رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #11) والاخير

1

البارت احادي عشر والاخير 

سوهو apov

الأمر أصبح مخيفا جدا ، الأيام تمر بسرعة والأجواء أصبحت أكثر كابة في المنزل

عندما أتذكر أخر معركة مع ظلال وما فعلته جي لي ، اشعر بالأختناق حقا

لم أعلم بأنها تملك مثل هذه القوة ، قوة لا تستطيع حتى السيطرة عليها

مالذي سيحدث الان ؟ نحن لا نستطيع قتل يوجين دون ، دون قتل جي لي

كانت تجلس وهي تتوسطهم ، يشاهدون التلفاز في هدؤء ، عد لغرفتي وأنا أفكر بشأنها

شعرت بها تدخل خلفي مباشرة ، تحركت بسرعه من مكاني لأحضنها من الخلف

جي لي ” أوو لقد كان هذا سريع “

سوهو ” مميزات أن تكون شيطانا “

جي لي ” هل أنت بخير ؟”

سوهو ” أجل ، اه تذكرت “

قمت بلفها أتجاهي ، لتتقابل عيناي بعيناها ، أه تلك عينان دائما تصيب قلبي

سوهو ” هل تردين خروج ؟”

جي لي ” خروج !”

سوهو ” أجل ، لقد وعدك أننا سنخرج معا أليس كذلك ؟!”

جي لي ” أه هذا صحيح “

سوهو ” إذا اين تريدين الذهاب ؟”

جي لي ” هناك مكان أريد الذهاب له منذ نزولي على الارض “

سوهو ” أه ماهو ؟”

أبتعدت عن ذراعي ملفوفة حول خاصرتها

جي لي ” ام مكان به الكثير من ألالعاب و الألوان الجميله “

سوهو ” هههههههه تقصدين مدينة الملاهي “

جي لي ” حسنا هذا المكان أجل هل ستاخدني في موعد هناك ؟”

أقتربت منها ولمست وجنتيها الدافئتان لأقبل شفاتها بنعومة ، أبتعد عنها وأنا انظر لعيناها برقتان

سوهو ” سيكون أجمل موعد لنا “

يوجين apov

طوال ليلتان الماضيتان لم أتوقف في التفكير بالأمر ، أمر تحولي لشيطان ولكن ،.

” اه ، ماذا افعل ؟”

لوهان قال بأن ماحدث معي في معركة الظلال هو أن جي لي قامت بوضع أه لم أفهمه تماما شي مثل غطاءة او حصن

*لا زالت لا أفهم متل هذه الاشياء *

ولكن ، أنا الان محميه بها ، لن يستطيع أحد أن يؤذيني بسببها ألا ، ألا إذا

*مجرد التفكير بالأمر يصيب قلبي بالصداع *

” أه أخفني “

كان ذلك صوت هاتفي ، نظرت الى شاشة

” اوو لوهان “

أبتسمت شفاتي تلقائيا

* أنه دائما يفعل ذلك لي *

خرجت من المسكن مع جيندا ، من الجيد الحصول على بعض المرح مع الأصدقاء

فكرة جي لي رائعة أتمنى الا يغضب سوهو ككك

سوهو ” ماهذا ؟”

كان يقابلني وهو في حالة صدمه ، اريد الضحك ولكني لا أستطيع

سوهو ” هل ستذهبون جميعا معنا ؟؟”

جي لي ” أجل “

سوهو ” ولكنه موعد “

جي لي ” لاباس سنكون في موعد وهم يستمتعون بوقتهم “

بعثر شعرهر بغضب

سوهو ” ايشش”

*أنا حقا اريد الضحك *

جي لي قامت بدعوة الجميع لموعدها ، بالتاكيد أنه الأول لها ، لم يكن من سوهو أوبا الا موافقة ، أكثر المتحمسين كانوا خط ماكني

