رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #9)

1

البارت التاسع♥

مددت ذراعها مرة أخرى لتضربها ولكنها توقفت قبل أن تكمل

نظرت بخوف الى من يمسك يدها

نانسي “سـ سـ سوهو “

كان يقف أمام جي لي مباشر ، ماسكا يدها بقوة يكاد أن يحطمها ، ينظر لها بأعين حمراء تكاد أن تحرقها

ومن خلفه تلك التي ما أن سمعت صدى اسمه حتى أنتفض جسدها وأختفت تلك الهلة التي كانت تحيط بها

سوهو بغضب ” إذا لمستها مجددا سأقتلك “

ترك يدها لتسقط من خوف وهي تبكي ، ألتفت هو لها وحضنها ليختفي كليهما من مكان ويترك خلفه من ينظر بصدمة

كان يشاهد من أمام الباب كل شي ، كان فد وصل له الاخرون على مشهد من تبكي بشدة وأعين مصدومة

سيهون ” مالذي حدث ؟”

لوهان ” جيندا قومي بمسح ذاكرتهم  “

جيندا ” ماذا ؟؟”

لوهان ” قومي بذلك لاجلهم “

على سطح المدرسة

سوهوapov

كنت لازال أحتضنها ، لا أعرف ماهي تلك مشاعر التي أمتلكتني تلك اللحظة فقط أنا لم أرد أن أتركها ولكنها

وضعت يدها على صدري لتبعدني  ، أخد أنظر لعيناها بخوف

سوهو ” هل أنت بخير ؟”

كانت شفاتها مجروح كم أرغب بقطع تلك اليد التي أمتددت عليها

لمست جرحها بيد ترتعش

سوهو ” هل يؤلمك ؟”

جي لي ” سأطلب من لاي أن يشفيه “

سوهو ” لماذا لم توقفيها ؟”

جي لي ” لم أستطيع أيذائها فهي من البشر نحن يجب علينا حمايتهم وليس أيذائهم “

سوهو ” لكنها كانت ستؤذيك “

جين لي ” لكنك أتيت “

سوهو ” لكنك لم تطلبي مساعدتي “

جين لي ” لاني علمت أنك ترقبني “

سوهو* هل أنا مكشوف لها ؟*

جبن لي ” لا اشعر بالارتياح معك ساذهب “

قالت كلماتها الاخيرة وأختفت دون أن أفعل اي شي جعلتها تختفي ، لماذا انا غاضب الان ؟ ألست أنا من يريدها أن تبتعد

ألا تشعر بالارتياح معي ، أن تكرهني فقط ، فقط لاني أحبها

مشاعري تلك كان يجب السيطرة عليها ، أن أدفعها بعيدا ليتوقف تفكيري بيها ولكن كل ما فعلته كان هباء

” أنا أحبها “

في المنزل

كاي apov 

لاي ” لقد انتهيت “

جين لي ” شكرا لك “

تشانيول ” فقط  إذا كنت هناك كنت قتلتهم “

لوهان ” لا تتذكر الامر تانية ف جيندا قامت بمسح ذاكرتهم”

جي لي ” لن يتذكروا مافعلوا لي “

لوهان ” لن يتذكروا اي شي “

سيهون ” يجب معاقبتهم “

شين ” ولكن ، كيف تركتهم يؤذك هكذا “

شومين ” اين سوهو الان ؟”

كانت تستمع لكلماتنا دون أن تنطق بحرف

لوهان ” انها متعبة دعوها ترتاح قليلا هيا جي لي ساوصلك غرفتك “

رافقت لوهان هيونغ للاعلى ونحن بقينا في حيرة من أمرنا ، بعدة عدة ساعات توجه الجميع لغرفهم

لم استطع النوم لهذا قررت الخروج للحديقة قليلا لأجدها تجلس وهي تنظر لسماء

كاي ” هل اشتقت لها ؟”

جي لي ” أه هناك راحة كبيرة فيها ولكن لدي عمل يجب أن أنهيه قبل عودتي “

جلست بجانبها وأن اضع كلا يدي في جيبي

كاي ” هل يمكنني سوالك شي ؟”

نظرت لي بطريقة غريبة  ، عيناها الذهبية أصبح بلون غروب الشمس كم هذا مغري حقا

كاي” مالذي حدت بينك انت وسوهو هيونغ لتصبح علاقتكما هكذا “

اعادت نظرها لسماء

جي لي ” لا اعلم أنا فقط اعتقد احميه بابتعادي “

كاي ” لماذا ؟”

