روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء التاني *2

 

page

البارت التاني

راجين : ياا هل هي من هذا النوع ؟

كيونا : ماذا تقصدين؟

راجين : ياا أنظر أنها لم تنظر لك حتى مرة واحدة

كيونا : حسنا ، لقد قالت بأنها لم تعد تحبني

كانا يجلسان معا بعيدا عن تجمع باقي الأعضاء ، المتجمعون حول مائدة الطعام ، صرخات وضحكات هذا ماجمعهم ، يتناولن طعام العشاء ، بأجواء الصداقة التي تجمعهم

راجين : تعلم بأني لا أصدق الأمر ، أنها تقول بأنها لم تعد تحبك ولكني أعتقد بأنها لازلت تحبك

راجين : لنغادر معا حسنا

كيونا : لماذا ؟! مالذي تفكرين بشأنه ؟

ركضت بأسراع ما تملك ، لم تستطع الأنتظار عودة المصعد لذلك صعدت الدرجات ، وهي تعيد مزامنة مكالمتها

مكالمة

راجين : سام !!

سام : ديه ، من أنت ؟

راجين : أنا راجين ، سام أرجوكي ساعدني ، كيونا لا أعلم ماحدث له 

سام : ماذا تقصدين ؟

راجين : لقد دخلت دورة المياه ووجده فاقد للوعي وبين يديه علبة الأدواية ، ماذا أفعل ؟؟ ساعدني 

سام : أين أنت ألان ؟

راجين : سأرسل لك العنوان 

من هول صدمة ، لم تعي أي شي ، فقط بدأت بالركض لتصل لذلك المكان 

وصلت لشقة لتجد الباب مفتوح ، دخلت في هدوء وهي تبحت بعيناها لتجد تلك فتاة راكعة وهي تحضنه

راجين : لماذا فعلت هذا؟

أخدت تتمايل في مشيتها ، لا تستطيع رؤية أمامها بسبب كل تلك الدموع المحشوة داخل عيناها ، سقطت راكعه بجانبه

سام : كيونا أرجوك لا تفعل ذلك لي أرجوك أستيقط أيها الوغد

أمسكت قميصه ،بيدان مرتعشتان

سام : ياا أيها الأحمق لقد عد من أجل رؤيتك مرة أخرى لماذا تفعل ذلك لي ؟ ياا أنا لا أستطيع التوقف عن حبك ألم أخبرك بذلك ، لذلك مالذي تفعله الأن ؟

كانت دموعها ترتمي بحرقة على وجنتيها ، لينتهي مسراها على قميصه ، قلبها يكاد أن ينفجر ، وصوتها يكاد أن يختفي من الصراخ ، لا يجوز الأستمرار في ذلك ، فتح عيناه ببطىء ، وأجلس جسده جيدا

كيونا : سام

أخدت تنظر له وهو يفعل كل هذا في صدمة ، أما الأخرى فلم يكن منها الأ الأبتعاد عنهما

سام : مالذي يحدث ؟

كيونا : أنا حقا أسف

سام : مالذي تقصده ، لنذهب هياا لنذهب للمشفى

هز رأسه له نافيا طلبها

راجين : لا يحتاج

سام : ولكن علبة الأدوية لقد قلتي بأنه ..

كيونا : لم أتناولها

سام : ماذا ؟

كيونا : أنا فقط أحتجت أن أفعل هذا لأسمع تلك الكلمات منك مجددا ، أنا أسف

ما أن أنهى جملته حتى بدأت في ضرب صدره بقبضة يديها ودموعها لازالت غير قادرة على السكون

سام : أيها الوغد المعتوه

ألف ذراعيه حولها برقة وقربها أكثر لصدره

كيونا : أنا اسف ، لم أعلم ماذا سأفعل غير هذا

لم يسمع منها سوء أجابة دموعها و شهقات أنفاسها الخائفة من فقدانه

بعد عدة أيام في شقة أعضاء السوجو 

كيونا : هيونغ تشيبال

كان يركض خلفه وهو يحمل هاتفه الخاص

انهيوك : أخبرتك بأني لن أفعل

قال جملته دون أن يعيره أي أهتمام فقط رمى نفسه على الأريكة

كيونا : ياا أرجوك أنها المرة الأولى الذي أطلب فيها منك خدمة

سونغمين : لماذا لا تطلب منها أنت ذلك ؟

ألقى تلك الجملة وهو يلقي نفسه بجانب أنهيوك

كيونا : أنها لا تجيب على مكالماتي

ريووك : بالتأكيد لن تجيب بعد الذي فعلته

ألقى جملته وهو خارج من المطبخ ويحمل في يده صحن فواكه ليضعها أمام الهيونغز الخاصين به