سيهون وتاوا ، لم أرى اطفالا مثلهم إبدا

لا أصدق بأن كريس معنا أيضا يبدوا وسيم جدا وهو يبتسم ، ولكن لماذا أتى معنا كنت أعتقد بأنه ليس من هذا نوع ، النوع مرح

كانت جي لي وسوهو يتقدمننا ، تلك ملاك حقا جميلة ، إذا كنت أنا أرها هكذا إذا ماذا عن سوهو ههه

كانت ترتدي فستان بسيط جدا ، وردي لون ، خصلات شعرها وردية ايضا ، كانت ناعمة جدا

نظرت لفستاني أيضا ، *هل أنا أبدوا جميلة مثلها ؟؟*

 لوهان ” بل أجمل “

سألت نفسي السوال لتلقى الاجابة منه ، نظرت له بخجل وأنا ابتسم

نظرت خلفي لأجد جيندا في  وسط ضحكاتها ، أنها حقا مستمتعة بوقتها مع باقي الشباب

نظرت حولي ،* او أين ذهبا *

سيهون ” دعونا نجرب هذه اللعبة ، أين جي لي  وسوهو ؟ “

لوهان ” لقد أختفيا “

شومين ” هههه سوهو “

تاوا ” دعونا نجرب هذه اللعبة الان “

سيهون ” دون جي لي “

تاوا ” سوهو سيجعلها تركب في واحدة أخرى هيا “

سيهون ” اه حسنا “

يوجين ” أنهما حقا طفلان “

سوهو apov

جي لي ” لماذا فعلت هذا ؟”

سوهو ” لأنه  كان من مفترض أن يكون موعدا “

أوقفتني من الركض

سوهو ” ماذا ؟”

جي لي ” دعنا نجرب هذه اللعبة “

نظرت الى حيث تشير كان صندوق الدمى

سوهو ” اوو تريدين دمية “

جي لي ” أجل “

سوهو ” حسنا لنجرب “

توجهنا نحوها ، أخرجت قرش من جييبي ووضعتها به

سوهو” عليا ان اكون حذر ، اه تبا “

ضربتني على كتفي

جي لي ” اسقطها “

نظرنا لبعضنا لبعض وقت بجدية تم انفجرنا ضاحكين

سوهو ” لنحاول مرة أخرى “

جي لي ” اه “

وضعت قرش وبدأت في تحريك اليد

سوهو ” اوو تبا لماذا هي صعبة هكذا ؟”

جي لي ” أنت حقا لا يمكنك ذلك “

سوهو ” لنجرب مرة أخرى حسنا “

جي لي ” أخر مرة “

سوهو ” حسنا “

حسنا هذه ستكون مرة الاخيرة ، يجب أن أحضر لها الدميه ، ابتسمت بنصر وألتفت لها

سوهو ” ماذا كنت تفعلين ؟”

وجدها وأصابعها يتوجه نحو اللعبة ، بسرعة لفت ذراعيها خلفها ببراءة

جي لي ” لا شي “

أبتسمت لها وأنا أحضنها ولكنها سرعان  ما سرقت الدميه مني وهربت

سوهو ” تلك الشقيه “

ألتف الليل علينا ، ونحن لازلنا نجرب العاب ، امسكت يدها لأوقفها ، بسرعة أنتقلت بها

تقدمت والتفتت لي

جي لي ” ماهذا مكان ؟”

كنت قد جهزت هذا مكان بمساعدة من كاي ، بالنظر له الان ، علي الاعتراف بانه حقا جيد في مثل هذه الامور

كانت الطاولة مجهزة في منتصف نهر الهان ،

الشموع تضئ حولها بطريقة رومانسية ،

حسنا ارد حقا أن أقوم بشي مميز لهذا قمت بهذا الخيال لها

تقدمت نحوها وأنا المس يدها

سوهو ” أرجوكي أنستي الجميلة شاركيني ليلتي “

قمت بلفها عدة لفات ليتغير لون فستانها الوردي الى اللون الاسود البراق ، كم تبدوء ملاكي جميلة بذلك اللون

