أيها الصغير

توجه إليه وهو يبتسم ليجذبه لهم

في : هيونغ هذه سام ونور

نور : مرحبا أنا نور وهذه سام سام أين ذهبت ؟؟

جوهي : مرحبا يارفاق

نور : اهلا اوني

جوهي : هيون شيك

هيون شيك : مرحبا يارفاق

كيم راتشيل : اين سام ؟

نور : لا أعلم لقد كانت هنا قبل قليل

نانا : مرحبا شباب

نور: اين كنتما ؟

ماني : نتجول ونتعرف على الاغنياء ههه

نانا : أين سام ؟

نور : لا أعلم

في الجهة الأخرى

أخدت تتجول بمكان بأعين باحثة ، دون أنتباه كادت أن تقع لولا تصرف شهم من أحد الشباب

شوي شوون : هل أنت بخير ؟

سام : أوو شكرا لك كانت سأكون أضحوكة الحفل إذا وقعت كماواا

شوي شوون : هههه كان هذا قريب ولكن هذه المرة الاولى الذي أرئك هنا

سام : لقد أتيت هنا مع صديقة

شوي شوون : اه ، أعتذر أنا شوي شوون

سام : وأنا سامنتا ويليام

شوي شوون : سعد بلقائك ولكن يجب أن أذهب الأن أستاذنك

سام : حسنا

غادرها بينما هي بقت مكانها

سام : ولكن كما لو أني رأيته في مكان ما ، أنه وسيم جدا ورجولي  حسنا أين هي نانا ؟؟

أكملت بحتها

” متى سينهتي كل هذا ؟ أشعر بأن الوقت لا يمضي ، عقارب الساعة متجمدة ، ولكن من التى يأتي نحونا لا أستطيع رؤيته بسبب الاضاءة القوية ، أنتظر

تلك الملامح أنها له ولكن من التي معه ؟؟! ملامحها ليست غريبة أيضا “

flash back

كانتا بعمر صغير ، هي تكبرها فقط بسنة ، كانت لها أختا كبيرة ، تلك مشاعر الأخوة التي فقدها من أخاها الحقيقي 

كيم راتشيل : أووني أنا حقا خائفة

لي سونغ : لا تخافي لاني معك لن أسمح لأحد بأخدك بعيد 

كيم راتشيل : لن تسمحي لهم بأخدي بعيدا

لي سانغ : لا ، لا تقلقي سمعت والدتك ترفض ذلك لقد قالت بأنها ستعتني بك

كيم راتشيل : إذا سنبقى معا 

لي سانغ : دائما معا ولن يفرقنا شي إبدا 

كيم راتشيل : أنت أفضل صديقة لي ، أفضل صديقة 

end flash

” صديقتي ، من تمسك يده صديقتي ، أنها صديقتي “

شوون : مرحبا جميعا 

هيون شيك : اوو هيونغ مرحبا بك ، لقد مر وقت طويل ، هل عد من أمريكا اليوم ؟

شوون : اه

لي سانغ وهي تنحني : مرحبا جميعا لقد مر وقت طويل

شين هاي : لا أصدقك بأنك تبعته الى أمريكا

لي سانغ وهي تشد على ذراعه : لم أستطع تركه لوحده

كانت فقط جوهي تنظر الى عيناي راشيل

جوهي ” هل عيناها تلمع من الأضاءة او أنها الدموع “

شعرت بيد فجاة تمسك بيدها بقوة وتجرها بعيدا ، فقط دون أن تنظر تبعته وهي تغلق عيناها والدموع تنسرق منها

أوقفتها تلك اليد

كيونا : أنت فقط ضعيفة

استمعت ألى صوته لتفتح عيناها

كيونا : دموعك تنزل لماذا ؟ ألم يتنهي الأمر ؟؟ قد مرت 3 سنوات توقفي عن هذا

كيم راتشيل : هل تعتقد بأن مثل هذه مشاعر تنتهي بسرعة ؟

كيونا   : أمسحي دموعك والدتك أتت

سيدة كيم : مرحبا كيونا

كيونا : أهلا سيدتي تبدين جملة الليلة

السيدة كيم : شكرا لك عزيزي

كيونا: أستاذذنكما الأن سأذهب وأرى باقي الاصدقاء

تركته يكمل طريق عودته وألتفتت لها

السيدة كيم : هل هناك شي ؟

كيم راتشيل : وهل يبدوا بأن هناك شي ؟

السيدة كيم : والدك يريد رؤيتك

توجهت بها نحو والدها التي كان يقف بين حشد من رجال الأعمال

السيد كيم وهو يحتضنها : أهلا صغيرتي ، هيا رحبي بالضيوف

أنحنت لهم بأدب

كيم راتشيل : مرحبا جميعا أنا كيم راتشيل الابنة الصغرى

سيد جيم : واا أنها حقا جميلة

سيد لي : لقد كبرت حقا وأصبحت أجمل

سيد مانغ : سمعت أنها تدرس في جامعة سيوال الخاصة ولكن لماذا لم تكملي دراستك في أمريكا