جي لي ” لا اعلم ولكنه خائف مني “

كاي ” لهذا أبتعدي عنه “

جي لي ” أريد ان أشعره بالارتياح لا اريده أن يخاف مني اه “

صرخت بتذمر

جي لي ” اكره هذا “

كاي ” تكرهين ماذا؟”

جي لي ” هذه المشاعر أنا فقط سأجن “

ما كان مني الا الضحك بهدوء على طريقتها لطيفة لتعبير ولكن على رغم من ذلك أنا ايضا كرهت هذا

في صباح االيوم التالي

كاي apov

شيومين ” أين جي لي ؟؟”

قبل أن يقول أي منا كلمة نطق هو

سيهون ” سأراها أنا “

عاد لكرسيه كما لو أنه لم يغادره

سيهون ” انها تقول بأنها لا تريد أن تذهب للمدرسة “

سوهو ” ساذهب لرؤيتها أنا “

وقفت قبله

كاي ” هيونغ لاباس سأراها أنا “

أنتقلت فوريا الى غرفتها كانت تجلس أمام النافذة بذبول كم يؤلمني رؤيتها هكذا ، أقتربت منها وجلست بجانبها

كاي ” يجب أن تتوقفي عن التفكير إاذا كان سيؤلمك “

جي لي ” هل يجب عليا ذلك ؟؟.. لماذا يجب عليه أن يؤلم “

كاي ” لا يجب ان يكون مؤلما”

جي لي ” أوقفه أرجوك “

وضعت رأسها على كتفي وهي تتمتم  بتلك الكلمات بأعين دامعة

نزلت لهم الدرجات وهم يستعدون للمغادرة

كاي ” سابقى معها أنا “

سيهون ” كنت أعتقد بأني أنا من سيبقى “

كاي ” لا باس يمكنك ذهاب سأبقى أنا “

خرج الجميع من دون ان يقولوا اي كلمة حتى سوهو هيونغ كان أولهم من خرج ، بعد أن خرج الجميع خرجت من غرفتها لتجلس بجانبي على الأريكة

جي لي ” هل خرج الجميع ؟”

كاي ” أجل ، امم مارائك أن نشاهد فيلما معا “

جي لي ” فيلم “

كاي ” اه فيلم رائع جدا لنشاهده معا هيا “

قمت بتشغيل الفيلم وجلست بجانبها مرة أخرى ، كان الجوء كئيبا نوعا ما ، بداء الفيلم في اللعب واستمريت أنا بتحديق بها

جي لي ” توقف عن التحديق بي وشاهد فيلم “

شعرت بخجل من كلماتها

كاي ” اه حسنا “

كانت قصة فيلم مناسبة جدا ، كانت قصة تتحدث عن ذئب يقع في حب فتاة وتقع هي أيضا في حبه ، حبهما يبدوا مستحيل تماما كحب ..أممم

كانت هي قط تشاهد بهدوء كما لو كان الفيلم يحكي قصتها بطريقة مختلفة تماما تنتظر نهايته على أمل أن ما تتمنه يتحقق

جي لي ” أوو ماهذا “

نظرت الى شاشة التفاز وابتسمت

كاي” اوو ههههه هذا “

أقترتب منها وأنا المس شفاتي

كاي ” أنها بابو “

جي لي بغباء ” بابو “

أبتعد عنها قائلا

كاي ” أنها قبلة ألم تجربيها من قبل “

جي لي ” أجربها هل جربتها انت ؟”

كاي ” بالطبع “

جي لي ” حقا ، مع من فعلتها ؟ هل مع سيهون “

كاي ” ههه لا لقد قمت بها مع حبيبتي “

عادت بي الذاكرة لتلك الذكريات المؤلمة

flash back

أمسك يدها

كاي : لنتوقف قليلا

سارا : لماذا ؟؟

كاي : فقط هكذا دعينا قليلا هنا

وقفا الاتنان في ساحة المدرسة ، يبتعدان عن بعض بضع خطوات ، قدمها له وهو يمسك ذراعها

سارا : مالذي تفعله ؟

اقترب منها دون أن يجيبها حتى وصل لشفاتها ، ما كان منها الا أن تغلق عينيها مستجية له

قرب شفاته منها حتى لمس نفخات الكرز تلك ، تذوق شراب العنب ليسكره تماما ، دفعته عنها عندما شعرت بتهوره لتركض بعيدة دون النظر له 

