روايتي ^^لا استطيع ان احبك#8

kyuhyun_by_baobaobei-d58ds9n

البارت التامن

مرت تلك الأيام كقطرات الجحيم ، لم يعد قلبها يتحمل كل ذلك الألم ، كما هي غبية ، كيف لها أن تنكر مشاعرها الصادقه ، كيف لها أن

تنمع دقات قلبها له ، كيف لها أن تمنع عقلها بالتفكير به ، من أجل ماذا كل هذا ؟؟؟

قررت الهروب ، قرار كل الجبناء ، فهي لا تستطيع أن تحبه ، حملت ما في قلبها من مشاعر أتجاه وأخفتهم عن الجميع ، قررت الهروب عائده

لوطنها ، تاركه خلفها كل شي

توجهت نحو مسكنهم لعل هذه الساعات تحمل أخر لقاء يجمعهم معاا ، كانت قد وصلت لشقتهم لتجدهم في نيه الخروج

سام : مرحبا

انهيوك : اهلا

سام : هل انتم مغادرون؟

دونغهي : اجل لدينا تدريب من اجل حفل الليلة

سام : اوو حسنا ساذهب اذا

ليتوك : تعالي معنا

سام :  أنياا لا باس

امسكها دونغهي من يدها وبداء يجرها ورائه

سام بانزعاج : دونغهي

دونغهي : لا تجدليني ستذهبين معنا

كيونا : اتركها لقد قالت لك لا تريد

انهيوك : اصمت انت دونغهي امسكها جيدا

دونغهي : شوون ساعدني هيا

شوون : انا قادم

سام : لا شوون لا اتركني

حملها على كتفه واتجهها بها نحو المصعد تركها عندما تاكد انها لن تهرب

سام  وهي ترتب ملابسها : لما كل هذا كنت ساتي لوحدي

وصالوا الى مكان التدريب جلست تشاهدهم من بعيد عندما تسنت لها فرصة دخلت الى غرفة الانتظار الخاصة بيهم

هيتشول : ماذا تفعلين؟

سام : اوو اخفتني ماذا تفعل هنا؟؟

هيتشول : ماالذي تحملينه؟

اخفت ما بيدها خلف ظهرها

سام : لا شي

التفتت لتخرج ولكنه امسكها بقوة واخد منها الورقة  قا بفتحها لتقرا عينها اول سطرين منها ، أما هي فكتفت بجلوس بأنهزام أمامه

التي رأءه في عيناه ، بهدوء جلس بجانبها

هيتشول : هل ستهربين ؟

سام : هل املك خيار اخر؟

هيتشول : لم اعتقد انك ضعيفة هكذا الا تستطعين المحاربة من اجله

سام : هل من الحكمة محاربة من أجل شي ليس لي ؟

هيتشول بغضب : باا هل تمزحين ؟!! اننا نشاهده كل يوم يتعذب بأختياره الاحمق

وقفت وهي تصرخ بأعلى ما تملك من ألم

سام : هل تعتقد اني لا اتعذب اراه كل يوم معها ولا استطيع فعل شي

صرخ بصوت يغطي صوتها وهو يقف

هيتشول : اخبريه بمشاعرك وسيكون لكي

أختفى صوتها الصارخ لتعود وتجلس بهدوء

سام :  لا استطيع فعل ذلك بها ان اخد من تحبه لا استطيع

هيتشول : اذا تعذبي اكتر

رمى تلك رساله التي حملها ، تلك الرساله التي حملت مشاعرها الصادقه نحو أشخاص كانوا كحلما لها ،

حملت ذكرياتها السعيدة مع أجمل قلوب قد عرفتها ولكن بسبب غباء عقلها لا تستطيع البقاء معهم

بأجبار نزلت دموعها ، ذلك القلب لم يعد يحتمل الالم

ومن قلبه عليها ، كان على بعد أمتار ، كان قد أستماع لكل ما قيل وقد عزم على يترك حبه يضيع

بدات الحفلة توجهت هي وجيسي المدعوة بالفعل الى الكراسي الذي تم حجزها لهم ،  اخدت تنظر الى ساعتها طوال الوقت كانت ستقف مغادرة بعد انتهاء أول أغنيه ، ولكن صدى صوته امسكها كان يودي ذلك الاغنية التي لم تمل من الاستماع اليها عندما تشتاق اليه رجعت الى كرسيها ليقترب هو من مكان التي تجلس به

اقترب منها قدم يده لها لم تستطع الا ان تضع يدها في يده ، اخدها على المسرح استمر في ترتيلا ذلك الاغنية التي سحرتها ،عند نهايتها وقف امامها اقترب منها بهدوء شعرت بانفاسه تخرق بشرتها اقترب حتى استطاع ان يضع شفاته على شفاتها بهدوء ساحر الكل منصدم من فعله لم يستوعب احد الذي يحدت مرت تواني بسيطة فقط حتى بداء الصرخ من كل مكان ولكنهما انغمسا في قبلتهما الذي كان من المفترض ان تكون بسيطة لكنه لم يستطع منع نفسه فقط اشتاق لهما ابتعد عنها امسك يدها قبل خدها وهمس في ذنها