كانت ستجيب ولكنه أوقفها بأيجابته

سيد كيم : لأنها تريد أن تكون قريبة من والدها

سيد مانغ : هههههه يالها من طفلة مدللة

سيد كيم  وهو يحتضنها : هههه هذا صحيح أنها طفلتي المدللة

ألتفت الى والدها

كيم راتشيل : سأذهب الى رؤية اصدقائي الأن

وقبلت خده

 في الناحية الاخرى

كان يقف بين رجال الأعمل ووالده حين رأها تتجاول أستاذن منهم وأخد يتبعها ، ولكنه لم يستطع أن يبقى بعيدا عنها

هيون شيك: هاي

سام : هاي

هيون شيك : هل أنت ابنة سيد مارك ؟

سام: لا أنا أبنة سيد جاك

هيون شيك : السيد جاك ولكن من هو ؟

كان يسال نفسه سؤال بينما هي همت بمغادرة دون أهتمام به

هيون شيك : أين ذهبت ؟

في صباح اليوم التالي

هيون شيك : هل تعتقد بأنها كانت أبنة أحد الشركاء ؟

مين وو : وما أدرني أنا ؟

هيون شيك : هل تعتقد بأني سأرها مرة أخرى ؟

مين وو : لماذا هل وقعت في الحب من نظرة الاولى

هيون شيك : أعتقد

مين وو : ياا أنها اساعة السادسة صباحا دعني أكمل نومي

هيون شيك : حسنا عد للنوم

مين وو : الى إين أنت ذاهب ؟

هيون شيك : سأركض قليلا ، أراك في الدرس لاحقا

خرج من غرفة وترك صديقه يسقط مرة أخرى في سريره

في الناحية الأخرى

كانت نائمة في سريرها ، تتقلب بأزعاج

سام : أه تبا

أخدت تنظر بالارجاء لعلها تجد شي تسقي به عطشها

سام : تبا ، هل كنت أركض في صحراء ؟

سقطت من سريرها وهي تتجه نحو حذائها ، أخدت تردتيه وهي على الأرض

نور وهي منزعجة  : ماذا تفعلين ؟

سام : أشعر بأن حلقي جاف ، أريد ماء

نور : ألأ يوجد ماء هنا

سام : لا ، سأعود بسرعة قبل أن تستيقظ الأستاذة شين هاي

كان قد شعر بالتعب ليقف ويرتاح قليلا أمام البوابة ، لتطهر أمامه فجاة

هيون شيك : أنــ أنـ أنها هي أه

شاهدها وهي تخرج من بوابة الجامعة ، أخد يتبعها وهي تتهادى بخطواتها كشخص يمشي في نومه،

وصلت الى متجر صغير ، دخلت وشترت قنينة ماء ، خرجت من المتجر ومن أمامه رشفت تلك القنينة برشفة واحدة

 نظرت حولها بغباء وعادت أدراجها ، لتتوقف أمام بوابة الجامعة

سام : أوو دمية من هذا

نزلت الى مستواها

سام : من هو صاحبك ؟؟ هل أستطيع أخدك معي ؟

نظرت حولها بتعجب وهي تحملها

بعد ساعات

كان الجميع جالس على كراسي الجامعة

نور : اين وجدي هذه الدمية ؟

سام : أمام البوابة

نانا : ربما هي ملك لاحد ما

سام : لا أعلم ولكنها ستبقى معي حتى يبحث عنها صاحبها

ماني : هذه تسمى سرقة بمناسبة

سام : ليست سرقة لقد وجدها أنها لي

لوهان : دمية لطيفة

نانا : لقد سرقتها

سام : اوني ، لقد وجدها أمام البوابة

شومين  : أمام بوابة الجامعة

سام : اجل

لوهان : هذا غريب

في الناحية الأخرى

دخل الى غرفتهم

مين هو : يارفاق

جي بي : اه هيونغ ماذا تفعل هنا ؟

مين هو : أريد مساعدتكم

جي ار : مساعدتنا

مين هو : أحتاج الى أن تقوموا بتصويري ، ساحتاج الصور الى ملفي الرياضي

جي بي : ولكن ، نحن لسنا جيدين بالتصوير رقمي

مين هو :ولكني أرى صوركم على فيسبوك وتويتر

جي ار : هيونغ أنت تحتاج الى مصور محترف ، نحن فقط نقوم بذلك للمتعة

جي بي: عليك أن تطلب من كيم نانا أن تقوم بذلك ، أنها محترفة

مين هو : أنسيا الامر

في الناحية الأخرى

نور : هل ستبقين تحضنين دمية هكذا ؟

سام : أبدوا لطيفة بها أليس كذلك ؟

نور بأنزعاج : ستقتلني

تايمين : لماذا ؟؟

نور : أخفتني

تايمين : ماهذه ديمة ؟؟ تبدين ظريفة بها

سام : شكرا لك ، سأذهب لان لدي درس الأن ، ولكني متاكدة أني سأطرد مع الدمية ، أرائكما إذا طرد

