رواية: ~~سأكون دائما معك ” البارت 4“

22

يوما واحد فقط …ليلة واحدة فقط

لو كنت أملك يوما واحد فقط ,,,  أود أن أنام بسلام كأني ثمل برائحتك العطرة 

ان كان هناك متسع من الوقت في جدول أعمالي المزدحم ,,, أود أن اضع جسدي قرب عينيك العميقتين الدافئتين 

يعجبني ذلك ، شعرك الطويل الناعم ,,, عنقك الخاطف للانفاس عندما ترفعينه وتتدلى ضفيرة شعرك 

اينما نذهب حقيبة يدي هي خصرك ,,, أنت حبيبتي كلما أراك أفقد أنفاسي 

كشوارع ميونغ دونغ ، الموسيقى المصاحبة الخاصة بنا هي صوت الانفاس ,,, صوتك عندما تلفظين أسمي

اود أن أتعلق بك واتعمق في معرفتك ، اود أن أعرفك أكثر ,,, مستكشف مغامر عبر غابة غموضك العميقة 

اقدر العمل الفني الذي هو انت لان وجودك وحده هو فن ,,, أتخيل هذا طوال الليل كل يوم لانه وعلى اي حال حلم أخرق 

يوم واحد فقط ، لو كنت استطيع ان أكون معك 

يوم واحد فقط ، لو كنت استطيع أن امسك يديك 

يوم واحد فقط

لو كنا نستطيع فقط ان نكون مع بعض 

أتمنى لو استطيع ان اكون معك ليوم واحد فقط

احتفل معك انت فقط

لو أستطيع ان اقوم بذلك فقط ، كم سيكون الامر جميلا ,,, لو نستطيع ان نذهب الى اي مكان لنأكل ونشاهد فيلما براحة 

سأقوم بأي شي يا فتاة

أنا اسف ، ربما انا منطقي جدا ,,, لكن مايزال أن رايتني يوما ما ، ابتسمي ,,, ربما تغيظني قليلا ، كلا ، بل كثيرا 

اعلم ذلك ، لم استطع النظر اليك اكثر بسبب حلمي ,,, لذلك امنحيني يوما واحد فقط ، حتى وان كان باحلامي ، يوم واحد فقط

بعيدا عن كل هذه الكلمات التي على ان ابتلعها بسبب اعذار الواقع ,,, ساختار كلمة واحدة واخبرك بها بالتاكيد

لنتقابل عندما تزهر الزنابق ونقول وادعا عندما تذبل ,,, لم أعتقد بأني ساتجاوزك بسهولة لكن 

هل هي أنانية مني ان ارجو ان تكوني بنفس حالتي ؟,,, مازال أكذب قائلا ان الامر كله من أجلك

انت تقفين في وسط حياتي 

يوم واحد فقط ، لو كنت استطيع ان أكون معك 

يوم واحد فقط ، لو كنت استطيع أن امسك يديك 

يوم واحد فقط

لو كنا نستطيع فقط ان نكون مع بعض 

أتمنى لو استطيع ان اكون معك ليوم واحد فقط

احتفل معك انت فقط

ان كنا انا وانت معا ، لنمضي بعض الوقت 

24 ساعة ، لو استطيع ان اكون معك وحسب ,,, ساقبلك بداية من الصباح ,,, لنتناول الفطور لا نستطيع تفويته

لنمسك ايدي بعض تحت ضوء الشمس ,,, لم ينتهي الامر بعد ، في منتصف ليلة جميلة 

ساعترف لك بحبي ، برفقة القمر مصاحب لنا ,,, كل تلك الاشياء تخبرني 

” لو كنت أملك يوما واحد ، الامر ممكن “

دونغهي : أحبك

أنزت رأسها خجلا من كلمته المفحمة بمشاعره  ، بطرف أصابعه رفع رأسها لتتقابل عيناها الخجلة بعيناه العاشقة

بهدوء أخد يقرب وجه أنفاسه نحو تنايا بشرتها ليلمس تلك الشفاه الوردية منتفخة معالم ، قبلها بكل حنيه كما لو كان يطبع على شفتاها

عادت لغرفتها بقلب يرفرف بأجنحة الحب فوقها ، دخلت لتجدها لازالت تجلس في مكانها

نور : لازلتي تدرسين ؟

سام : اه ، كيف هو تصميمك ؟

نور : ماذا ؟

سام : تصميمك !! ألم تقولي بأنك ستذهبين لتفقد تصاميم للغد

نور بغباء  : أه ههه أجل أنها بخير

نظرت لها بشك ولكنها سرعان ما تنسته لتعيد تركيزها على أوراقها ودرستها

ℑفي صباح اليوم التالي ℑ

نانا : هل حضر الجميع ؟

كيم راتشيل : رأيت جوهي تدخل لكن سام لا

جوهي : هل هذا مكاني ؟

أزالت حقيبتها

راتشيل : أجل أجلسي

نانا : اين سام ؟

جوهي : لا أعلم

خفضت الاضواء ولم يبقى سوء ضوء المسرح يلمع بيه

جين يونغ : مرحبا مدير مدرسة ، مرحبا للمعلمين والطلابة الرائعين ، اليوم افتخر لأقدم لكم الشحنة لهذه الجامعة

خطواتهما تهز مكان ، والكاريزما التي يتمتعون بها تجعلهم المفضلين للجميع ، طلابي وطلابكم وأصدقائكم

رقصيني الرائعين ، والان لتبدا مسابقة الرقص

أنهى خطابه ليجعل الجمهور يصفق بأيادي حارة

ليتوك : دائما خطاباته مبالغة

سونغمين : ههه اجل

بدأت أصداء الموسيقى بظهور ، ظهر الراقصين على مسرح لتبدأ حركاتهم البارعة في لفت ألانظار وسرقة الالباب

الموسيقى الرائعة وخطوات المتناسقة كما و كانوا شخص واحد أبهروا الجميع

بعد العرض

خرج المدير وأعين الطلابة تراقب في صمت ومن بعده معلمين ليبقى طلابه من بعدهم ، تقابلوا معا

نانا : أين كنت ؟

سام : في صفوف الاولى

نور : ماذا ؟ أليست مخصصة للمعلمين

سام : كان هناك مقعد فارغ

ماني : يالك من شخصية قوية

سام : هيا لنذهب ونرى الاصدقاء

دخلوا لهم خلف كواليس مسرحهم

ركض بسرعة وهو لازال بمكايجه

في : نونا هل رأيتي العرض ؟

سام: لقد كنت رائعا فيه

أبتسم على جملتها بخجل

دونغهي : وأنت مارائك من الأفضل الي كان به ؟

نور بخجل : بالتاكيد أنت اوبا

لف ذراعه حول خاصرتها ليقربه منه وهمس في أذنها بكلمات الحب

نانا : أهي اهي توقفا قبل أن يراكما أحد

ضربها بخفة

دونغهي : غيورة

تقدم نحو صديقه

مينهو: لقد كنت جيد

تايمين : جيد فقط لم استطع الأداء بشكل أخر

مينهو : وما سبب ؟

نظر بأعين حزينة نحو العاشقين خلفه ونظر الأخر لصديقه بألم

هيونغ شيك : مرحبا يا رفاق

دونغهي : هل أتيت ؟؟

كيونا : عرض جيد

انهيوك : شكرا لك

كيم راتشيل : هيا لنخرج لينهوا من تغير ملابسهم

الجميع : حسنا هيا

نانا : هيا أنت يا العاشقة الصغيرة

نور : اه حسنا ، أراك لاحقا حسنا

دونغهي : حسنا

جلس الجميع على أحد مقاعد الفارغة

كيم راتشيل : كيف كان أختباركم لليوم ؟

جوهي : لا باس لم يكن صعبا

نانا : وأنت سام ؟!!

سام : لا باس ايضا

نور : أنا سأذهب

ماني : الى أين ؟

نور : لغرفة التصاميم ، لدينا أجتماع

نانا : أليس تصاميمكم من أرتادئها اليوم الراقصين

نور : أجل ولكن يبدوا بانها ليست للمسابقة سيكون هناك شي اخر

سام : لا يسعني الا الضحك أنا أسفة لك

نور بانزعاج : ههه مضحك ، غبية

غادرت وتركتهما ليتوجه نحوهم

شومين : ألا يوجد شي أخر لتقوموا به غير الجلوس

ماني : متى مبارة ستقام ؟

شومين : في الغد لماذا ؟

ماني : أفكر أن أكتب تقرير عليها

شومين : وتكرهين ذلك اليس كذلك ؟؟

ماني : كثيرا

في المساء ≈

كانتا تجلسان في غرفتهما

نانا : يالهي سأجن

ماني : مالامر ؟

نانا : المجلد  أنا لا أجده

ماني : أبحثي عنه جيدا ربما موجود هنا اوهناك

دخلت عليهم الغرفة

سام : مرحبا اونياتي

ماني : اهلا

كانت الاخرى في حالة ذعر تبحت عما أضعته في كل مكان

سام : مابك نانا ؟

ماني : لقد ضيعت مجلد ما

سام : ماذا به

نانا : أوراقي ألخاصه ، ان ملف قمت بسحه من جامعه لأرسله لمؤسسه اه تبا

وققفت لتنهي بحثها

نانا : لقد تدمرت ماذا إذا سقط مني داخل الجامعة وراءه أحد

سام : لماذا ستدمرين ؟؟ سيعودونه

سقطت على الارض بطفوليه

نانا :ساعدوني أرجوكم اريده لا يجب أن يراءه أحد

سام : كيف هو شكله ؟

ماني : أعتقد غلاف اصفر مشمع أليس كذلك؟!

نانا بدموع الأطفال : أجل

سام : أعتقد بأني رأيته

وقفت بسرعه أتجاها وامسكت ذراعيها

نانا : أين ؟

سام : لدى لوهان هيونغ

ماني : كيف علمتي ؟

سام بتوتر : اه رايته يحمله قبل ايام ربما سقط منك ووجده

تذكرت ذلك اليوم التي جمعها معه

سقطت مرة أخرى على الأرض

نانا : يجب أن أعيده قبل أن يراءه

ماني : ربما هو لم يفتحه بعد

نانا : ولماذا لا ؟

سام : ربما يفكر في أعادته لا أعتقد بأن هيونغ من هذا النوع

ماني : لدي فكرة

سام : فكرة !!