كيونا : ياا لماذا لا تستطيعون أن تتفهموا مشاعري أنا لازلت أحبها

انهيوك : ماذا اذا كانت هي  توقفت عن حبك

قال جملته وهو يضع في فمه قطعة فروالة

ريووك : هذا ماقالته

كيونا : يا لقد أخبرتكم ماحدث وبكل وضوح لقد قالت بأنها لا تستطيع التوقف عن حبي والأن هيونغ هل ستدعوها أم لا ؟

انهيوك : سأفكر بالأمر

كيونا : أيش هذا حقا

دونغهي : يارفاق

دخل بخطوات راقصة  ، ليتجه بسرعه نحو قطع الفواكه ويلتقط واحدة ، وهو يجلس

انهيوك : مابك ؟؟

دونغهي : لا شي ، أه تذكرت لقد قمت بدعوة سام لتناول طعام غداء معا مارأئكم

ما أن أستمع لتلك الجملة حتى سقط عليه وحضنه

كيونا : هيونغ أنت الأقضل حقا أحبك

دونغهي : مالذي حدث ؟

في غرفة كيومين 

كان الجميع يستعد لنوم ، أما هو فقط يستعد لسقوط في أحلامه

سونغمين : مالذي تخطط لفعله غدا ؟

كيونا : لا شي خاص ، فقط أريد أن أتسكع معها كأيام الخوالي

في اليوم التالي

أنهيوك : وصلتي .

.قال جملته وهو يفتح لها الباب

سام : أه ، اين الجميع لماذا المكان هادئ ؟

أنهت جملتها بتوجه نحو الصالة ، وهو خلفها

أنهيوك : الكثير منهم لديه جدول يقوم به لذلك لم يتبقى ألا انا ودونغهي والكيومين

سام : حسنا إذا لنذهب ونتناول الطعام في خارج

انهيوك : حسنا دعيني استعد

سام : سأذهب لرؤية دونغهي

انهيوك : حسنا

ما أن غادرت باب الشقة حتى خرج هو من غرفته

كيونا : اين هي ؟

انهيوك : صعدت لدونغهي في شقة الأخرى

كيونا : أه تبا

ما أن وصلت نحو الشقة ، حتى فتح الباب فجاة

سام : يا لقد فجأتني

ليتوك : ههه بيانيه ولكن ماذا تفعلين هنا ؟

سام : لدي موعد غداء مع شباب ، أين دونغهي ؟

ليتوك : أنه في غرفته ، أنا سأغادر لدي تصوير الأن ومدير ينتظر في الأسفل

سام : أه

ليتوك : الى اللقاء

سام: فايتنغ ليتوك شي

ما أن دخلت حتى أغلقت الباب خلفها ، بخطوات رقيقة أخدت تتجه نحو غرفته لتطرق الباب عدة طرقات

سام : دونغهي ، هل انت مستيقظ ؟

لم تسمع منه رد ولكن الأمر لم يمنعها من الدخول

سام : يا دونغهي

كان لازل ممتد في فراشه ، توجهت نحوه بأعين متفحصة ، لتجده مضظرب التنفس ، مع قطرات العرق المبعثرة على وجه ، وضعت بسرعة يدها على جبهته

سام : يا دونغهي أنت حقا تشتعل مالذي حدث لك ؟

خرجت راكضة من غرفته ، لتتعثر به

كيونا : مابك ؟

دونغهي : يا كيونا ، دونغهي حرارته حقا مرتفعة

كيونا : ماذا ؟ لقد كان بخير أمس

توجه معها له ، ليفحصه ايضا ، لم تمضي ثواني حتى تجمع الأربعة حوله

كيونا : ماذا علينا أن نفعل ؟

انهيوك : أنا حقا أسف سام ، ولكن الأمر حقا مفأجى

سونغمين : ماهو الأمر مهم جدا في شركة

انهيوك : لا أعلم ، لقد قالوا بأن علينا الذهاب

سام: لا تقلقوا يارفاق أنا سأبقى مع دونغهي وأعتني به حتى تعودوا

كيونا : أنا أيضا سأبقى

انهيوك : دونغهي مريض ماهو عذرك ؟

كيونا : أنا أيضا مريض ، أنظر كلنا ليلة البارحة خرجنا بملابس خفيفة مما يجعلني مريض أيضا

انهيوك : يا كيونا !!

