روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء التاني *1

page

البارت الأول

كان خارج من الشقة يحمل في يده ، يد عشيقته ، ما أن فتح الباب حتى ظهرت له لترتسم الصدمة على وجه

كيونا : سام !!!

راجين : من هذه ؟!!

أبتسمت لهما

سام : لقد مر وقت طويل كيونا_شي

أنحنت الى من جانبه

سام : مرحبا ، أنا سام

راجين : أهلا ، أنا راجين عشيقة كيونا ، ياا أوبا ألم نكن مغادرين

أفق من صدمته

كيونا : أه

راجين : هيا لنذهب سيفوتنا الحجز

أنحنت لها وأمسكت بمن يدعو عشيقها لتجره خلفها ، أخدت تنظر لهما لوهلة أحست قلبها يحترق ، لوهلة أردت أن تعود الى حيث كانت ، لوهلة أردت أن تموت

دخلت بعد أن سيطرت جيدا على مشاعرها لتفاجىء من كانوا جالسين في صالة

سام : يارفاق لقد مر وقت طويل

أنهيوك : يالهي ، سام

توجه نحوها وحضنها

سونغمين : اه ماهذه المفاجأة

حضنته بقوة

سام : أشتقت لكما

خرج من غرفته ، ليكتشف سر الأصوت

ريووك : سام

سام : ووا أوبا ريووك أنيووو

حضنها بلطف

ريووك : لقد مر وقت طويل ، لنجلس هيا

سام : أين البقية ؟!

انهيوك : في الشقة الأخرى ساذهب لأحضارهم

سونغمين : متى عدي ؟؟

سام : لقد وصلت هذا الصباح

سونغمين : واا كم مر من وقت سنتان أليس كذلك ؟!

في ذلك الليلة أجتمع الجميع حولها ، تلك المشاعر الدافئة جمعتهم مجددا ، رؤية ذلك الصديق القديم ، أنه أجمل شي ، ذلك الصديق التي تعلم بأنه لم يتغير ، الضحكات المصاحبة لقصصهم المفقودة ، أبتسامات أشخاص غائبة ، ذلك اليوم هو اليوم التي أنتظرته من صعودها لطائرة .

في الناحية الأخرى

كانا قد أنتها من تناول وجباتهما

راجين : هل أنت بخير ؟

كيونا : أه أجل

كيف يكون بخير ، وعبق الماضي يحيط به ، رؤيتها الأن بعد كل ذلك سنوات أنه حقا يحاول أن يفهم ولكن لا يستطيع ،لازال يتذكر أخر مكالمة جمعتهما معا ، قبل سنتان

flash back 

كيونا : ياا توقفي عن هذا 

سام : ماذا ؟! أنا فقط أمزح معك 

كيونا : مالذي تفعلينه الأن ؟

سام : لا شي فقط نائمة على سريري و أنت ؟

كيونا : في غرفة الموسيقى أحاول صنع شي ما 

سام : كيونا 

كيونا : أه 

سام : أنا حقا أحبك 

كيونا : لماذا تقولين ذلك فجاة ؟ّ!

سام : فقط أريدك أن تعلم هذا 

end flash

بعد ذلك الأتصال ، أنقطع كل شي ، أختفت تماما ، حاول أن يبحث عنها ولكن دون فائدة لا أحد علم أين ذهبت ؟ رسالة صغيرة فقط وصلته بالبريد ، لم تحتوي تلك الرسالة الا جملة واحدة ” أنا أسفة ولكن لننفصل “

ننفصل !! هكذا ببساطة دون سبب ، ننفصل لماذا ؟!

راجين  : كيونا .. هاي كيونا هل أنت هنا ؟

كيونا : ماذا ؟!

راجين : أنت حقا غريب اليوم ، منذ أن رايت تلك فتاة

أنتهى ذلك اليوم بشكل ضبابي ، في ذلك اليوم عادت نبضات القلب للحياة مجددا بعد أن كادت أن تنسى

مر أسبوع الأن منذ عودتها ، لا شي يتغير ، لازالت مرحة وابتسامتها مضيئة كشمس النهار ، ولازال هو يعشق تلك الأبتسامة ، ومع ذلك لم يستطع الأقتراب منها ، لم يستطع سؤالها ، أين كنت ؟ ومالذي حدث ؟ لم فجأة أنقطع كل شي بينهما ؟!! ومالذي سيحدث الأن ؟ هو فقط يترك تلك التساؤلات تأكل عقله .

أنهيوك : انتظريني هنا

سام : فقط لا تتاخر

جلست على الأريكة تنتظره ، مع خروج الأخر من غرفته ليجدها جالسة ، كان سيتهرب ويختبىء ولكن ليس هذه المرة ، توجه وجلس بجانبها

كيونا : مالذي يحدث ؟

سام : ماذا ؟!

كيونا : اين كنت ؟! ولماذا عدي الأن !!

سام : لا مكان

ألتفتت له وهي تنظر لعيناه ، تلك العينان التي أشتقت لهما ، من دون وعي منه أقترب منها بسرعة وقبل شفاتها ، لتدفعه بقوة

سام : مالذي تفعلة ؟

كيونا : ألا تحبيني ؟! الم تقولي هذا ، أنت تحبيني

سام : كان ذلك في الماضي لقد تغير كل شي الأن

كيونا : في ماضي!!

أنه تلك المحادثة خروج أنهيوك من غرفته

أنهيوك : بيانيه لأنتظارك لنذهب

سام : كتشاناا ، لنذهب

خرج بعدهما أيضا ليتجه نحو أحد البارات ، كاس تلو الأخرى هلى سينتهي الألم ، كأس أخرى ربما يمحي تلك الأفكار مؤلمة ، كأس أخر وأخر حتى يكاد أم يفقد وعيه ، أخرج هاتفه ليتصل بها ولكنه سقط قبل أن يكمل أتصاله ، ليكمل عنه النادل مابدا ، وصلت له بسرعه لتجده فاقد الوعي على أحد طاولات

راجين : كيونا هل انت بخير ؟

النادل : أنت من أتصلت بها صحيح

راجين : أجل ، هل يمكنك مساعدتي على حمله ؟

في صباح اليوم التالي

بدأت تتداعبه خصلات الشمس الذهبية ، ليفتح عيناه بوهن شديد ، جلس بتعب على سرير

كيونا : مالذي حدث ؟!

دخلت عليه الغرفة وهي تحمل في يدها كوب قهوة لتقدمها له

راجين : اشرب هذا ليذهب الصداع

كيونا : مالذي حدث ؟!

راجين : ألا تذكر شي

حاول أن يتذكر ما حدث ليلة البارحة ولكنه لا يستطيع رؤية شي سوء وجهها

جلست على حافة السرير

راجين : انت لم تخبرني بشأن سام هذه من قبل

كيونا : مالذي قلته لك بالضبظ ؟!

راجين : لم أعلم أنك تحبها هكذا ولكن لما عادت الأن ؟!

كيونا : لا أعلم

راجين : لم تعد تحبك

كيونا : أجل

وقفت بحزم

راجين : دعنا نتأكد من هذا

كيونا : نتأكد من ماذا ؟؟!

راجين : إذا كانت فعلا لم تعد تحبك

نهاية البارت الأول 

Advertisements

9 تعليقات على “روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء التاني *1

  1. 😃😃😃😃وووووو
    جزء تاني من الرواية يهيييييت
    فرحت كتير وكتيررر متحمسة
    ✌✌✌💪💪💪فااااااااايتنغ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s