أبتسمت بمكر

في مهجع الشباب

كان في حالة فووضى و إزعاج يختلف عن مهجع الفتيات بكل شي ، فهو يطغي عليه اللون الازرق الرجولي بينما الخاص بالفتيات فهو بلون نورات الوردي اللطيفة

سام : أوني

ماني : لا تقلقي هيا فقط امشي بثقة

كانتا كلاها ترتدي كفتيان ، شعر قصير وملابس شبابيه

يمشيان في الرواق بكل ثقة يمر من جانبهم الفتيان دون أن يكشفوا زيفهم الرجولي ، حتى توقفوا فجاة بصدى صوته

جون يونغ : توقفا الان

توقفتا

بلعا كلتهما ريقها المرتعش وأعين خائفة نظرت له

ماني : ديه هيونغ

جون يونغ : هل أنتم جديدان هنا ؟

سام : ديه

جون يونغ : المرة  قادمة ألقي التحيه على سنباي هل فهمتما ؟

ماني : حاضر هيونغ أعذرنا أرجوك

عادا  ليكمل أدرجهم

سام : من هذا المتعجرف ؟

ماني : سأخبرك لاحقا دعينا ندخل هيا هذه غرفتهم

دخلتا بعد أن تاكدت كليهما عدم وجود أحد برواق

سام : من حسن الحظ أن لديهم تدريب الان

ماني : أبدي البحت هيا

بدات كلتهما في البحث عن المغلف في كل مكان ، حتى وقعت في يديها

ماني : أنظري لهذه

سام : ماهذه ؟؟

ماني : أرايتيي مايخفينه الشباب مجلات إباحية هههه وقعوا وبشدة

سام : ماذا تقصدين ؟

ماني : أكملي البحث وعندما تجدينه أرسلي لي رسالة ساكون في الغرفة الاخرى

سام : لماذا هذا الان ؟

ماني : أنه من أجل سبق صحفي

سام : اه

في الناحية الاخرى 

نور : مرحبا

دخلت عليها الغرفة بينما كانت تراقب من النافذة بواسطة كاميرتها

نور: ماذا تفعيلن ؟

نانا : أراقب

نور : لا يهم ، هل رايت سام ؟

نانا : ذهبت مع ماني لمسكن الفتيان

نور : ماذا ؟ أعلم بجنون سام ولكن ماني لماذا ؟

نانا : فقط لمساعدتي اصمتي الان

في مسكن الفتيان

أكملت سام بحثها حول الغرفة حتى وجدت في درج ماتبحت عنه

سام : ياللراحة لم يقم بفتحه

أخرجت هاتفها بسرعة و أرسلت رسالة بسرعة لتلك التي كانت غاطسة في بحثها الخاص

خرجت كلتهما في نفس الوقت

سام : ماذا كنت تفعلين ؟

ماني : دعيا نغادر فقط هيا

في غرفة ماني ونانا 

كانت تحمل في يدها المغلف وهي في حالة السعادة

نانا : شكرا لكما يارفاق حقا أنا سعيدة بكما ماني فكرتك رائعة أنا حقا فخورة بك

نور : ولكن أريت أناعرف كيف خطرت لكي هذه الفكرة مجنونة

ماني : لا أعلم ولكني أستفذ منها ايضا

وقفت من على سريرها وتوجهت نحو مكتبها

ماني : لقد وجد أجمل مقالة أعتقد باني سأتحصل على النجمة الذهبية هذه المرة

نانا بغرور  : لا تنسي أن هذا بفضلي

في اليوم التالي 

كانوا يجلسون معا بضجر

في  : لم أعد أراكي تحملين تلك الدمية معك

سام : وكيف احملها معي بعد ما أخبرتني أياه جوهي أووني

في : أنا لا أصدق هذه الأشياء

نور : أنا أيضا

تقدم نحوهم بعد أن لمحها جالسة

شوون : مرحبا يا صديقتي

أبتسمت بضيق له

سام : أهلا

جلس بينهم ما أن القى التحية

في : مرحبا هيونغ

شوون : أهلا يا صغير

في : توقف عن قولها هكذا أرجوك

شوون : كيف هي أخباركم هذه الأيام يارفاق

في : ألم ترى عرض الرقص التي قدمناه

شوون : لقد كنت خارج الجامعة لهذا لم أراءه

نظر لها

شوون : وأنت سام ماهي أخبارك ؟

سام : أنا بخير وأنت ؟

شوون : بخير

في : سأذهب الان أرائكم لاحقا ، سعد برؤيتك هيونغ

ودع الجميع بابتسامته الجميلة المعهودة وغادرهم بطريقة مرحة

شوون : نور أليس كذلك ؟

نور : أجل

شوون  : أليس لديكم دروس؟!

نور : ستبدأ مسابقة تصاميم قريبا أنا فقط أستعد ل..

قطعت كلماتها بسؤالها

سام : مالذي حدث لك أنت وكيم راتشيل ؟

ابتسم على سؤالها بألم

شوون : أنه أمر قديم لماذا تسألين هذا ؟

سام : أنا صديقة مقربة منها ولا أريد أن أؤذيها بصدقتك لهذا أريد أن أعلم سبب ما حصل لكما

شوون : لقد كان ذلك منذ مدة طويلة أنا أيضا لا أعلم ماحدث فقط أستيقظ ذات يوم لأجدها تركتني

نور : دون سبب

شوون : لم تخبرني بشي فقط غادرت لأمريكا دون حجة ودون وداع

لي سونغ : أوبــــــا

سمعوا صوت نداتها من بعيد وقبل وصولها لهم فقط غادرهم ليلحق بها

نظرت لها بمكر

نور : كيم راتشيل قريبة منك

ضحكت بغباء

سام : تفضلني عنك

نور : اهي اهي

صمتت لبعض الوقت

نور : ولكنه لابزال يحبها

سام : استطعت رؤية ذلك في عينيه عندما تحدت عنها

نور : ولكن لماذا تعتقدين أنها تركته ؟

سام : لا أستطيع التفكير في سبب مقنع

نظرت الى ساعتها

سام : أنها العاشرة يجب أن أذهب الان ، أرئكي لاحقا

نور : اوكي

أوقفتها قبل أن تغادرها

نور : لا تنسي مسرحية هيونغ شيك

سام : سأحضرها من أجل مين وو هيونغ

نور : غبية

مرت لحظات على وحدتها ليفجائها بجلوسه جانبها

تايمن : مرحبا

في الناحية الأخرى

جوهي : هل أتيتي ؟

وقفت وهي تلهت بشدة

سام : لقد ركض بأسرع ما أملك ولكن هل دخل الأستاذ

جوهي : ليس بعد دعينا ندخل هيا

سام : أوني ماذا تعتقدين بأنه سيطلب منا ؟

جوهي : لا أعلم لكنه هيا القاعة أمتلئت بالفعل

في الناحية الأخرى

نور : ههه هذا مضحك ، كيف قمت بتصويره وهو في هذه الحالة

تايمين : أعتقد بأنه سيقتلني عندما يراه سيقتلني

رفعت رأسها من هاتفه ونظرت له

نور : أنت حقا رائع  ، أه أنتظر هناك شي على وجهك

لمست وجه بنعومة لتزيل تلك الرمشه ناعمة عن وجنته

كان ينظر من مكانه بقلب يكاد ينفجر غيضا ، ألفت جسده وأغمض عيناه لعله يغمض على ألم قلبه ، قدم قدماه ليتحرك مبتعدا عن ذلك المشهد

ولكنها راته لتوقفه بمناداة اسمه ، توجهت بسرعة إاليه متجهلة من كان يجلس بجانبها

نور : أوبا

لمست ذراعه لتلفته لها ، لترى ذلك الوجه المتهجم الغاضب

نور : مابك ؟

دونغهي : لا شي

نور : لا ، يوجد شي ماذا ؟

دونغهي بصراخ : أخبرتك لا شي لماذا فقط لا تكملين دردشتك اللظيفة مع تايمين

نور : لا تكون كذلك

دونغهي : لا تكن كذلك إذا كيف تريدين مني أن أكون !! ها أنا أحبك أنت من وقعت في حبها منذ البداية ، أنت من أمتلكتي قلبي وعقلي

وأريد أن أمتلك كل شي فيك ضحكاتك وابتسامتك و نظراتك وكل شي بك ، هل هذا صعب ؟

نور : لا ، هذا صعبا جدا أوبا كيف يمكنك أن تطلب أن تمتلك فقط هذه الاشياء وانت تمتلك حتى أنفاسي فكيف يمكن لنظراتي ألا تكون لك أيضا !!

حضنها بقوة ، يده ترسلت على جسدها حتى تصل إلى خط عنقها ليمسك بذقنها بأطراف أصابعه ويقبل شفاتها بكل نعومة

في لحظتهم الناعمة تلك مرا من جانبهم ، أحدهم يضحك والاخر فقط قام بتعليق

جي بي : أنتم تجعلان الجميع يشعر بالسوء ؟

جي ار : بما فيهم نحن

ألتفت لهم بعد مرورهم من جانبهما

دونغهي : أغبياء

جي بي : يجب أن نجد فتيات لنوعدهم

جي ار : أنت محق يجب ان نتعرف على بعض الفتيات ، اريد ان أوعد ايضا

وأكمل كليهما طريقه

في الناحية الاخرى 

بعد نصف ساعة 

سام : هل تصدقين هذا ؟

جوهي : أعتقد أنها فكرة مبدعه

سام : اقتلني رجاءا

تقدمت نحوهم عندما رأتهما

نانا : على ماذا تتحدتان ؟

سام : علينا تقديم فيلم لا يقل عن 30 دقيقة ، ويجب ان يتشارك فيه طلابة سنة اولى مع سنة تانية وتالتة أيضا

نانا : من ستشاركين ؟

سام : جوهي اوني بالتاكيد

جوهي : من قال اني أريد أن أشاركك ؟

سام : أوني

جوهي : ههه حسنا حسنا

نانا : ماذا عن الطالب من سنة تالتة ؟

جوهي : يون جونغ سيكون مناسب ساطلب منه هذا

سام : من هو يون جونغ هذا ؟

20120529_zea_junyoung

نانا: يون جونغ الطالب المثالي ، السنباي ، وسيم وطيب القلب و صارم جدا

سام : لقد رأيته من قبل في مسكن فتيان

جوهي : مسكن ماذا ؟!