أنا ايضا تغيرت ملابسي من مجرد قميص عادي وسروال الى بدلة سوداء أنيقة ، أحاكي بها ملاكي

قمت بالارتفاع عدة خطوات لسماء لكي نصل لطاولة ، ملاكي كانت حقا مدهوشة

أجلستها برقه على كرسيها الطافي على الماء وانتقلت أنا لأجلس في خاصتي

جي لي ” هذا ، هذا حقا شي أه لا أعلم ماذا أقول ؟”

سوهو ” أنتظري “

قمت بفرقعة أصابعي لتنتشر حولنا قطرات الماء ملونة دون أن تبلل أي منا فقط تنتشر حولنا بشكل مذهل

♥♥♥

يوجين apov

الساعة 11:00

فقط ساعة واحدة ويصبح القمر بدرا ، و ، و…

نظرت الى جيندا نائمة

يوجين ” أنا أسفة لاني سأغادر بهذه الطريقة جيندا ، أسفة حقا لاني لا أستطيع أن أودعك بطريقة لائقة ،

أرجو في المستقبل عندما نتقابل ، ألا نتقابل كالاعداء بل كاالاصدقاء .. الى اللقاء جيندا “

أغلقت ضوء  مكتبي  وغادرت الغرفة بهدوء وأنا أحمل حقيبتي الصغيرة على ظهري و الكتاب في يدي

ذلك الكتاب التي أجاب على كل تسألاتي ، *كيف استطيع أن أصبح شيطان دون أن تتأذى ملاكي الحارس؟ *

عليا القيام بهذا لأحمي جي لي ، وسوهو ، أنا لن أجعلها تتألم مرة أخرى لفقدانها حب حياتها

الأمر لن يكون سيئا ، سأكون سعيدة ، لوهان سيكون معي أيضا ، فقط عليا قتل نفسي بنفسي لينتهي كل شي

كريسapov

تقدم سوهو ووضع السكين الفضي أمامنا

سيهون ” هيونغ ماهذا ؟”

كريس ” علينا قتل جي لي به “

تاوا ” ماذا ؟”

كريس ” ماذا كنتما تعتقدان ؟ أنها طريقة الوحيدة ألم تكونا معنا في معركة الظلال “

كاي ” هل حقا نحن نحتاج الى هذا ؟”

وجه سؤاله الى سوهو الذي فقط هز راسه له فقط

كاي ” هذا مستحيل ؟! لقد قلت من قبل بأننا يمكن أن نقتل يوجين دون أن نؤذي جي لي “

سوهو بصراخ ” كان ذلك قبل أن تربط نفسها معها “

هدئ الجميع ، حتى نسيم الهواء أختفى لتبقى فقط أصوات أنفاسه المتدمرة

كريس* كم أنا اسف له *

سوهو ” علينا القيام بهذا قبل ان تدق الساعة بمنتصف الليل “

تشانيول ” هل علينا حقا أن نقوم بذلك ؟”

شومين” إذا لم نقم بذلك سنختفي نحن “

تشين ” من سيقوم بذلك ؟؟”

شعرت بأرتعاد الجميع ، إذا كان جميع سيكون كذلك

كريس ” أنا سأفعل ذلك “

نظر الجميع لي وأنا اخد السكين من على طاولة وأتجه الى غرفتها

* هل سيحاولون أيقافي ؟؟ *

أعتقد بأنهم لا يستطيعون القيام بشي ، أشعر بخوفهم وأرتعادهم ، أنهم حقا لا يريدون هذا ولكن ، يجب أن أقوم بهذا

دخلت لغرفتها لأجدها نائمة وهي تحتضن تلك الدمية محشوة

* هل هذه الدمية من سوهو ؟ كم تبدوا ك ، كملاك *

” أنا اسفة لأني سأقوم بذلك “

نظرت النظرة الأخيرة للقمر التي يقابلني من نافذة ، لقد أصبح بدرا ، أعد نظري الى جي لي مرة أخرى