تايمين : هل هي دائما هكذا ؟

نور : هل رأيت كم أعاني ؟

تايمين : إذا هل استطيع سرقتك من هذه معاناة ؟

نور : ماذا تقصد ؟

تايمين : سادعوك لحضور فيلم جديد لدي اتذاكر ولكن ليس لدي من يرافقني

نور : سارافقك

في الناحية الأخرى 

مين هو وهو يحمل الكاميرا : أه سأجن

تقدم نحوه وهو يحمل لفافة كمباب بيده ويكمل قضماتها بفمه

في  : مابك ؟

مين هو : الصور الذي ألتقاطها دونغهي هيونغ أنها سئية حقا

هيون شيك : ولماذا طلبت منه تصويرك ؟

مين هو : أحتاج الى صور من أجل ملفي الرياضي

مين وو : لماذا لا تطلب من كيم نانا ؟ اه هاهي كيم نانا .. كيم نانا

وقف أمامه

مين هو : لا تفعل

كيم نانا : ماذا ؟

تنفس بتتذمر وهو يعود لمكانه

هيون شيك :مين هو يحتاج الى صور من أجل ملفه الرياضي 

كيم نانا وهي تنظر له : ألحق بي

تقدمت عنه وهي تبتسم بخجل ومن خلفها يشعر بالغضب من اصدقاءه ليتبعها بتذمر

مين وو : هل تعتقد بأنه سيقتلنا عندما يعود ؟

في : بكل تاكيد اوو سام نونا

أنتبهت له لتلوح له

مين وو : هل تم طردك

أجابته من مكانها

سام : لم أدخل بعد لقد طلب مني أن أجلب له هذه معدات أرائكما لاحقا

نظرات الى امامها لتكمل طريقها

سام : بالتاكيد انه يحبنني جداا ذلك الأستاذ الاحمق

قابلهم بغضب

هيون شيك : كيف تعرفانها

في وهو يتخطه : أنها نونا  خاصتي

مين وو : اخبرك انها نونا خاصته هيا لنذهب

في الناحية الاخرى 

كانا فد دخلا الى المشغل

كيم نانا : يمكنك اختيار أي صورة تعجبك

أخد ينظر بذهول لصور الموضوعة على الحائط عدد كبير منها له ، مسك أحد صور بيده

مين هو : انها جيدة

أبتسمت على كلمته

أخدت يده تجذب صورة تلو الاخرى

page

مين هو : سأخد هذه

كيم نانا : بالتاكيد

أرتسمت أبتسامة الملاك على وجه الطفولي ليجعل قلبها يخفق بجنون

مين هو : ساذهب الان شكرا لك

أنهى كلمته بتقبيل خدها بلطافة

هما بالمغادرة تاركا قلبا ينبض عاشقا

…..

نهاية

اولا مارائكم ببارت ؟

تاني شي ايش اكتر جملة عجبتك او موقف كامل ؟

سوال البارت :: ماقصة الدمية التي وجدتها سام امام بوابة ؟؟

ملاحظة .. بالنسبو لسوال القصة كل بارت حيكون في نهايته سوال والقارئة يلي تجوب على اكقر الاسئلة صح رح اعملها قصة ون شوت مع اي بطل تحبه 

سيتم اخد الاجابة عن طريق تويتر هاشتاق

#سأكون_دائما_معك

Advertisements

40 تعليقات على “رواية: ~~سأكون دائما معك ” البارت 2 “

  1. ااااااااه واخييييييييييييييييييرا نزلتي البااارت مو مصدقة ههههههههه ااااا حبي رووووعة والله اظن انو الدمية لهيون شيك او لتشوي شيون ههههههههع بس يارب تطلع اجابتي صح

  2. نور : هل ستبقين تحضنين دمية هكذا ؟

    سام : أبدوا لطيفة بها أليس كذلك ؟

    نور بأنزعاج : ستقتلني

    تايمين : لماذا ؟؟

    نور : أخفتني

    تايمين : ماهذه ديمة ؟؟ تبدين ظريفة بها

    سام : شكرا لك ، سأذهب لان لدي درس الأن ، ولكني متاكدة أني سأطرد مع الدمية ، أرائكما إذا طرد