كيونا : اعشقك

كانت في حالة صدمة لم تعي اي شي امسكها وادخلها معه

في غرفة الانتظار

كانا يبتعدا عن بعضهم ببضع خطوات اقترب منها امسك يديها وقبلهما قبل خدها امسك وجهها بيديه شعر بدف بشرتها الناعمة انتقل الى شفتها وقبلهما بطريقة ناعمة ابتعد عنهم ببطئ لينتقل الى جبهتها وقبلها تم اخد ينظر الى عينيها بهدوء ابعدت يديه من على وجهها ولكنهما ظلا متعلقتان بيديها

سام : لماذا تفعل ذلك؟

كيونا : لاني احبك

سام : انت تحب جيسي

كيونا بغضب : لا انا احبك انت فقط

تتذكرت قبلته معها امام البحر شاططت غضبا تركت يديه

سام ودموع في عينيها:لكني لا استطيع ان احبك عليك ان تحبها

التفتت لتغادر كانت خائفة من اذا استمر الوضع هكذا فتبوح له بحبها امسكها من معصمها بقوة ورمها على الحائط احطها بذرعيه وقبلها بقوة حتى شعر بدمعتها وهي تسقط على خده البارد ابعد شفاته عنها ولكن جسديهما لازال ملتصقان مسح دموعها من على وجنتيها المحمرتان

كيونا بحب ودف : انها ليست متلك انها لا تتكلم متلك ولا تضحك متلك حتى انها ليست مجنونة متلك

اقترب مرة اخرى من شفتيها وقبلهم انغمس في هذه المرة ولم يسمح لها بالحركة اخد شفتيها بين شفتيها تتقلبان شعرت بريقة يختلط بريقها لسانه يداعب لسانها لقد كان مشتاق لها كتيرا في اجواء قبلتهم الساخنة تتذكرت ذلك القبلة التي كانت على المسرح كيف ستواجه بها الناس بل كيف ستواجه صديقتها تتذكرتها لتدفعه بقوة لدرجة كاد ان يسقط على الارض

كيونا : ماذا حدت؟

سام : جيسي

ركضت مسرعة الى خارج الغرفة توجهت الى المسرح الذي كان يسونغ يشاركه مع ريووك وسونغمين في الغناء اخدت تنظر بعينيها الى مكان جلوسهم ولكنها وجدته فارغ تقدمت اكتر ولكنها شعرت بيد تجدبها

ليتوك : هل جننتي اذا ذهبتي سيقتلونك

سام والدموع اخدت مجرها بين خديها : اريد جيسي انها ليست موجودة

هيتشول : لقد غادرت ماذا تتوقعين منها رات صديقتها تخونها مع حبيبها

اقترب كيونا من سام ليحول تهدائتها

كيونا : انا لست حبيبها ولم نكن كذلك ابدا

هيتشول : ليس بعد الان لقد انتهى كل شي

كيونا : توقفي عن البكاء

سام : ابتعد عني

هيتشول : لا يفيد بكائك الان

سام : لا يهم ساذهب لها

اتجهت مسرعة الى خارج المسرح ، كان سيركض خلفها ولكن أمساك يده من قبل ليتوك أوقفه

ليتوك : الحفلة

كيونا : ولكن ..

هتشول : دعها تعالج الامر

وصلت الى مكان اقامه صديقتها رنت الجرس وقلبها يرجف كان اتر الدموع في عينيها واضح فتحت لها الباب

سام : هل جيسي عادت ؟

ام جيسي : ادخلي سام اجل ولكن لا تبدوا بخير هل حدت شي؟

سام : اين هي؟

ام جيسي : في غرفتها

سام : حسنا

صعدت لتتجها لغرفتها دقت الباب بهدوء وفتحته

جيسي وهي تصرخ : ماذا تفعلين هنا؟

سام : اريد فقط

لم ترد ان يسمع احد اخر حديتهم فاغلت الباب

سام : جيسي اريد فقط

جيسي بصرخ : ماذا تريدين ايضا اه لقد اخديه ايضا لماذا لماذا

لم تستطع ان تقول شي ماذا ستقول هل وقعت في حبه ام انها اصبحت مجنونة لذلك الشفاه التي تاسرها في كل مرة يلامسن شفتيها ماالذي سينطق به لسانها الذي كان يداعب لسانه منذ قليل ، ماهو عذرها لصديقتها

قطعت تفكيرها بسوالها

جيسي : هل تحبينه ؟

سام بتردد تمسك قلبها بيدها : اذا كانت اجابتي نعم ماذا ستفعلين ؟

جيسي : نعم!!