*بموت جي لي ستموت يويجن تلقائا ، يجب عليا القيام بذلك  *

حملت السكين ووضعته أمام قلبها تماما

كريس ” أسف جي لي يما أن نقتلك أو نختفي   “

بدأت خيوط الشمس تتخلل من بين الستائر ، بدأت في فتح عيناها ببطئ على تلك الأشعة المنعكسة

عدلت جلستها على سرير ، نظرت للغرفة حولها بتمعن ، كم لو كانت تبحث عن شي ما

جي لي ” او لقد وجدك “

حملت دميتها التي كانت ملقاة على الارض وأعادة وضعها على سرير

هناك شي مختلف ، هي فقط لا تستطيع تذكر هذا

وقفت واتجهت نحو دورة المياه مباشرة ، غسلت وجهها وأمسكت في يدها فرشاه أسنانها

شعرت بيد أخر تمدد نحو الفرشاة الاخرى ولكنها لا ترى شي ، وضعت معجون على فرشاة وبدأت في فرك اسنانها

هناك بجانب أنعاكس صورتها على مراءة ، أنعاكسه هو ( تشانيول ) وهو ينظف اسنانه معها

تلك الذكرى المخدوشة مرت على ذاكرتها فقط صورة ذلك شخص غير واضحة

شقت طريقها نحو المطبخ ، متجوزة الصالة الكبيرة أمامها ، تقدمت نحو ألة القهوة ولكن فجاة توقفت

(شومين ) هناك يقف ويقوم بأعتاد القهوة ، شخص يقف ولكنها لا تسطتيع رؤية وجه ، تقدمت بخطواتها نحوه ولكن صورته أختفت فجاة

كانت ألة القهوة في خاصية التشغيل ، قامت بسكب القهوة في كوبها

كادت أن تغير أتجهاها ولكن تلك الأكواب التالتة موضوعة لفتت نظرها

كوب مرسوم عليه أرنب و أخر غزال وكورب وردي برسمة القط

 لمن هذه الأكواب التالتة ؟ ، هي فقط لا تملك اي فكرة

جلست على طاولة الطعام ترتشف قهوتها في صمت ، نظرت أمامها مباشرة ولاحظت أخيرا وجود وعاء فارغ في الجهة  المقابلة لها على طاولة

أستمرت بالتحديق ، ,اتت فجاة صورة باهتة لشخص ما (كاي ) وهو يتناول الأفطار ، شفائه تتحرك يحاول التحدت لها ،

لكنها لم تستطع سماع ما يقوله..لم تستطع تذكره

نظرت نحو المطبخ ورأت (دي او ) يتنقل وفي يده الاطباق ، ولكن فقط صورته غير واضحه لها

أمسكت كوب قهوتها وأنتقلت للجلوس أمام الأريكه وأمسكت جهاز التحكم لتنتقل بين القنوات ، شتدها تلك الدراما ، توقفت لرؤيتها

تتذكر الشخصيات ، لقد رأتها من قبل ، ألتفت الى الجهة الاخرى ، كان هناك يجلس بجانبها (سيهون ) يتجادل معها ولكنها لا تستطيع تميزه

جميعهم مجرد صور باهتة أعتقدت بأنهم من نسيج الخيال ،شعرت بمزاجها يهبط كثيرًا وشعرت كذلك بالفراغ بداخلها ،

لكنها لم تملك أي فكرة عما يحصل ، من مفترض ان يكون يوما معتادا كاي يوم أخر ولكنها لم تستطع تحديد ماهو الخطأ ؟

وقفت وتوجهت نحو غرفتها ، في طريقها ، صعدت على الدرجات بتعب ، تشعر بثقل غريب لا تعلم ماذا ؟!