كانا عاشقين يجول الفضول عليهم ، كان هو الشاب الاكثر شعبية في المدرسة كل الفتيات تعشقنه وكل الشباب يحترمنه ، أما هي فكانت فتاة بسيطة غير مرئية 

لم يعلم أحد بوجودها ألا بعد أرتباطها به ، وظل ذلك السؤال يحير الجميع ، كيف وقع في حبها ؟؟ ومن هي تلك الفتاة التي سرقت قلب الامير ؟؟ 

دعته ذات ليلة لمنزلها ، ليقضيا بعض الوقت معا 

كاي : هل نحن في منزل لوحدنا 

سارا : لا تفكر في أفكار منحرفة لقد احضرتك لاني أشعر بالخوف

حضنها 

كاي : فتاتي تشعر بالخوف 

سارا : منذ وقت طويل أوبا

ابتعد عنها 

كاي : ماذا تقصدين ؟؟

سارا بخوف : أه لاشي مهم دعني أحضر لك شي تشربه 

دخلت للمطبخ وبقى هو جالس على الاريكة ، قفز من مكانه بمجرد أن سمع صرخها ، دخل للمطبخ ليجد النيران تحيط بها ، قفز نحوها متخطيا النيران 

لينقذها من تلك النيران ، أنتهى  الامر بتجمع الجيران و رجال الاطفاء والشرطى ، أنتهى الامر بخير بعد حضور والديها 

جلسا الاتنان أمام منزلهما 

كاي : لم يكن حادت اليس كذلك ؟ في المدرسة كدت أن تسقطين من الدرج وفي الطريق كادت سيارة أن تدهسك والان حريق 

جال صمتها في مكان لينطق لسانها 

سارا : كل هذا بسببك أنت 

كاي : مالذي تقصدينه ؟

سارا ودموع في عينيها : كله بسببك لتقع في حبي فعلت شي أحمق فقط للحصول عليك 

وقفت من مكانها بهسترية ودخلت لمنزلها 

لعدة أيام غابت عن مدرسة وعند حضورها كانت تتجنبه ، حتى أستطع أن يحبسها معه داخل أحد الصفوف

كان يمسك ذراعها بقوة وهو يصرخ 

كاي : عليك اخباري الحقيقة ، لماذا تفعلين ذلك لي ؟ مالذي فعلته لك ؟ 

بدات الدموع تنسال على خديها 

كاي : توقفي عن البكاء واخبريني مالذي يحدت معك؟

سارا بخوف : هناك شخص يلحقني أنه أنه يريد قتلي

كاي : قتلك ، مالذي تتحدين عنه ؟

كان الظلام حالك والقمر يشع  في كبد السماء ، وقف بين تقاطع الطرق وهو يحمل في يديه صندوق صغير قام بذفنه في التقاطع وهو يتذكر تلك كلمات

سارا : هل تعتقد بأن حصول عليك امر سهل ، أمير المدرسة كيف يمكن ان ينظر لفتاة مثلي ، كانت هناك طريقة وحيدة لفعل ذلك ، طريقة واحدة للحصول عليك 

طريقة واحدة لتقع في حبي

اوقف ترتل تلك الذكرى حضوره

الشيطان : مالذي تريده لتقوم بأستدعي

كاي : اريد أن ألغي عقد كيم  سارا معكم

الشيطان : كيم سارا اه تلك الفتاة التي تمنت ان يقع الفتى الوسيم في حبها كان عليها سداد دينها منذ وقت طويل ولكننا أصبحنا متعاطفون جدا

كاي : أريدك أن تقوم بألغائه 

الشيطان : يبدوا بأن الفتى الوسيم حقا قد وقع في حبها ، ولكن أنت تعلم ماعليك أن تدفعه 

كاي : لا يهمني ، مايهمني هو أن تكون ساراا بخير

end flash

كاي : وهذا كان سبب كوني هكذا

ما أن أنهيت جملتي حتى شعرت بجسدها يحتضني

جي لي : أنا اسفة

أبتعدت عني وهي تنظر لعيناي

جي لي : لقد ضحيت بنفسك من أجل حبيبتك فقط لتبقى هي على قيد الحياة

كانت عيناها تلمع بشعاع ذهبي غريب ممزوج به ألالوان السبعة لقوس المطر ، وجهها كأنه تم رسمه بواسطة أفضل رسمين العالم ، شفاتها منتفختان بأتارة حبات الكرز