سام : قصة طويلة سأخبرك اياها لاحقا والان أطلبي منه ذلك هيا

نانا : ماذا عن المسرحيه ؟! ألن تحضرا

سام : كد أن أنسى أمرها

نانا : دعونا نذهب هيا

بعد المسرحيه 

كان الفتيات يقفن خراج المسرح ببضع خطوات بغد أنتهاء المسرحية ، يمر من جانبهم باقية الطلاب

كيم راتشيل : مسرحيه لطيفة أفضل مقطع ” قد أعيش يوما ، أو قد أموت دهرا 

ولكني مازلت أحبك في ذك اليوم ، والى نهاية ذلك الدهر ، نعم نعم حلفت وأقسمت أن أكتب لك كلمات 

أحاسيس تحفر في أعماق جسمي ، تنخر عظامي المتيمة بكل شي فيك “

نانا بضحك مكبوت : ” نعـــم كلمات حب لم ولن تحتضنها أسطر في هذا الكون ، أقسمت 

أن أصنع قاربي بيدي وأمد يدي لأحضنك من هذا العالم المجنون.. لنكون معا “

وقفت من خلفها ماني لتكمل ” معا روحا واحدة ، نسابق الرياح  ، نلحن للعصافير ألحانها “

نور : ” سنكتب أروع قصة حب يمجدها التاريخ البشري ، اني مجنون بك ..”

جوهي : لمن كان يقول مثل هذه الكلمات ؟؟ لم أفهم شي من مسرحية

كيم راتشيل : بالتاكيد ليس لنايون

نور : لقد كان ينظر لشخص أخر عندما يقول تغزله الشاعري هذا

أنهت جملتها بنظر لسام

سام : أنتم تتخيلون

فجائهم من الخلف

هيونغ شيك : أنيـــــــو

نانا : نجم مسرحية

هيونغ شيك بخجل : أه لا تكوني كذلك

مين وو : كيف كانت ؟ هل أعجبتكم ؟

ماني : بالتاكيد ، رائعين

هيونغ شيك : سام هل اعجبتكي المسرحية ؟

سام : بالتاكيد أنها رائعة

هيونغ شيك : الاسطر الاخيرة لقد كتبتها بنفسي مارائك ؟

كيم راتشيل : ” قد أعيش يوما …ههههه

هيونغ شيك : أجل

سام : حسنا أنها رائعه

نور : نتخيل ككككك

همست في أذنها وأكملت ضاحكة مع باقي الفتيات

اوقف ضحكاتهم حضروهم المزعج

لوهان : مسرحية جيدة يارجل

هيونغ شيك : شكرا لك

مينهو : هنئيا

شومين : لقد كنتما رائعين

انهيوك : خاصة تلك الفتاة تدعى ايرين اليس كذلك

نانا : نايون ايها الاخمق

انيهوك : يــا ساقتلك

نانا : أحمق

دونغهي : توقفا  ، دعونا نذهب للاحتفال هياا

كيم راتشيل : ماذا عن مسابقة الغناء ؟ ألن تحضروها

مينهو : هذا صحيح جي بي كان يتدرب بجد من أجلها

نانا : وكيونا أيضا

شومين : ولكنها بعد نصف ساعة من الان

دونغهي : لنجلس في كافتريا قليلا ثم نذهب لها

بدأ في دفعهم ليتحركوا من مكانهم وتقدم نحو كافتريا الجامعة

سام : أين في ؟

انهيوك : لم أراه منذ الصباح

هيونغ شيك : اعتقد بانه ذهب لعائلته

سام : سيكون الامر ممل اذا من دونه

أخد انهيوك يضحك وهو ينظر لهيونغ شيك العابس

في المساء 

كانتا في غرفتهما

” يجب أن يتوقف هذا ، اشعر أني سأجن إاذ بقيت هكذا “

جوهي  : توقفي عن العبث بعقلي

كانت على مكتبها عندما سمعت جملتها

كيم راتشيل : ماذا فعلت ؟

جوهي بغضب : ليس أنت

كيم راتشيل : أه حسنا

” سأجن حقا ، الجميع يعتقد بأني مجنونة ، لا ، أنهم لا يعتقدون بل متأكدين من ذلك “

في اليوم التاالي

الساعة 6:00 ص

يون جونغ : إذا ماهي أفكاركما

سام : قصة رومنسية

في : هل يمكنني أن أشاركك البطولة

ضحك الاتنان بسخافة معا

يون جونغ بجدية : توقفا

توقفا الاتنان وهما ينزلن راسهما خجلا

يون جونغ  : هل لديك أنت أفكار معينة ؟

جوهي : أجل

مين وو : مرحبا يا رفاق

يون جونغ : أهلا

هيونغ شيك : لماذا الاجتماع هذا في صباح الباكر ؟

سام : لأختيار قصة من أجل الفلم الذي سنخرجه

مين وو: هل أتتكم فكرة معينة ؟

جوهي : أنا لدي واحدة

بعد نصف ساعة

بوابة منزل مهجور ، تسبح الاطياف المخيفة حوله هذه ما هي تراه ، وقفوا بخوف يرتعد على ملامحهم

مين وو : ماهذا مكان ؟

جوهي : منزل عائلة كانغ مين دا

يون جونغ : مين دا أليست السيدة التي وجدت مقتولة قبل مدة ولم يجدوا قتلها

جوهي : اللعنة !!

هيونغ شيك : أنتم تمزحون الان أليس كذلك ؟!!

سام : هذا ما أرجوه أيضا

في الجامعة 

الساعة 8:15 ص

في غرفة المانانا

نانا : أستيقظي بسرعة

ماني والنوم في عينياها : ماذا ؟

نانا : مقالتك أصدرت كيف يمكنك كتابة شي كهذا ؟

جلست بصدمة على سريرها

ماني : اليوم صدرت !!

نانا : كيف يمكنك كتابة هذه الاشياء عن رياضين هل جننتي؟

خرجت من سريرها بسرعة دون رد على الاخرى ، لتركض بالسرعة التي تمتلكها الى خارج مسكن ، كانت لازالت

بملابسها النوم اللطيفة ، تراى الجيمع يحم مجلة الجامعة

الفتاة : ماني مقالة جيدة

فتاة اخرى : لقد كسرت كل معايير هذه المرة

أبتسمت بنصر

ماني : مقالة ذهبية

في الجهة الأخرى

في قسم رياضي

كان جميع يجلس بخيبة ،ركض نحوهم بسرعة

مينهوبغضب : هل رايتم مقالة؟

لوهان : أجل

مينهو : كيف يمكنها ان تكتب مثل هذه الكلام عنا ” الأشياء مخبأة خلف أبواب كرة ” في ماذا كانت تفكر ؟؟

ركض أحد لاعبين نحوهم

الفتى : مدير عام و مدرب يقومون بتفتيش غرفنا

لوهان : ماذا ؟

توجهوا بسرعه نحو مسكنهم ليجدوا جيمع الطلابة  يتجمعون حوله

مينهو : ماذا يحدث؟

تايمين : أنهم يفتشون غرف جميع الطلابة بسبب تلك مقاله الغبية

دونغهي : أنها تتحدت عن رياضين ما علاقتنا نحن

بعيدا عنهم بعدة خطوات

جي بي : عندما أراها سأقتلها ، لماذا أنت قلق ؟لقد قمت بتخلص من جميع المجلات أليس كذلك ؟

جي ار بقلق : حسنا هذا !!

جي بي : ماألامر ؟

جي ار : أني املك أفلام على جهازي كمبيوتر

ضرب رأسه

جي بي : أحمق لماذا لم تمسحها

جي ار : لقد نسيت أمرها أه أنها نهايتنا

في مسكن طالبات 

في غرفة سامور 

من حاولها أغراضها لتصميم ، أقمشة مبعثرة حولها بجميع الالوان ، خيوط واقلام على مكاتبها

وفستانها مصمم على عارضة ن كانت تقف في وصط كل هذا وهي تحمل تلك مجلة في يدها

نور ” خلف ذلك الجهد العظيم وركلات الرائعة ، خلف التعب المشهود والانتصارات معهودة ، ماذا يوجد خلف أبوابهم

كيف يقضون وقتهم ، بين دراسة وملعب ، هل يوجد خفايا أخرى لا ترى …” هل جنت ؟!!

في غرفة المانانا

نانا : كيف يمكنك كتابة متل هذه الاشياء ؟

ماني : أنه عملي

نانا : كيف علمت وجود هذه الاشياء ؟

ماني : ليس صعب كصاحفية أحتاج الى خيط واحد فقط لأجدب باقي الحبل

نانا : وااا ماني القوية تشومل

لدى فريق الاخراج 

كانوا يجلسون في حديقة المنزل المخيف ، يعيدون عدتهم لتصوير ، ويمدون قلوبهم بشجاعة مفتعلة من عقولهم

يجلسون في صمت يحاولون أختلقه

كسرت صمت بصوتها ، وهي تخرج من حقيبتها صورة قديمة لطفلة صغيرة

يون جونغ : من هذه ؟

جوهي : هذه الطفلة هي حفيدة كانغ مين دا ، قامت بقتل والديها قبل سنوات ، وبعدها أنتقلت للعيش مع جدها وجدتها ن كان جدها مقعد وقتها وبعد أيام

سقط من على كرسيه متحرك من على درج ، الجميع أعتقد أنها حادث ولكنه ليس كذلك ، جدتها بدات تشعر بالريبة منها لهذا أرسلتها لمدرسة خاصة

وبعد سنوات وتخرجها من تلك مدرسة ، عادت ، عادت وقتلت جدتها

يون جونغ : قتلت والديها !