كانت تمر من جانب الغرف الكثيرة ، أنها تعيش وحدها ، لماذا كل هذه الغرف الكثيرة ، توقفت فجاة

صدى تلك الأصوات ، صوتان يتشاجران (تشين و بيكهيون ) شعرت بالخوف لثواني

فتحت الباب بقوة ولكنها لم تجد أحد بها ، تلك الاصوات لمن تعود

أغلقت الباب بهدوء وتوجهت نحو غرفتها ، الغرفة التي تقع في أخر الممر ، استحمت وغيرت ملابسها لملابس المدرسة

خرجت من المنزل في طريق ، كانت تتمشى تشعر بأحد خلفها ، ألتفتت لكنها لم تجد أحد ، عاد و أكملت طريقها

ولكن صدى تلك الخطوات كانت واضحة ، (لوهان ) الذي كان يتمشى خلفها ، لمس شعرها برقة لتلتفت مرة أخرى ولا تجد أحد

دخلت للمدرسة وتوجهت نحو خزانتها ، نظرات حولها كل شي كالمعتاد ، لا يوجد أي شي مختلف

فتحت خزانتها لتأخد كتابها لتجد حلوة موضوعه فوقهم ، من وضع هذه ؟ّ!

لاحظت وجه يمدد بجانبها (لاي ) ، تلك الرائحة ، أعادت جسدها للخلف لتتبعتر تلك صورة

أمسكت كتاب على صدرها وأغلقت خزانتها

كان هناك أمر مريب بالنسبة لها, في عقلها فهي تعتقد أنها معتادة على أن تكون وحدها. لكن اليوم كان تشعر بأنها وحيدة أكثر من العادة بمئات المرات.

 اخدت تكمل طريقها ، سمعت عدة نقرات خلفها ، صوتان مألؤفان جدا ، (كريس و تاوا ) يقفان معا ، أحدهما يتأكى على الحائط والاخر يقابله

تلك صورة أرتسمت في مخيلتها ، ولكن ، تلك صورة غير واضحة ، الوجوه غير واضحة

ألتفتت نحو المكان ، ولكن أجسادهما تلاشت أمامها

أنزلت رأسها بخيبة وعادت لتكمل طريقها نحو فصلها ، دخلت في هدوء في وسط ضجيج الجميع ، جلست على مقعدها

وضعت رأسها على مقعد بذبول ، وتنفست الصعداء ، ألفتت رأسها لجهة الأخرى ، لتلفت نظرها الكلمة مكتوبة

رفعت نفسها ، ونظرت لها وهي تتحسسها بأصابعها

” إن جي لي “

ما أن قرأتها حتى همس صوت في أذانها

” أحبك “

ذلك الصوت أنه مألوف جدا لها ، تلك الكلمة بذلك طريقة لقد سمعتها من قبل ولكن ، من من ؟!!

من كتب أسمها على مقعد وهذا هو يومها الاول في سنتها التانية ، هذا غريب جدا !

ظهرت في مخيلتها صورة مشوشة له ، أغمضت عيناها ، لعل الصورة تصبح اوضح

*من هو ؟ لماذا قلبي يؤلمني هكذا *

كيف لها أن تعلم من هو ؟! وكيف ستعلم مالذي حدث ؟؟ فكل مالديها ذكرى مشوشة لأشخاص لم يكونوا موجودين

لن تعلم إبدا ما حدث ؟!