    تايمين : هل هي دائما هكذا ؟

    نور : هل رأيت كم أعاني ؟

    تايمين : إذا هل استطيع سرقتك من هذه معاناة ؟

    نور : ماذا تقصد ؟

    تايمين : سادعوك لحضور فيلم جديد لدي اتذاكر ولكن ليس لدي من يرافقني

    نور : سارافقك
    ااااااا هذا احلى مقطع بس وين دونغهي مالو ظهور ومقاطعي قليلة وفايتنغ للبارت القادم ولا تنسي دونغهي اوبا سارانغهي

  3. اااااا حبي ميرسي عالرد وبليز ستعجلي بالبارت الجاي لانو صراحة كتير طولتي وبعرف عندك ظرووف بس بليز بدنا بارتات اطول والصوور روعة محليه البارت كتيير وبدي ظهووووور كتير لالي ودونغهي هههههع وصرااحة حبيت كيف ظليتي ماسكه الدمية ههههههه لانو انتي راح تقتليني هههع لا تطولي بلييييييييز فايتنغ سام ههه وغششيني لمين الدمية هههخ انا مو معك بالرواية هههههههع بااااي

  4. ههههههه يلا غششيني ما بيصير هيك ههههههه بس البارت كئيب شووي بدنا بارتات روعة وحماس وضحك ودونغهي اوبا ههههه لا تطولي فورا ابدأي اكتبي بالبارت الثالث لانو راح مووت اذا انتظر اكثرررر

  5. اااااا روحي ولا يهمك عااادي فايتنغ لرواية سيمفونية الملاك ولروايتنا هههه الله ينزلك الافكار بطريقة روعة ههههههههههع
    ^_^

  6. اااااااااااااااااا عرفت الدمية لمين تكون هي لهيون شيك لانو كان عم يعمل رياضة الصبح وسام كانت عم تشرب ماء فاكيد وقعت منو الدمية وانتي اخذتيها بس راح يشكرك لانو يمكن الدمية تكون عزيزة على قلبو وراح يشكر القدر لانو وجد الدمية عند الشخص الذي يحبه وراح تحبو بعض وانا متاكدة اجابتي هي الصحيحة وراح افوز بكل الاسئلة وراح فوز بالقصة القصيرة الي ولدونغهي اوبا ههههههههههههههع مو بالله كلامي صح ؟

  7. واووووو البارت فظيييع كتير حلو…أكتر موقف عجبني وقت بيسحب كيونا كيم رايتشل وبحاكيها …وبعتقد انو الدمية لهيون شيك …. faiting samo ❤

  8. حبيت موقف هيتشول مع راتشيل في شي غريب وكمان اوبا كيونا اخيرااا شخص حساس ولطيف ويخاف ع راشيل حلو في احداث جديده وممتعه

  9. لا بالعكس اوني مافينك تقارني بين التنين المشاعر مختلفه بصراحه حبيت الغموض بهالشخصيات كتيرر بس الروايه لسا ببدايتها والله خجلانه قول اني كنت رح ابكي وقت صرخ هيتشول براشيل مدري ليش حاسستو موجوع

  10. اول شى البارت رائع واكثر من رائع زى ماقالت الاخت ميمى فيها غموض وانا احب الاشياء الغامضه احب اكتشفها وبكتشفها بالبارتات الاخرى وبدايتك والكلام الى باول البارت مره تجنن حبتها حسيت فيها لانك كتبتيها من داخل قلبك اشكرك على احساسك الجميل
    تانى شى الموقف الحلو فرحت فيه وابتسمت كانوا انا كيم نانا
    هو هذاكانا فد دخلا الى المشغل

    كيم نانا : يمكنك اختيار أي صورة تعجبك

    أخد ينظر بذهول لصور الموضوعة على الحائط عدد كبير منها له ، مسك أحد صور بيده

    مين هو : انها جيدة

    أبتسمت على كلمته

    أخدت يده تجذب صورة تلو الاخرى

    page

    مين هو : سأخد هذه

    كيم نانا : بالتاكيد

    أرتسمت أبتسامة الملاك على وجه الطفولي ليجعل قلبها يخفق بجنون

    مين هو : ساذهب الان شكرا لك

    أنهى كلمته بتقبيل خدها بلطافة

    هما بالمغادرة تاركا قلبا ينبض عاشقا
    اما سوال البارت انا متاكده انو هيون شيك بس ي رب يكون صح
    واخيرا شكرا على وقتك وتعبك لانك شاركتينا بافكارك وتعبيرك وكتابتك وابداعك واخير واحلى شى فيكى احساسك الحلو كماوا 😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s