جوهي : أجل

سام : لا أصدق هذا وكيف علمت كل هذه اوني ؟

جوهي : منذ يومان وجدة لا تفرقني هي من أخبرتني كل هذا

في : الجدة الشبح

جوهي : أجل

هيونغ شيك : أين تلك فتاة الأن !؟

جوهي : أنت تقف فوقها الأن

نظر الى تحت قدميه الواقفة بثبات على الارض العشبة

في: ماذا تقصدين ؟

جوهي : تلك فتاة أنتحرت هنا على هذه الشجرة ودفنت تحتها ، حيث يقف هيونغ شيك الان

أبتعد عن مكانه مباشرة بخوف

مين وو : هذا جنون

يون جونغ : أنتظري السيدة مين دا توفت قبل 3 اشهر فقط ، كيف يمكن للحفيدة الميتة أن تقتل جدتها

جوهي : شبح الحفيدة هو من قتل الجدة

في : هل هذا حقيقي ؟! أم هذا مجرد سيناريوا معقد أنا لا أفهمه

سام : أنا لا أفهم شي أيضا

مرت ريح قوية جعلت قلوب الجميع ترتعش

وقف أمامها مباشرة ، شبح الفتاة الميته ، أرتعشت خطوات قدميها المترجعة للوراء ، بخوف رددت كلماتها

جوهي : ظهرت أخيراا

الشبح : عودوا من حيث أتيتم !

سام : مع من تتحدث؟

الشبح : سأقتلكم إذا لم تغاردي 

جوهي : يجب أن أكشف الحقيقة للجميع

أختفى الشبح من أمامها ، أخدت تبحت بعيناه ، حتى ظهر مرة أخرى خلف صديقتها

الشبح : أجعلي صديقتك تغادر قبل أن أقتلك

همست في اذانها لتجعل جسدها يرتجف كورقة شجرة تتدعى لسقوط في أواخر الخريف

رسمت الصدمة على ملامحها ، دقات قلبها أصبحت مسموعة للجميع ، توجهت نحوها مسرعة

جوهي : سام !!

هيونغ شيك :مالذي حدث ؟

نظرت لعيناها بخوف

جوهي : مالذي قالته لك !!

في : مالذي حدث ل نونا ؟

في الجامعة 

ساعة 8:20م

في ملعب كرة القدم ، يجري حوله الرياضيون معاقبون

لوهان : قدماي تؤلمانني ألى ماذا سنستمر في هذا

شومين : أني أحسد مينهو كيف يمكن أن لا يملك اي مجلة او حتى صورة واحدة

أمام مبنى مجلة الجامعة 

محرر : لقد أحسنتي هذه المرة

ماني : شكرا لك سيدي

ودعته بأنحناء لتعود أدراجها بعودة للمسكن ولكنها توقفت فجاة عندما رأتهم

فتى1 : مرحباا

ماني : من أنتم ؟!

فتى 2 : إذا أنت ماني !!

ماني : مالذي يحدث هنا ؟

فتى3: هل تعلمين مانوع العقاب الذي تلقينه على رغم أننا لسنا رياضين

ماني : أنا أسفة حقا يا رفاق أنه مجرد عمل أقوم به لم أقصد الأذيه

فتى 1 : ستدفعين ثمن هذا

بدات أرجلها في تراجع خطوات للوراء بتقدم أرجلهم ، بدأت في الركض حول الجامعة حتى وقعت في حضنه

ماني : أرجوك ساعدني

مينهو : مابك ؟

ماني : هناك من يلحقني ؟

نظر خلفها مباشرة ، ليجد ظلال اشخاص فقط

مينهو : أنتظري هنا

ركض حيث شاهد تلك الظلال تختفي حاول الالحاق بهم ولكن وقوعها على الارض أجبره على العودة

ساعدها على الوقوف

مينهو : هل أنت بخير ؟

ماني بخوف : لا أعلم أنا خائفة ، قدماي لا تحملني

أحنى ظهره لها

مينهو : أصعدي

دون تفوه بأي كلمة ، أرتمت بين أحضان ظهره ، لتتمسك بعنقه بقوة

بدأت قدمها في تحرك

ماني : أنت لست غاضب مني ؟

مينهو : ولماذا أغضب ؟؟

ماني : بشأن مقاله

مينهو : لا ، يجب على هذه الشباب ان يتأدبوا قليلا

أبتسمت على جملته برضا

داخل منزل الرعب

كانت الساعة تشير في معصمها الى الواحدة بعد منتصف الليل ، دقات قلبها كانت أسرع من دقات عقارب تلك الساعة

“سـاقتلك “

تلك كلمه لازلت تطن في أذنها كمرض مزعج ، تحاول تصرف بقوة ولكن قلبها لا يمتلكها

لمس كتفها بلطف لتقف خائفة

سام : أخفتني

هيونغ شيك : هل أنت بخير ؟

سام : لا أعلم

نظر بعد انتباه لمناداة يون جونغ

يون جونغ : حسنا لقد أنتهينا من تصوير جزء الاول ، الان سننتقل الى الداخل هل تريدون متابعة ذلك ؟

نظر خلفه حيث تقف وردد قائلا

في : أعتقد بأننا يجب أن نتوقف نونا سام لا شتعر بالارتياح

نظر الى عيناها الخائفة

هيونغ شيك : دعونا نتوقف

سام : لا ، أنا بخير لنكمل تصوير فيلم

جوهي : هل أنت متاكدة

سام : أجل متاكدة

جهزوا عدتهم ودخلوا الى المنزل الموحش

أقدامهم تصدر أصوات صرير مخيف ، تنفس الرياح عى اعناقهم يشد على قلوبهم ، يراقبون بعضهم بحذر

جوهي : توقفوا ، لن ينجح الامر المنزل كبير دعونا نفترق انا ويونجونغ سنصعد لدور العلوي وأنتم أكملوا البحث

في : عن ماذا سنبحث بالضبظ

يونجونغ : اي شي له علاقة بالقاتلة ، صور ، مذكرات اي شي

هيونغ شيك : حسنا ، لننتلق

صعدت للاعلى درجات مع يونجونغ التي كان يحمل الكاميرا

واما الاربعة الاخرين فبدوا البحث في الاسفل ، و مين وو يقوم بتصوير بدقة

يون جونغ : جوهي

نظرت له ما أن نطق اسمها

يون جونغ : انظري هناك

نظرت الى حيث أشار

كانت صورة كبيرة معلقة في منتصف الغرفة 

جوهي : أنها هي ، هذه غرفتها 

في الأسفل

في : هذا منزل مخيف

مين وو : أنت محق 

كانت هادئة بينهما ، تتجول بعيناها فقط حول المكان ، وهو فقط كان ينظر لها 

في الاعلى 

جوهي : لقد وجدها 

يون جونغ : ماذا ؟

جوهي : مذكراتها 

جلست وجلس معها 

جوهي : ” أعلم أن ما أقوم به خطا ، ولكن يجب أن أحصل على كل شي

السادس من يوليو ، أعتذرت من والداي وتوجهت للمبيت لدى صديقتي التي تعيش في شارع مقابل ، أنتظرت ختى نام جيمع صديقاتي وعد لمنزلي 

قمت بفتح أنبوبة الغاز و اشعلت النار ، في اليوم التالي كنت كالاخرين لا أعلم شي لقد أنفجر منزل ووالداي فيه

التامن عشر من يوليو بدأت في العيش في منزل جدتي ، انا حقا سعيدة أنا الان في منتصف كل شي فقط أحتاج الى التخلص من هذا العجوز

جدتي بدأت تضايقني حقا ، لقد قامت بأرسالي لدراسة في مدرسة داخلية ، لا تقلقي جدتي سأعود يوما ما

لقد عد أخيرا ولكن الان انا أكره عودتي ، أنها حقا تعملني بشكل سئ ، هل كشفت أمري؟

أنا سأرايها حقا ، سأجعلها تندم وتكره نفسها على معاملتي هذه ، انا سأقتل نفسي

جوهي : المذكرات تستمر حتى بعد موتها 

روحي لن ترتاح ابدا ، حتى أقتلها

لقد غادرت القصر ، انها تهرب مني ، صرخات الليل و ظهوري مستمر أعتقد بأنها ستجن ولكنها فقط هربت أن لن أوفرها

اليوم تم نشر خبر في الصحف ، أنها تنتحر كما قتلتني قتلتها  ، أسفة جدتي أنت من بدا الامر

يون جونغ : هل قتلت جديتها وهي شبح ؟

جوهي : أجل ، جعلتها تقتل نفسها 

جوهي : أنتظر هناك المزيد 

الأن أنا أملك كل شي ، هذا القصر ملكي لا أحد يستطيع لمسه ، روحي ستبقى عالقة به

بعض طلاب المدرسة التانوية قاموا بالحضور للمنزل ، يالهم من فتيات غبيات ، إذا كنت حية الان لكنت أعادل جمالهم ، أريد العودة للحياة

فقط عندما أمتلك الطريقة مناسبة ، أنا سأعود مرة اخرى

يون جونغ : ماذا تقصد بأنها ستعود 

جوهي وهي تنظر بخوف : سام 

في الاسفل

في : أين سام ؟

ألتفت حوله بخوف 

هيونغ شيك : لقد كانت بجانبي أين ذهبت ؟

ترجع خطوات للخلف بخوف وسقط عليهم 

في : مابك ؟

مين وو : لقد رايت الشبح يمر 

هيونغ شيك : دعونا نبحث عن سام هيا 

خرجوا بسرعة نحو الصاله حتى تالقوا معا 

جوهي : اين سام ؟

هيونغ شيك : لقد أختفت فجاة 

جوهي : يجب أن نجدها هيا 

في : مالذي يحدث ؟

سمعوا صراخ من الأعلى 

هيونغ شيك : ســــــــــام 

ما أن تقدمت خطواته حتى وقعت بعض الرفوف المعلقة على الارض 

مين وو : مالذي يحدث ؟

يون جونغ : استمر في تصوير فقط 

في : سام 

ألتفت الجميع لجملته ، حتى رواءها ، هناك تقف في منتصف الظلام 

هيونغ شيك : سام 

جوهي : ما را

هيونغ شيك : مستحيل 

تقدم نحوها بخطوات مسرعه ولكنها ترجع بقوة أكبر منه ليرتمي في أحضان الجدار 

مين وو : هيونغ شيك 

جوهي : أتركيها تذهب 

وجهت كلمتها لتلك الروح الشريرة التي كانت تلتبس جسد صديقتها  ، كانت مرتفعه في السماء باعين سوداء مخيقة

سام / ما را : أنا لم اصدق حصولي على جسد مثالي مثلها 

جوهي : أتركهيا أخبرتك 

مارا / سام : فتاة بقوة هذه لا يجب ان اتركها تذهب ابدا ولكن اشخاص مثلكم يجب عليهم ان يعاقبوا لدخول قصري دون اذني

بدات في جعلهم يرتمون كحجارة بناء تتدعى حتى سقطت على الارض ، وقفت بألم بسبب أصابتها 

جوهي : لا تفعلي هذا سام استيقظي 

داخل عقل سام

كانت محجوب في بقعة بيضاء يسودها السواد 

سام : أين أنا ؟!!