ليس هناك حاجه للاختباء بعد الان .. قلبي هنا لاجلك 

مثل سطوع ضوء القمر على النهر .. لا يمكننا تجاهله .. أنه يبقيني مستيقظ 

أستمر في التفكير في مستقبلنا .. إذا كنا فقط شخصان مختلفان .. أين ستكون بدايتنا 

حبنا كتب عليه الاختفاء .. ولكني سأحارب حتى أختفي 

حبيبتي لا تبكي الليلة .. حتى يختفي الظلام

حبيبتي لا تبكي الليلة ..أنت لن تتذكري حتى السبب 

أنا لن أتركك تختفين بين النجوم ..أرجوكي أستمعي لي 

حبيبتي لا تبكي 

أعدك بأن حبي سيحميك 

أزيلي كل الهموم من قلبك .. وتقبلي ماكتبه القدر لنا 

أنه يبدوا كما لو لما نلتقي منذ البدايه .. ولكنه واضح الان بأننا لن نفترق 

when you smile .. sun shine 

مشعه جدا لدرجه تمنعني من الوصف 

الموجات تعصف في قلبي .. أنه قطع صغيرة رميت بعيدا 

حبيبتي لا تبكي الليلة ..  الظلام يبتلع السماء الصافيه 

حبيبتي لا تبكي الليلة .. أنه يبدوا ملائما لهذه الليلة 

كان هناك لحظة واحدة تجمعنا أنا و أنت ولكن علينا قوال الوداع 

لهذا حبيبتي لا تبكي الليله 

حبي سيكون فقط مجرد ذكرى

♥النهاية♥

أخيرا خلصت روايتي ، أحب أشكر على كل من دعمني فيها ^^ وأتمنى أنها نالت أعجابكم 

وأني قدمت صورة الخيالية بشكل جيد ، شكرا لكم جميعا

Advertisements

17 تعليقات على “رواية: سِيمْفونية الملاك~ (البارت #11) والاخير

  1. الروايه تحفه و حلوة اوى بس انا مش فاهمه حاجه فى الأخر هى حصلها ايه وهى ليه مش شايفاهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فايتينغ اونى ^_^

  2. شكرًا كثير على البارت بس ما فهمت وش الي صار جي لي ماتت او لا وش صار اليوجين قتلت نفسها او لا وش صار الى الأعضاء اختفو او لا

  3. البارت يجننن 😜😜😜
    حبيت البارت جداا يا اللله جي لي كتلة لطافة (أم مكان به الكثير من ألالعاب و الألوان الجميله “) كيوت كيوت 💖
    صراحة البارت كان صادم 😢OMG
    شوي ابكي جي لي ولا يوجين 😢 كلهم الاثنين متصلين ببعض يا قلبي انا اههههه مسكينة جي لي مالها حض هي و سوهو ابدا هذه كانت فكرتي في البداية بس بعدين اقتنعت شوي هذا البارت بالذات قرأته كثير عشن تحاول استوعبه شوي
    في النهاية قررو يسبوها حية هذا كان الحل الأفضل للطرفين مع انو مؤلم😧
    اوني حبيت الرواية كثير كانت رواية مؤثرة جدا ورائعة حطيتها من كل قلبي زعلانة لانها خلصت بما انو البارت الأخير انا مني عارفة ويش اقول من الزعل مشاعر مختلطة😖
    مشكورة اوني على مجهودك في الرواية من البداية الي النهاية الرواية تهبلكان هناك لحظة واحدة تجمعنا أنا و أنت ولكن علينا قوال الوداع صراحة اوني حبيت روايتك وتشارك فيها وطريقة شريك لها جدا وحبيت كمان قبل لا اشوفك *ماشاء الله *عندك إحساس رائع في الكتابة 😋*

    لهذا حبيبتي لا تبكي الليله
    حبي سيكون فقط مجرد ذكرى
    ♥النهاية♥
    جانا سيمفونية الملاك 💋

  4. أوني هو شو قصة النهاية انا قعدت وبكيت كتيير اليوم نفسي مفتوحة على البكي بس هو في كتييير خيارات النهاية بس هي أحسن شي لازم البطلة البشرية تتحول الشيطان وتحب لوهان والملاك تضل مع سوهو هيك كان لازم بس من لما وقت كريس عائلي هيقتلها وبعدين ما فهمنا طيب والبشرية عاساس هتنتحر عشان حارستها الملاك تضل عايشة مو سوهو وهديك حاميت الأرض شو صار فيها
    بس مع هيك يعطيكي العافية الرواية رائعة احلى الشئ الروايات الخيالية بس تنتهي بنهاية سعيدة أحسن

    • كماوا تشتا كماوا رواتي عربية وسيفونية الشياطين مترجمة وكلهما يحملان نفس الافكار ولما بدات سيفونية الملاك حبيت اخلي طبعها عربي لطيف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s