أنها المرة الاولى التي تكون قريبة مني بهذه الطريقة ، ماهذا بحق السماء ؟؟

من دون شعور مني ، كنت أقترب منها ، أشعر بنفحات أنفاسها ، فقط تلك الشفاه أنا حقا قريب منها أكاد أن ألمسها ولكن

فجاة شعرت بيده تتدفعني بقوة  وأخرى تضرب وجهي لتطحتني على الحائط

كاي * أه هذا مؤلم ، أكاد لا اشعر بذراعي*

نظرت للاعلى بعد سقوطي لأره يقف بعينان حمراء كثوار هائج ، أرى كل فكرة كان سيقوم بها معي

كاي * هل سيقتلني هيونغ لأجلها *

أغلقت عيناي وانا أنتظر هجومه القاتل عليا ولكن ..

سوهو apov

كانت أشاهد ذلك المشهد بأنفجار أعصابي ، لم أتحمل ذلك ، أنه يعلم تماما أني أراقبهم مالذي يفعله ذلك الاحمق؟

لم أتحمل نفسي ، فقط قمت بالهجوم عليه وضربه بقوة على وجه حتى ارتمى بين أحضان الحائط ، كنت حقا أرغب في قتله لاقترابه منه ولكن لمست يدها لكتفي جعلت نيران قلبي تهداء

ألتفت لها ودون أن انطق أي كلمه ، مسكت يدها بقوة وأنتقلت بها على السطح

كنا نقف متقابلين ، لازلت أمسك ذراعها

سوهو ” مالذي كنتما تفعلنه ؟”

جي لي ” ماكان عليك أيذائه هكذا”

سوهو ” هل تعلمين ماكان سيفعل معك ؟”

صمتت وهي تبعد عيناها

جي لي”  لقد كان فقط أه أنا فقط أرد أن أعرف شعور القبلة لهذا فعل ذلك لأجلي”

سوهو ” تريدين ماذا ؟؟ ألا تعلمي بأنها لا تكون هكذا ألا تعلمين بأنها فقط بين شخصان يحبان بعض ألم يخبرك امير الرومانسية بذلك”

دون أن أشعر فقط شفاتها ألتصقت بخاصتي ، وقفت في صدمة من فعلها

أبتعدت عني وهي تتراجع للوراء بخطواتها ، بقوة عد وأمسكتها لأقبل شفاتها بقوة ، قبلتها وأنا أعبر عن كل مشاعري نحوها

فقط فقد السيطرة على نفسي ، أمسكت وجهها بكلتا يداي واخد أقلب شفاتها بين خاصتي ، أتذوق عبير ريقها وأفقد عقلي بشطايا أنفاسها

أبتعد عنها وأنا ألتقط أخر أنفاسي

سوهو ” أنا أحبك “

وأخيرا نطقتها ، وأخيرا بحوت بمشاعري لها

حضنتني بقوة بعد سمعها لكلمتي ، كانت تتمسك بي بقوة بجسد يرتعش ، أخد أربت على شعرها بحنية

داخل المنزل

كان لازال متئكا على الحائط يلمس شفاته الدامية ، اعد راسه للوراء وابتسم بهدوء

كاي ” لقد نجح الامر ، كم هذا مريح “

 في المساء 

كان الجميع جالس في صالة المنزل

كريس بغضب”  هل تقول بأنهم ماذا ؟أنت بتاكيد تمزح معي ، هل جننتم يارفاق ؟؟ ماذا حدت لكم فجاة شومين هيونغ تكلم ، لوهان ، مااذا حدت لكم ؟؟ هل أنتم موافقون على هذا ؟

سيهون ” هيونغ أهدى”

كريس” كيف تريديني أن اهدى ؟ أنه يقول بأن سوهو يحبها”

تشانيول ” أنه قلبه”

كريس ” قلبه ، هل جنتم أنه شخص ميت اي قلب هذا تتحدت عنه ، أننا شياطين هل نسيتم هذا ؟”

يوجين بخوف ” هل يعقل بأن شيطان يقع في حب ملاك ؟ أليس الامر مخيف”

كريس ” هذا مجرد سخرية ، يجب أن ينتهي هذا”

تلفط صمتا ما أن شهده ينزل من على درجات ، تقدم نحوهم ووقف امامهم

سوهو ” أنتم علمتم أليس كذلك ؟ّ أنا لن اجبركم على شي ، أعلم بأن أغلبكم لا تروقه ولكن”

تشين ” هيونغ لا تقلق فقط أمضي قدما نحن لن نمنعك”