جي ام : يجب أن تخرجي من هنا 

نظرت له وهو يتقدم نحوها ، طفل صغير لطيف شكل ، ذو شعر أسود لامع 

سام : من انت ؟

جي ام : ليس مهم من أنا ولكن نونا يجب ان تغادر من هنا لا تسمحي لها بسيطرة عليك 

سام : عن ماذا تتحدث ؟

بدأت يد غريبة لشخص غير مرئي بجذبه نحو الظلام ، أخد يصرخ 

جي ام : نونا أرجوكي أستيقظي اصدقائك في خطر

في الواقع 

رفع جسده بتعب ن يده مصابه ، ينظر الى أصدقاءه مبعثرين ، نظره محجوب

هيونغ شيك : ســـــــــــام 

جوهي : أتركيها تذهب ليس لها ذنب أنا من أحضرها 

مارا / سام : إذا عليا شكرك على هذه الهدية 

جوهي : كيف لشخص مثلك أن يوجد في هذا العالم ، شخص سئ وروح أسوء 

ما را / سام : إذا هذا العالم يجب أن يتواجد لأمئالكم 

بدأت تطير فوق من يحاول الوقوف ومن يقع بعد محاولة وهي تردد

ما را / سام : العدل ، الاهتمام ، الصداقة ، الحب ، هل هذا ما جلبكم الى هنا ؟ كم هذا مثير لشفقة حقا 

تقدم نحوها بتردد

هيونغ شيك : سام أستيقظي 

ما را : أو الحبيب الوسيم ، أنا اسفة بشأن حبيبتك 

هيونغ شيك : اتركيها تذهب 

تحولت عيناها بلون الابيض وبدا كما لو كان اعصار قد ضرب منزل، كل شي يقوم من مكانه ويقعد ، كان يقف في منتصف كل شي 

يتحرك بتبات ليصل لها ، مسك يدها وأنزلها أرضا

هيونغ شيك : توقفي

كادت أن بتعده ، ألا أنه امسك وجهها بكلتا يديه وحضن شفاتها بشفاته ، تلك القبلة التي حملت كل مشاعره

حملت خوفه عليها و أحتياجه لها ، تلك القبلة التي أعادت روحها للحياة لتسقط بين ذراعيه قبل أن تنتهي قبلته وقبل أن تبداها هي

في صباح يوم التالي 

في الجامعة 

كانت تجلس بين أحضانه

نور : أنا حقا متوترة

دونغهي : بشأن تصميمك لا تقلقي أنا متاكد بأنك في مرتبه الاولى

نانا : متى نتائج ستظهر

نور : لا أعلم

ماني : ماذا عنك

ضحكت بغرور

نانا : المركز الاول حبيبتي بالتاكيد

كيونا : احم احم ماهذا الغرور

نانا : او تشو كيوهيون مركز تاني في مسابفة الغناء هل اضحك ؟

نظر بخيبه لصديقه

دونغهي : لا باس لاباس

انهيوك : كيف ستفوز على جي بي لقد قام بتأليفها وتلحينها أيضا

ماني : أنه شخص موهوب

هيونغ شيك : مرحبا

دونغهي : هل عدتم ؟

أجابه وهو يجلس بجانبه

هيونع شيك : منذ اربع ساعات

ماني : إذا كيف كان تصوير ؟ هل حدث شي جيد ؟

هيونغ شيك : لم يحدث شي

انهيوك : اين مين وو ؟

هيونغ شيك : نائم

نانا : ولكن مابك أنت لا تبدوا بخير

هيونغ شيك : لا شي

تقدمت نحوهم

ماني : سام

سام : مرحبا يارفاق

جلست وهي تقابله ، تقابل تلك العينان التي لا يتوقفان عن نظر لها ، تلك العينان التي تتمنى

أن تكون قريبة

في ناحية التي تقابلهم

كانوا قد عادوا من مبنى الاخراج لتوصليهم نسخة من فيلم بعد أن ساعد جي بي

في مونتاج وانتهائه

يون جونغ : لماذ ا لم ترتاح سام ؟

جوهي : لقد قالت بأنها بخير

يون جونغ : من جيد بأنها لا تتذكر أي شي مما حدث

جوهي : أجل هذا مريح ، سأذهب الان

يون جونغ : هناك شي أريد معرفته اولا

جوهي : ماهو ؟

يون جونغ : عند قرائتك للمذكرة بشان عودة الشبح لماذا نطقت بأسم سام

جوهي : لان ما را كانت منذ موتها تبحت عن جسد مثالي لتعود به للحياة

يون جونغ : ولماذا سام ؟

نظرت الى حيث تجلس سام

جوهي : كانت ما را تبحث عن مفتاح عبور، شي قوي تمتلكه على الارض يسمح لها بالعودة ، سام ، كيف أقولها

أنها من الناس الحساسين اذا استطعت قول هذا ، أشخاص حساسين يمتلكون قدرة تفوق بشر تتماثل في حاسة السادسه

يون جونغ : هل ترى الاشباح ايضا ؟

جوهي : ليس بالضرورة ، يمكن ان تتماتل في قراءة الافكار او رؤية المستقبل او شي اخر ، شي اخر يجعلها مميزة جدا

في غرفة جوهي و راتشيل 

دخلت بتعب لغرفتها في نفس الوقت تخرج الاخرى من باب دورة المياه

كيم راتشيل : هل عدي الان ؟

جوهي : لقد اخفتني

كيم راتشيل وهي تتخطاه : مضحك جوهي تقول هذا

جلست على سريرها بتعب

جوهي : أريد النوم

كيم راتشيل : ألن تغتسلي أولا ؟!

جوهي : اريد فقط النوم

دخلت بعد أن طرقت الباب عدة طرقات

سام : مرحبا

كيم راتشيل : او سام

فتحت عيناها ما ان سمعت أسمها

جوهي : مالامر ؟

كيم راتشيل : ادخلي هيا

سام : اه ، اريد التحدت مع جوهي أوني

كيم راتشيل : كنت سأغادر على اي حال أرائكما لاحقا

جلست  ما أن غادرت صديقتها

جوهي : مالامر ؟

سام : جي ام

جوهي : من ؟!

سام : الطفل الشبح التي كان يتبعني في الارجاء اسمه جي ام

جوهي : كيف علمت بشأن أسمه

سام : حسنا هذا …

في الناحية الاخرى

دخل عليه الغرفة ليجده يجلس على سريره

مين وو : لقد أتيت

هيونغ شيك : اه

مين وو : مابك ؟

تنفس الصعداء بغضب

هيونغ شيك : كيف لقبلتي الاولى ألا تشعر بها

مين وو : لقد اخبرتك جوهي بأنها لن تتذكر اي شي عندما تستيقظ

بعثر شعره بغضب

هيونغ شيك : سأجن

النهاية 

أخيراا خلص بارت سأجن أنا أكتشفت انو أكثر رواية عم أتعب فيها هي هذه رواية اه متعب جدا

سوال البارت :: ماهي قوة التي تمتلكها سام ؟

والاجابة بين ماقالته جوهي من قبل

الفائز في اكبر عدد اسئلة سيفوز بقصة قصييرة ^^

لا تنسوا الاجابة بتكون هون في مدونة او ع انستغرام انا راح انزل صورة  تتعلق بصور

فـــــــايتنغ للجميع

Advertisements

21 تعليقات على “رواية: ~~سأكون دائما معك ” البارت 4“

  1. ” لو كنت أملك يوما واحد ، الامر ممكن “

    دونغهي : أحبك

    أنزت رأسها خجلا من كلمته المفحمة بمشاعره ، بطرف أصابعه رفع رأسها لتتقابل عيناها الخجلة بعيناه العاشقة

    بهدوء أخد يقرب وجه أنفاسه نحو تنايا بشرتها ليلمس تلك الشفاه الوردية منتفخة معالم ، قبلها بكل حنيه كما لو كان يطبع على شفتاها

    عادت لغرفتها بقلب يرفرف بأجنحة الحب فوقها ، دخلت لتجدها لازالت تجلس في مكانها

    نور : لازلتي تدرسين ؟

    سام : اه ، كيف هو تصميمك ؟

    نور : ماذا ؟

    سام : تصميمك !! ألم تقولي بأنك ستذهبين لتفقد تصاميم للغد

    نور بغباء : أه ههه أجل أنها بخير

    نظرت لها بشك ولكنها سرعان ما تنسته لتعيد تركيزها على أوراقها ودرستها

    لكك واخيييييييييرا نزل البارت بس والله كلمة حلو وروعة قللللللللليل عن جد يحقه وهلأ راح قولك رأي بكل مقطع فديت دونغهي اوبا ههههههههههي خجلت لما اعترفلي ما انتبهت انو هو بيبحني هههه ميرسي يا عسسسل

  2. في صباح اليوم التالي ℑ

    نانا : هل حضر الجميع ؟

    كيم راتشيل : رأيت جوهي تدخل لكن سام لا

    جوهي : هل هذا مكاني ؟

    أزالت حقيبتها

    راتشيل : أجل أجلسي

    نانا : اين سام ؟

    جوهي : لا أعلم

    خفضت الاضواء ولم يبقى سوء ضوء المسرح يلمع بيه

    جين يونغ : مرحبا مدير مدرسة ، مرحبا للمعلمين والطلابة الرائعين ، اليوم افتخر لأقدم لكم الشحنة لهذه الجامعة

    خطواتهما تهز مكان ، والكاريزما التي يتمتعون بها تجعلهم المفضلين للجميع ، طلابي وطلابكم وأصدقائكم

    رقصيني الرائعين ، والان لتبدا مسابقة الرقص

    أنهى خطابه ليجعل الجمهور يصفق بأيادي حارة

    ليتوك : دائما خطاباته مبالغة

    سونغمين : ههه اجل

    بدأت أصداء الموسيقى بظهور ، ظهر الراقصين على مسرح لتبدأ حركاتهم البارعة في لفت ألانظار وسرقة الالباب