سام بحزم : اجل احبه

جيسي بعضب وبرودة : اخرجي الان من غرفتي

سام : جيسي

أخدت تصرخ والدموع في عيناها

جيسي  : كنت اعتقد انكي صديقتي لقد خدعتني كما خدعوني جميعا

كانت تتألم من الداخل لقد كانت سام  الشخص الوحيد الذي حضنها ودعما ، و حمائها من كل ألم ، الشخص الوحيد الذي تتق فيها  ، والان ذهب هذا الشخص

سام : انا…

جيسي بصرراخ : أخرجي

غادرت غرفتها بقلب وأضلاع ترتجف ، نزلت بهدؤء يصاحب نزول دموعها ، بين صمت الجمبع غادرت المنزل

بدات تتجول في شوارع سيوال ودموع عينيها تكاد ان تتجمد من برودة الجو كان يتصل بها ولكنها اغلقت هاتفها لم تكن تريد ان ترى احد اوتسمع احد كانت تختنق بمشاعرها اخدتها قدميها الى نهر الهان وقفت امامه لم تتحمل نفسها وبدات تجهش بالبكاء الذي يراها يقول بان مات لها شخص عزيز استمرت على حالها هذا لبعض الوقت ليس بقصير ، جفت دموعها وهرب صوتها سقطت على الارض ولازالت بعض الدموع تكافح للهروب من عينيها

كان قلق عليها ودموعه تحرقه ايضا قلبه يحترق الما عليها يريد ان يكون معها كان قلق عليها

ليتوك : هل تكلم معها؟

سونغمين بألم : لا ،  اني لا استطيع رويته هكذا دعونا نفعل شي

هيتشول : هو من فعل ذلك بنفسه لو كنت مكانه لحزمت هذا الامر من البداية

دونغهي : انا قلق على سام ايضا حاولت الاتصال بها ايضا ولكن هاتفها مغلق

انهيوك : ماذا يجب ان نفعل هل نبحت عنها ؟

يسونغ : اليست في منزلها او ربما في منزل صديقتها

ليتوك : لا ليست في منزلها لقد اتصلت بي يومي ايضا انها قلقة عليها

انهيوك : هل علينا الذهاب لمنزل صديقتها ؟

خرج من غرفته اتناء حديتهم اخد سونغمين ينادي باسمه ولكنه تجهله اتجه الى الباب وخرج  ، توجه الى منزلها كان خائف ولكن خوفه عليها اكبر دق الباب بيد ترتجف فتحت له اختها الباب

ميرا : سام ليست هنا

انصدم من كلمتها الجافه ، خرجت بضع خطوات وتحدت بصوت منخفض

ميرا : لقد تشاجرتا انها المرة الاولى ،  يقولون يوجد مرة اولى لكل شي اه  ، اهاا انظر انا لا اعرفك ولا اعرف الشي الخاص الذي يجمعكم جميعا ولكني اعرف سام جيدا انها لن تتخلى عنها لاجلك

شعر بالاحباط من كلامها كان يعتقد بانها ستقول له شي يجعل عقله الحائر يهدتي انزل راسه محبطا ودموعه تكاد ان تنفرج من عينيه

اكملت كلامها : ولكني لا انصحك بالاستسلام

التفت لها شعر بشعاع امل يخرج من فمها

ميرا : لا انصحك بالاستسلام انا لست غبية كااختي استطيع رؤية حبكما ولكني لم اتكلم من اجل سام انا احب اختي ولكن في هذا الامر يجب عليا ان اكون منطقية

ربتت عل كتفه

ميرا : اذا كنت تريد روية جيسي لتوضح الامر لها ولتسهل الامر على سام سوف انادي عليها ام اذا كنت تبحت عن سام فهي ليست هنا

كيونا : هل تنصحيني بتصحيح الامر ؟

ميرا : افضل ذلك لمصلحة الجميع

كيونا : حسنا اذا

كان جالس في الدرجات الاخيرة امام شقتهم يبدا عليه التوتر تقدمت نحوه بخطوات خائفة جلست بجانبه لم يستطع التكلم انعقد لسانه تماما لم يستطع حتى النظر اليها كسرت صمتهم بصوتها الحزين

جيسي : هل تحبها ؟

كيونا ببعض التردد : اعشقها

كان وقع كلمته عليها كصاعقة لم ترد ان تسمعها منه على الاقل ليس في وقت قريب

جيسي : اذا لماذا فعلت ذلك معي

كيونا وهو يمسك بدها بلطف : انا اسفة حقا لفعل ذلك لكي كان يجب علي ان افصح على مشاعري منذ البداية

ابعدت يديه عنها

جيسي : لا يفيد اعتذرك الان

وقفت وقالت بطريقة انهزمية  : اليوم لقد فقد الشخص الذي احبه وصديقتي العزيزة معا

واتجهت داخل منزلها اغلقت الباب بهدوء عل عكس قلبها الغاضب والمحترق من تصرفهما

اخرج هاتفه من جيبه وضعط على زر اعادة الاتصال ولكنها لازلت مغلقة هاتفها

كانت متجمدة من البرد تحرك جسدها على ارصفة الطريق تكاد ان تفقد وعيها تقدمت بضع خطوات وهي تمسك رأسها وما كادت أن تكمل خطواتها حتى سقطت في منتصف الطريق

Advertisements

4 تعليقات على “روايتي ^^لا استطيع ان احبك#8

  1. حلو كتير اخ بجد يحمس♥♥♥
    المهم بظن انو اللي عملو كيونا صحيح رغم انو جارح بس اكيد انهى الخداع الثلاثي هيك افضل للكل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s