وقف أمامه

لوهان :” نحن دعوتنا على علاقتكم على اي حال ، لذلك لا تهتم بنا”

تشانيول ” هيونغ هل ستكره قربنا منها في المستقبل ؟”

سوهو ” لا ، بالتاكيد لا”

سيهون”أنت لا ترفض صداقتنا اليس كذلك ؟”

سوهو ” أنا أشكرك انك كنت معها طوال تلك فترة سيهون”

تنهد بارتياح

سيهون ” كم هذا مريح”

سوهو ” يوجين ، جيندا”

جيندا” أنا سعيدة لكم أذا كانت ستكون بخير”

يوجين بخوف” أه أنا سعيدة”

في سكن طالبات

كانت على وشك النوم ولكن

يوجين” جيندا”

كانت ترتب سريرها استعدادا لنوم  لتجيبها

جيندا ” أه”

يوجين  ” هل أنا جننت ؟”

جيندا ” لماذا تسالين ؟”

جلست على سريرها

يوجين ” كيف لسوهو ان يحب جي لي ، أقصد أنها الملاك التي من مفترض ان تنقذني منهم ، والان ماذا ؟؟ هل سابقى على قيد حياة”

هل سينتهي كل شي ؟ هل هذه هي نهاية القصة 

هل هذه هي نهاية القصة ؟؟ مارائكم انتم ؟؟؟ 

 

Advertisements

26 تعليقات على “رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #9)

  1. ااااااااااااااا روووووووووووووووووووعة عن جد باركيلي صرت كاتبة بمدونة لصديقة اسمها سارة بس محاجتك شوي مشان تعلميني عليها هههههههههه وبانتظار رواية ساكون دائما معك لا تطولي نزلي قبل العيد بليييز فاييتنغ ساموو

  2. 😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍
    😍 oh my god😍
    😍I can not believe it😍
    😍Beautiful and very cool😍
    اه مدري مين فين ابدا اه ما اصدق انو حدسي طلع في محلو بأنو سوهو الي مسك يد نانسي😊** اههه يا جي لي 😢 اح اح واح على شفاهك والله يا سوهو من حقك تكسر عضام نانسي لالا اقتلها احسن في النهاية ويش استفادة مسح الذاكره كيكيكي ** تفكير رائع من لوهان بانو طلب من جيندا مسح ذاكرت الفاسقتيين 👏 و عمل رائع كاي ههه😄 لولاك لما اجتمع الثنائي ه ( مدري ويش رح يسر ويطلع للثنائي الرائع الله يعينكم على الجاي الا الصبر )اعتراف سوهو 👏 كان بسببك كاي الشكر لك 👏 في البداية ههه صدقتك بس طلعت صالح ورائع
    في ده السطر مره اشتتت صراحة (فجاة شعرت بيده تتدفعني بقوة وأخرى تضرب وجهي لتطحتني على الحائط) احسب جي لي الي عملتها بس طلعت جريئه
    ** و ابدا هذه مو نهايت القصة😢 متاكده في أحداث في الطريق متشوقه لها 😋 لالا يا يوجيين بطلي تفكير سلبي حرام عليكي ليش تبي القصة تخلص عيب 😒😑
    مدري ويش اقول على البارت 😍😍😍😍😍😍 I loved it so much يجنننننننننننننننننننننننننن كيييييييييييييييييييوت ( بذلت ما بوسعي لتطويل التعليق لأجلك اوني و البارت الأكثر من رائع معليييش مره بالغت 😢)
    فايتنغ اوني بانتظارك💕 هههههه
    بانتظارك اوني فايتنغ 💕 ههههه
    😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍

  3. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه OMG هعهعفڢبهرفعدسچڢمجهبفچڢ منفڢ البارت خقة جميل جدا و أخيرا إعترفو كاي أحسنت يا فتى أوه و طلع سوهو هو إلي مسك إيد هديك البنت كان لازم يقتلها ال*** متحمسة إذا رح يكون في ثنائيات أخرى في الرواية كوماوو أوني البارت كتير حلو و أكيد مو هي نهاية القصة فايتينغ بإنتظارك لا تتأخري ❤

  4. *-* هاد البارت حبيييته كتييييير
    عن جدّ فرحت كتيير لإنّو سوهو اعترف لها بحبّه 🙂 بس ما بظنّ إنّو الأحداث القادمة راح تكون مفرحة بالنسبة لهاد الثنائي 😦

  5. تعقيب: EXO | kpop bona

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s