    الموسيقى الرائعة وخطوات المتناسقة كما و كانوا شخص واحد أبهروا الجميع

    بعد العرض

    خرج المدير وأعين الطلابة تراقب في صمت ومن بعده معلمين ليبقى طلابه من بعدهم ، تقابلوا معا

    نانا : أين كنت ؟

    سام : في صفوف الاولى

    نور : ماذا ؟ أليست مخصصة للمعلمين

    سام : كان هناك مقعد فارغ

    ماني : يالك من شخصية قوية

    سام : هيا لنذهب ونرى الاصدقاء

    دخلوا لهم خلف كواليس مسرحهم

    ركض بسرعة وهو لازال بمكايجه

    في : نونا هل رأيتي العرض ؟

    سام: لقد كنت رائعا فيه

    أبتسم على جملتها بخجل

    دونغهي : وأنت مارائك من الأفضل الي كان به ؟

    نور بخجل : بالتاكيد أنت اوبا

    لف ذراعه حول خاصرتها ليقربه منه وهمس في أذنها بكلمات الحب

    نانا : أهي اهي توقفا قبل أن يراكما أحد

    ضربها بخفة

    دونغهي : غيورة

    تقدم نحو صديقه

    مينهو: لقد كنت جيد

    تايمين : جيد فقط لم استطع الأداء بشكل أخر

    مينهو : وما سبب ؟

    نظر بأعين حزينة نحو العاشقين خلفه ونظر الأخر لصديقه بألم

    هيونغ شيك : مرحبا يا رفاق

    دونغهي : هل أتيت ؟؟

    كيونا : عرض جيد

    انهيوك : شكرا لك

    كيم راتشيل : هيا لنخرج لينهوا من تغير ملابسهم

    الجميع : حسنا هيا

    نانا : هيا أنت يا العاشقة الصغيرة

    نور : اه حسنا ، أراك لاحقا حسنا

    دونغهي : حسنا

    جلس الجميع على أحد مقاعد الفارغة

    كيم راتشيل : كيف كان أختباركم لليوم ؟

    جوهي : لا باس لم يكن صعبا

    نانا : وأنت سام ؟!!

    سام : لا باس ايضا

    نور : أنا سأذهب

    ماني : الى أين ؟

    نور : لغرفة التصاميم ، لدينا أجتماع

    نانا : أليس تصاميمكم من أرتادئها اليوم الراقصين

    نور : أجل ولكن يبدوا بانها ليست للمسابقة سيكون هناك شي اخر

    سام : لا يسعني الا الضحك أنا أسفة لك

    نور بانزعاج : ههه مضحك ، غبية

    غادرت وتركتهما ليتوجه نحوهم

    شومين : ألا يوجد شي أخر لتقوموا به غير الجلوس

    ماني : متى مبارة ستقام ؟

    شومين : في الغد لماذا ؟

    ماني : أفكر أن أكتب تقرير عليها

    شومين : وتكرهين ذلك اليس كذلك ؟؟

    ماني : كثيرا……………………ز عن جد اوني هالمقطع لمسابقة الرقص ههههه وحبيت دونغهي اوبا وشخصية سام رووووووووووووووووووووعة وشخصيتي اكيد متواضعة ههههههههههه

  3. في الناحية الاخرى

    نور : مرحبا

    دخلت عليها الغرفة بينما كانت تراقب من النافذة بواسطة كاميرتها

    نور: ماذا تفعيلن ؟

    نانا : أراقب

    نور : لا يهم ، هل رايت سام ؟

    نانا : ذهبت مع ماني لمسكن الفتيان

    نور : ماذا ؟ أعلم بجنون سام ولكن ماني لماذا ؟

    نانا : فقط لمساعدتي اصمتي الان
    ههههههههههههه طلعت انا جاسوسة خطيرة وشخصية كيم نانا يا حياتي عثثل ولك شو هالجرأة بتدخلو على مسكن فتيان منحرفات ههههه بس والله اعجز عن كتابة رأيي وحبي لها البارت تسسسلمي قلبي ساممو

  4. في اليوم التالي

    كانوا يجلسون معا بضجر

    في : لم أعد أراكي تحملين تلك الدمية معك

    سام : وكيف احملها معي بعد ما أخبرتني أياه جوهي أووني

    في : أنا لا أصدق هذه الأشياء

    نور : أنا أيضا

    تقدم نحوهم بعد أن لمحها جالسة

    شوون : مرحبا يا صديقتي

    أبتسمت بضيق له

    سام : أهلا

    جلس بينهم ما أن القى التحية

    في : مرحبا هيونغ

    شوون : أهلا يا صغير

    في : توقف عن قولها هكذا أرجوك

    شوون : كيف هي أخباركم هذه الأيام يارفاق

    في : ألم ترى عرض الرقص التي قدمناه

    شوون : لقد كنت خارج الجامعة لهذا لم أراءه

    نظر لها

    شوون : وأنت سام ماهي أخبارك ؟

    سام : أنا بخير وأنت ؟

    شوون : بخير

    في : سأذهب الان أرائكم لاحقا ، سعد برؤيتك هيونغ

    ودع الجميع بابتسامته الجميلة المعهودة وغادرهم بطريقة مرحة

    شوون : نور أليس كذلك ؟

    نور : أجل

    شوون : أليس لديكم دروس؟!

    نور : ستبدأ مسابقة تصاميم قريبا أنا فقط أستعد ل..

    قطعت كلماتها بسؤالها

    سام : مالذي حدث لك أنت وكيم راتشيل ؟

    ابتسم على سؤالها بألم

    شوون : أنه أمر قديم لماذا تسألين هذا ؟

    سام : أنا صديقة مقربة منها ولا أريد أن أؤذيها بصدقتك لهذا أريد أن أعلم سبب ما حصل لكما

    شوون : لقد كان ذلك منذ مدة طويلة أنا أيضا لا أعلم ماحدث فقط أستيقظ ذات يوم لأجدها تركتني

    نور : دون سبب

    شوون : لم تخبرني بشي فقط غادرت لأمريكا دون حجة ودون وداع

    لي سونغ : أوبــــــا

    سمعوا صوت نداتها من بعيد وقبل وصولها لهم فقط غادرهم ليلحق بها

    نظرت لها بمكر

    نور : كيم راتشيل قريبة منك

    ضحكت بغباء

    سام : تفضلني عنك

    نور : اهي اهي

    صمتت لبعض الوقت

    نور : ولكنه لابزال يحبها

    سام : استطعت رؤية ذلك في عينيه عندما تحدت عنها

    نور : ولكن لماذا تعتقدين أنها تركته ؟

    سام : لا أستطيع التفكير في سبب مقنع

    نظرت الى ساعتها

    سام : أنها العاشرة يجب أن أذهب الان ، أرئكي لاحقا

    نور : اوكي

    أوقفتها قبل أن تغادرها

    نور : لا تنسي مسرحية هيونغ شيك

    سام : سأحضرها من أجل مين وو هيونغ

    نور : غبية

    مرت لحظات على وحدتها ليفجائها بجلوسه جانبها

    تايمن : مرحبا…………… عااااااااااا هالمقطع خياااااااااال هههههههههه والله يا سام طلعتي مدوخه الدنيا كله عليكي الكل يبي رضاكي هههههع بس والله تايمين ما يهون علي زعلتو بس اكيد ما بيكون شي اما دونغهي اوبا حبي الوحييييد

  5. في الناحية الأخرى

    نور : ههه هذا مضحك ، كيف قمت بتصويره وهو في هذه الحالة

    تايمين : أعتقد بأنه سيقتلني عندما يراه سيقتلني

    رفعت رأسها من هاتفه ونظرت له

    نور : أنت حقا رائع ، أه أنتظر هناك شي على وجهك

    لمست وجه بنعومة لتزيل تلك الرمشه ناعمة عن وجنته

    كان ينظر من مكانه بقلب يكاد ينفجر غيضا ، ألفت جسده وأغمض عيناه لعله يغمض على ألم قلبه ، قدم قدماه ليتحرك مبتعدا عن ذلك المشهد

    ولكنها راته لتوقفه بمناداة اسمه ، توجهت بسرعة إاليه متجهلة من كان يجلس بجانبها

    نور : أوبا

    لمست ذراعه لتلفته لها ، لترى ذلك الوجه المتهجم الغاضب

    نور : مابك ؟

    دونغهي : لا شي

    نور : لا ، يوجد شي ماذا ؟

    دونغهي بصراخ : أخبرتك لا شي لماذا فقط لا تكملين دردشتك اللظيفة مع تايمين

    نور : لا تكون كذلك

    دونغهي : لا تكن كذلك إذا كيف تريدين مني أن أكون !! ها أنا أحبك أنت من وقعت في حبها منذ البداية ، أنت من أمتلكتي قلبي وعقلي

    وأريد أن أمتلك كل شي فيك ضحكاتك وابتسامتك و نظراتك وكل شي بك ، هل هذا صعب ؟

    نور : لا ، هذا صعبا جدا أوبا كيف يمكنك أن تطلب أن تمتلك فقط هذه الاشياء وانت تمتلك حتى أنفاسي فكيف يمكن لنظراتي ألا تكون لك أيضا !!

    حضنها بقوة ، يده ترسلت على جسدها حتى تصل إلى خط عنقها ليمسك بذقنها بأطراف أصابعه ويقبل شفاتها بكل نعومة

    في لحظتهم الناعمة تلك مرا من جانبهم ، أحدهم يضحك والاخر فقط قام بتعليق

    جي بي : أنتم تجعلان الجميع يشعر بالسوء ؟

    جي ار : بما فيهم نحن

    ألتفت لهم بعد مرورهم من جانبهما

    دونغهي : أغبياء

    جي بي : يجب أن نجد فتيات لنوعدهم

    جي ار : أنت محق يجب ان نتعرف على بعض الفتيات ، اريد ان أوعد ايضا

    وأكمل كليهما طريقه ,,,,,,,,,,,,,, يا عمي على قبل دونغهي لك هراني كل شوي قبلة ههه فديت الغيوور انا وتايمين اه زعلت عليه والله وحبيت سالفة الرمشة هههههههه وجي بي وجي ار اموت فيهم وبأصواتهم يا خي محلين الرواية ويا ريت تعملي مقاطع رومانسية اكثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثر بتكون احلى

  6. بعد المسرحيه

    كان الفتيات يقفن خراج المسرح ببضع خطوات بغد أنتهاء المسرحية ، يمر من جانبهم باقية الطلاب

    كيم راتشيل : مسرحيه لطيفة أفضل مقطع ” قد أعيش يوما ، أو قد أموت دهرا

    ولكني مازلت أحبك في ذك اليوم ، والى نهاية ذلك الدهر ، نعم نعم حلفت وأقسمت أن أكتب لك كلمات

    أحاسيس تحفر في أعماق جسمي ، تنخر عظامي المتيمة بكل شي فيك “

    نانا بضحك مكبوت : ” نعـــم كلمات حب لم ولن تحتضنها أسطر في هذا الكون ، أقسمت

    أن أصنع قاربي بيدي وأمد يدي لأحضنك من هذا العالم المجنون.. لنكون معا “

    وقفت من خلفها ماني لتكمل ” معا روحا واحدة ، نسابق الرياح ، نلحن للعصافير ألحانها “

    نور : ” سنكتب أروع قصة حب يمجدها التاريخ البشري ، اني مجنون بك ..”

    جوهي : لمن كان يقول مثل هذه الكلمات ؟؟ لم أفهم شي من مسرحية

    كيم راتشيل : بالتاكيد ليس لنايون

    نور : لقد كان ينظر لشخص أخر عندما يقول تغزله الشاعري هذا

    أنهت جملتها بنظر لسام

    سام : أنتم تتخيلون

    فجائهم من الخلف

    هيونغ شيك : أنيـــــــو

    نانا : نجم مسرحية

    هيونغ شيك بخجل : أه لا تكوني كذلك

    مين وو : كيف كانت ؟ هل أعجبتكم ؟

    ماني : بالتاكيد ، رائعين

    هيونغ شيك : سام هل اعجبتكي المسرحية ؟

    سام : بالتاكيد أنها رائعة

    هيونغ شيك : الاسطر الاخيرة لقد كتبتها بنفسي مارائك ؟

    كيم راتشيل : ” قد أعيش يوما …ههههه

    هيونغ شيك : أجل

    سام : حسنا أنها رائعه

    نور : نتخيل ككككك

    همست في أذنها وأكملت ضاحكة مع باقي الفتيات

    اوقف ضحكاتهم حضروهم المزعج

    لوهان : مسرحية جيدة يارجل

    هيونغ شيك : شكرا لك

    مينهو : هنئيا

    شومين : لقد كنتما رائعين

    انهيوك : خاصة تلك الفتاة تدعى ايرين اليس كذلك

    نانا : نايون ايها الاخمق

    انيهوك : يــا ساقتلك

    نانا : أحمق

    دونغهي : توقفا ، دعونا نذهب للاحتفال هياا

    كيم راتشيل : ماذا عن مسابقة الغناء ؟ ألن تحضروها

    مينهو : هذا صحيح جي بي كان يتدرب بجد من أجلها

    نانا : وكيونا أيضا

    شومين : ولكنها بعد نصف ساعة من الان

    دونغهي : لنجلس في كافتريا قليلا ثم نذهب لها

    بدأ في دفعهم ليتحركوا من مكانهم وتقدم نحو كافتريا الجامعة

    سام : أين في ؟

    انهيوك : لم أراه منذ الصباح

    هيونغ شيك : اعتقد بانه ذهب لعائلته

    سام : سيكون الامر ممل اذا من دونه

    أخد انهيوك يضحك وهو ينظر لهيونغ شيك العابس…………هههههههههه الله الله لك شو هالحب دكتورة سام الكل يبي رضاكي وكلمة منك هههه حبيت هالمقطع كتير لانو بيجمع تقريبا كل ابطال الرواية ههههههمووووووووووواااااااااااااااااح

  7. داخل منزل الرعب

    كانت الساعة تشير في معصمها الى الواحدة بعد منتصف الليل ، دقات قلبها كانت أسرع من دقات عقارب تلك الساعة

    “سـاقتلك “

    تلك كلمه لازلت تطن في أذنها كمرض مزعج ، تحاول تصرف بقوة ولكن قلبها لا يمتلكها

    لمس كتفها بلطف لتقف خائفة

    سام : أخفتني

    هيونغ شيك : هل أنت بخير ؟

    سام : لا أعلم

    نظر بعد انتباه لمناداة يون جونغ

    يون جونغ : حسنا لقد أنتهينا من تصوير جزء الاول ، الان سننتقل الى الداخل هل تريدون متابعة ذلك ؟

    نظر خلفه حيث تقف وردد قائلا

    في : أعتقد بأننا يجب أن نتوقف نونا سام لا شتعر بالارتياح

    نظر الى عيناها الخائفة

    هيونغ شيك : دعونا نتوقف

    سام : لا ، أنا بخير لنكمل تصوير فيلم

    جوهي : هل أنت متاكدة

    سام : أجل متاكدة

    جهزوا عدتهم ودخلوا الى المنزل الموحش

    أقدامهم تصدر أصوات صرير مخيف ، تنفس الرياح عى اعناقهم يشد على قلوبهم ، يراقبون بعضهم بحذر

    جوهي : توقفوا ، لن ينجح الامر المنزل كبير دعونا نفترق انا ويونجونغ سنصعد لدور العلوي وأنتم أكملوا البحث

    في : عن ماذا سنبحث بالضبظ

    يونجونغ : اي شي له علاقة بالقاتلة ، صور ، مذكرات اي شي

    هيونغ شيك : حسنا ، لننتلق

    صعدت للاعلى درجات مع يونجونغ التي كان يحمل الكاميرا

    واما الاربعة الاخرين فبدوا البحث في الاسفل ، و مين وو يقوم بتصوير بدقة

    يون جونغ : جوهي

    نظرت له ما أن نطق اسمها

    يون جونغ : انظري هناك

    نظرت الى حيث أشار

    كانت صورة كبيرة معلقة في منتصف الغرفة

    جوهي : أنها هي ، هذه غرفتها

    في الأسفل

    في : هذا منزل مخيف

    مين وو : أنت محق

    كانت هادئة بينهما ، تتجول بعيناها فقط حول المكان ، وهو فقط كان ينظر لها

    في الاعلى

    جوهي : لقد وجدها

    يون جونغ : ماذا ؟

    جوهي : مذكراتها

    جلست وجلس معها

    جوهي : ” أعلم أن ما أقوم به خطا ، ولكن يجب أن أحصل على كل شي “

    ” السادس من يوليو ، أعتذرت من والداي وتوجهت للمبيت لدى صديقتي التي تعيش في شارع مقابل ، أنتظرت ختى نام جيمع صديقاتي وعد لمنزلي

    قمت بفتح أنبوبة الغاز و اشعلت النار ، في اليوم التالي كنت كالاخرين لا أعلم شي لقد أنفجر منزل ووالداي فيه “

    ” التامن عشر من يوليو بدأت في العيش في منزل جدتي ، انا حقا سعيدة أنا الان في منتصف كل شي فقط أحتاج الى التخلص من هذا العجوز“

    ” جدتي بدأت تضايقني حقا ، لقد قامت بأرسالي لدراسة في مدرسة داخلية ، لا تقلقي جدتي سأعود يوما ما “

    ” لقد عد أخيرا ولكن الان انا أكره عودتي ، أنها حقا تعملني بشكل سئ ، هل كشفت أمري؟“

    ” أنا سأرايها حقا ، سأجعلها تندم وتكره نفسها على معاملتي هذه ، انا سأقتل نفسي “

    جوهي : المذكرات تستمر حتى بعد موتها

    ” روحي لن ترتاح ابدا ، حتى أقتلها “

    ” لقد غادرت القصر ، انها تهرب مني ، صرخات الليل و ظهوري مستمر أعتقد بأنها ستجن ولكنها فقط هربت أن لن أوفرها “

    ” اليوم تم نشر خبر في الصحف ، أنها تنتحر كما قتلتني قتلتها ، أسفة جدتي أنت من بدا الامر “

    يون جونغ : هل قتلت جديتها وهي شبح ؟

    جوهي : أجل ، جعلتها تقتل نفسها

    جوهي : أنتظر هناك المزيد

    ” الأن أنا أملك كل شي ، هذا القصر ملكي لا أحد يستطيع لمسه ، روحي ستبقى عالقة به “

    ” بعض طلاب المدرسة التانوية قاموا بالحضور للمنزل ، يالهم من فتيات غبيات ، إذا كنت حية الان لكنت أعادل جمالهم ، أريد العودة للحياة “

    ” فقط عندما أمتلك الطريقة مناسبة ، أنا سأعود مرة اخرى “

    يون جونغ : ماذا تقصد بأنها ستعود

    جوهي وهي تنظر بخوف : سام

    في الاسفل

    في : أين سام ؟

    ألتفت حوله بخوف

    هيونغ شيك : لقد كانت بجانبي أين ذهبت ؟

    ترجع خطوات للخلف بخوف وسقط عليهم

    في : مابك ؟

    مين وو : لقد رايت الشبح يمر

    هيونغ شيك : دعونا نبحث عن سام هيا

    خرجوا بسرعة نحو الصاله حتى تالقوا معا

    جوهي : اين سام ؟

    هيونغ شيك : لقد أختفت فجاة

    جوهي : يجب أن نجدها هيا

    في : مالذي يحدث ؟

    سمعوا صراخ من الأعلى

    هيونغ شيك : ســــــــــام

    ما أن تقدمت خطواته حتى وقعت بعض الرفوف المعلقة على الارض

    مين وو : مالذي يحدث ؟

    يون جونغ : استمر في تصوير فقط

    في : سام

    ألتفت الجميع لجملته ، حتى رواءها ، هناك تقف في منتصف الظلام

    هيونغ شيك : سام

    جوهي : ما را

    هيونغ شيك : مستحيل

    تقدم نحوها بخطوات مسرعه ولكنها ترجع بقوة أكبر منه ليرتمي في أحضان الجدار

    مين وو : هيونغ شيك

    جوهي : أتركيها تذهب

    وجهت كلمتها لتلك الروح الشريرة التي كانت تلتبس جسد صديقتها ، كانت مرتفعه في السماء باعين سوداء مخيقة

    سام / ما را : أنا لم اصدق حصولي على جسد مثالي مثلها

    جوهي : أتركهيا أخبرتك

    مارا / سام : فتاة بقوة هذه لا يجب ان اتركها تذهب ابدا ولكن اشخاص مثلكم يجب عليهم ان يعاقبوا لدخول قصري دون اذني

    بدات في جعلهم يرتمون كحجارة بناء تتدعى حتى سقطت على الارض ، وقفت بألم بسبب أصابتها

    جوهي : لا تفعلي هذا سام استيقظي

    داخل عقل سام

    كانت محجوب في بقعة بيضاء يسودها السواد

    سام : أين أنا ؟!!

    جي ام : يجب أن تخرجي من هنا

    نظرت له وهو يتقدم نحوها ، طفل صغير لطيف شكل ، ذو شعر أسود لامع

    سام : من انت ؟

    جي ام : ليس مهم من أنا ولكن نونا يجب ان تغادر من هنا لا تسمحي لها بسيطرة عليك

    سام : عن ماذا تتحدث ؟

    بدأت يد غريبة لشخص غير مرئي بجذبه نحو الظلام ، أخد يصرخ

    جي ام : نونا أرجوكي أستيقظي اصدقائك في خطر

    في الواقع

    رفع جسده بتعب ن يده مصابه ، ينظر الى أصدقاءه مبعثرين ، نظره محجوب

    هيونغ شيك : ســـــــــــام

    جوهي : أتركيها تذهب ليس لها ذنب أنا من أحضرها

    مارا / سام : إذا عليا شكرك على هذه الهدية

    جوهي : كيف لشخص مثلك أن يوجد في هذا العالم ، شخص سئ وروح أسوء

    ما را / سام : إذا هذا العالم يجب أن يتواجد لأمئالكم

    بدأت تطير فوق من يحاول الوقوف ومن يقع بعد محاولة وهي تردد

    ما را / سام : العدل ، الاهتمام ، الصداقة ، الحب ، هل هذا ما جلبكم الى هنا ؟ كم هذا مثير لشفقة حقا

    تقدم نحوها بتردد

    هيونغ شيك : سام أستيقظي

    ما را : أو الحبيب الوسيم ، أنا اسفة بشأن حبيبتك

    هيونغ شيك : اتركيها تذهب

    تحولت عيناها بلون الابيض وبدا كما لو كان اعصار قد ضرب منزل، كل شي يقوم من مكانه ويقعد ، كان يقف في منتصف كل شي

    يتحرك بتبات ليصل لها ، مسك يدها وأنزلها أرضا

    هيونغ شيك : توقفي

    كادت أن بتعده ، ألا أنه امسك وجهها بكلتا يديه وحضن شفاتها بشفاته ، تلك القبلة التي حملت كل مشاعره

    حملت خوفه عليها و أحتياجه لها ، تلك القبلة التي أعادت روحها للحياة لتسقط بين ذراعيه قبل أن تنتهي قبلته وقبل أن تبداها هي

    في صباح يوم التالي

    في الجامعة

    كانت تجلس بين أحضانه

    نور : أنا حقا متوترة

    دونغهي : بشأن تصميمك لا تقلقي أنا متاكد بأنك في مرتبه الاولى

    نانا : متى نتائج ستظهر

    نور : لا أعلم

    ماني : ماذا عنك

    ضحكت بغرور

    نانا : المركز الاول حبيبتي بالتاكيد

    كيونا : احم احم ماهذا الغرور

    نانا : او تشو كيوهيون مركز تاني في مسابفة الغناء هل اضحك ؟

    نظر بخيبه لصديقه

    دونغهي : لا باس لاباس

    انهيوك : كيف ستفوز على جي بي لقد قام بتأليفها وتلحينها أيضا

    ماني : أنه شخص موهوب

    هيونغ شيك : مرحبا

    دونغهي : هل عدتم ؟

    أجابه وهو يجلس بجانبه

    هيونع شيك : منذ اربع ساعات

    ماني : إذا كيف كان تصوير ؟ هل حدث شي جيد ؟

    هيونغ شيك : لم يحدث شي

    انهيوك : اين مين وو ؟

    هيونغ شيك : نائم

    نانا : ولكن مابك أنت لا تبدوا بخير

    هيونغ شيك : لا شي

    تقدمت نحوهم

    ماني : سام

    سام : مرحبا يارفاق

    جلست وهي تقابله ، تقابل تلك العينان التي لا يتوقفان عن نظر لها ، تلك العينان التي تتمنى

    أن تكون قريبة

    في ناحية التي تقابلهم

    كانوا قد عادوا من مبنى الاخراج لتوصليهم نسخة من فيلم بعد أن ساعد جي بي

    في مونتاج وانتهائه

    يون جونغ : لماذ ا لم ترتاح سام ؟

    جوهي : لقد قالت بأنها بخير

    يون جونغ : من جيد بأنها لا تتذكر أي شي مما حدث

    جوهي : أجل هذا مريح ، سأذهب الان

    يون جونغ : هناك شي أريد معرفته اولا

    جوهي : ماهو ؟

    يون جونغ : عند قرائتك للمذكرة بشان عودة الشبح لماذا نطقت بأسم سام

    جوهي : لان ما را كانت منذ موتها تبحت عن جسد مثالي لتعود به للحياة

    يون جونغ : ولماذا سام ؟

    نظرت الى حيث تجلس سام

    جوهي : كانت ما را تبحث عن مفتاح عبور، شي قوي تمتلكه على الارض يسمح لها بالعودة ، سام ، كيف أقولها

    أنها من الناس الحساسين اذا استطعت قول هذا ، أشخاص حساسين يمتلكون قدرة تفوق بشر تتماثل في حاسة السادسه

    يون جونغ : هل ترى الاشباح ايضا ؟

    جوهي : ليس بالضرورة ، يمكن ان تتماتل في قراءة الافكار او رؤية المستقبل او شي اخر ، شي اخر يجعلها مميزة جدا

    في غرفة جوهي و راتشيل

    دخلت بتعب لغرفتها في نفس الوقت تخرج الاخرى من باب دورة المياه

    كيم راتشيل : هل عدي الان ؟

    جوهي : لقد اخفتني

    كيم راتشيل وهي تتخطاه : مضحك جوهي تقول هذا

    جلست على سريرها بتعب

    جوهي : أريد النوم

    كيم راتشيل : ألن تغتسلي أولا ؟!

    جوهي : اريد فقط النوم

    دخلت بعد أن طرقت الباب عدة طرقات

    سام : مرحبا

    كيم راتشيل : او سام

    فتحت عيناها ما ان سمعت أسمها

    جوهي : مالامر ؟

    كيم راتشيل : ادخلي هيا

    سام : اه ، اريد التحدت مع جوهي أوني

    كيم راتشيل : كنت سأغادر على اي حال أرائكما لاحقا

    جلست ما أن غادرت صديقتها

    جوهي : مالامر ؟

    سام : جي ام

    جوهي : من ؟!

    سام : الطفل الشبح التي كان يتبعني في الارجاء اسمه جي ام

    جوهي : كيف علمت بشأن أسمه

    سام : حسنا هذا …

    في الناحية الاخرى

    دخل عليه الغرفة ليجده يجلس على سريره

    مين وو : لقد أتيت

    هيونغ شيك : اه

    مين وو : مابك ؟

    تنفس الصعداء بغضب

    هيونغ شيك : كيف لقبلتي الاولى ألا تشعر بها

    مين وو : لقد اخبرتك جوهي بأنها لن تتذكر اي شي عندما تستيقظ

    بعثر شعره بغضب

    هيونغ شيك : سأجن هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وااااااو يا عيني عالحب والرعب يالي عشتيهم انا لو مكانك كن راح انجلط هههه
    والقدرة يالي عند سام انو:تقدر تسمع اصوات اشباح او رؤية المستقبل صراحة ما بعرف بهيك شي
    بس بلكي بفوز بالقصة القصيرة لالي ولودنغهي اوبا ههههه فايييييييييييييييتنغ احبك مووت اختي سام

  8. ماشاء الله عليكي تعبتي وبس الله يساعدك كيف قدرتي تكتبيها والله تهلك
    المهم بارت روعه شاامل رعب ورومنس ومواقف مضحكه انا حبيت اخر جزء واعتنائك بالتفاصيل خلاني عيش الاحداث بس ياريت نزلتيها في بارتين لاني الجزء الاخير كان كتيرررر قوي ومعبر براي استولى ع كل الاهتمام ونساني المواقف الهامه اللي قبلو بس بجد ابداااااااع

  9. اموووت بالرعب و الارواح الشريرة … ياااااااي كانو سام مثلي هههههههه مرة مدرستي ام الانكلش لعبتني لعبة قراءة الحظ مع العلم انو اني ابددددا ما اهتم لهاي الشغلات المهم سحبت سبع اوراق مدرستي جمعتهم مع بعض و باوعت علية بطريقة غرييبة و كالتلي انتي مثييرة جدا للاهتمام ههههه كلتلي عندج الحاسة السادسة بقوة و كلتلي تكدرين بسهولة تعرفين تفكير الشخص الي كدامج بنظرة ههههههههه ما اعرف مقطع سام ذكرني بهاي الشغلة … كوماابتااا اونيييي ع البارت و مجهودك

    اروح اقرا بارت الخامس … بلييزز اوني كثرري من الرعب و من ادوار السوجو يعني اني عمودهم دا اقرا الفانفيك بس اشوف ادوارهن قصيرة هنا تشيبااال طوليهه

    و شكرااااا الك حبيبتي وااضح جدا انو تتعبين جدددددددددددا بيهه و ما الومك لو طولتي بتنزيل البارتات

    فاايتيينغ :*

  10. حلو انتقلنا من الرومانسيه الى الرعب انا احب زى هذى الانتقالات بصراحه انتى سردك الروايه مره تجنن بداء الغموض ينكشف شوى شوى اكثر شى اعجبنى هوا كلامك فى بدايه كل بارت انتى من جد مبدعه وتملكى انتى الحاسه السادسه هيا انو روايات تمسك الى قراوها من قلوبهم باحساسك الاكثر من رائع😘😘😘😘

  11. خليني اتوقع امممم صعب الاختيار اتوقع قراءة افكار حسب شو شفت من شخصيتها للان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s