سونغمين : فقط دع يبقى ، ولنذهب نحن

بعد دقائق من النقاش ، خرج كل من سونغمين و انهيوك ، ودخلت هي غرفة دونغهي ، أما هو فقط بقى في مكانه

سام : يا دونغهي هل تسمعني ؟

أعادة وضع يدها على جبهته

سام : من الأحمق الذي يخرج بملابس خفيفة في هذا الجو

أتجهت نحو المطبخ ، لبرهة ألقت نظرة لصالة ولكنها كانت خاوية منه ، من دون أهتمام استمرت في طريقها نحو المطبخ ، لم تمر ثواني حتى عادت للغرفة بصحن ملئ بالماء البارد تحمله في يد وقطعة قماش تحملها في اليد الأخرى ، توجهت وجلست بجانبه

سام : لنحاول أخفاض هذه الحرارة

 بدأت في وضع تلك الكمادات الباردة على جبينه ، لم تمر نصف ساعة حتى بدأ في الأستيقاظ

سام : هل أنت بخير ؟

عيناه ذابلتان ، وصوته يكاد أن يختفي ، أجاب بظمور

دونغهي : أه

دخل عليهما الغرفة

كيونا : كيف هو ؟

سام : حرارته حقا لا تنخفض

كيونا : دعينا نضعه في الحوض أه

سام : حسنا

كيونا : سأملأه بالماء البارد

ما أن دخل دورة المياه ، حتى بدأت تساعد هي دونغهي على جلوس ، حمله كيونا بمساعدته ووضعاه الأتنان داخل الحوض بملابسه ، خرجت هي وأكمل كيونا مساعدته ، بعد أن وضعه في سريره خرج ليجدها في المطبخ

كيونا : ماذا تفعلين ؟

سام : أعد له العصيدة ، يجب عليه تناول الدواء

جلس على الكرسي مقبلها تماما ، كانت هي غارقة بين هنا وهناك تحتاج أن تقوم به بشكل صحيح ، أما هو فقط كان غارق بها ، يحتاج فقط لتفكير بالأمر بشكل صحيح

وضعت الصحن في صينية التقديم ، حملتها لتتجه نحو غرفة دونغهي ، تفأجات عندما ألتفتت ولم تجده

سام : الى أين يذهب هذا ؟

دخلت الى الغرفة بهدوء وتوجهت نحو سريره ، لمست شعره برقة

سام : دونغهي

فتح عينياه ببطئ ، لتساعده على الأعتدال بجلسته

سام : هيا ، لتتناول هذا

بدأت في أطعامه تلك العصيدة الساخنة ، والبخار الجاف يتصاعد منها ، ما أن أنتهت حتى قامت بأعطاه دواءه وأعادته ليرتاح مرة أخرى ، وأعادة جسدها ليقابله مرة أخرى ، دون أهتمام بالوقت كانت فقط تحدق به ، لتفاصيل وجه الناعم ، خصلات شعره المبللة المتبعثرة على جبينه ، صوت أنفاسه هذا ماكنت تستمع له ، عيناها تنغلق شيئا فشيئا أنها تحاول التحكم بهذا ولكن دون جدوى ، فتح عيناه على منظرها المتعب

دونغهي : أنت تحتاجين لراحة

سام : لا باس

دونغهي : أنيا

رفع الغطاء عن جانبه ليطلب منها التمدد بجانبه ، من دون أدراك منها فقط ألقت بجسدها بجانبه ، لم تمر دقائق حتى غرقت تماما داخل النوم ، كان يراقبها بخيال حالم ، أقترب أكثر حتى استطاع الوصول لشفاتها ولمسهم بأطراف خاصته ، أبتعد عنها بسرعة

دونغهي : شكرا لك على اليوم

بعد ساعاتان 

بدوا واحد تلو الأخرى بالعودة لشقة ، كان أول الوصول هو القائد معه هتشول ، دخل بسرعة لغرفة دونغهي ليطمئن عليه ن ولكنه وقف متفاجئ أمام السرير

ليتوك : سام !!

هتشول : ماالأمر ؟

سأل ذلك وهو يتجه نحوه ، ليقف بجانبه وينظران بصدمة لذلك المنظر

كانت تختبئ داخله وهي متمسكة بقميصه الواسع  ، يحضنها بذراعيه بأحكام كما لو كان خائف أن تختفي من جانبه

هتشول : حسنا فقط لندعهما هكذا ولنخرج

ليتوك : لنخرج هيا اذا قبل أن يستيقطا

خرج الأتنان معا ليتقابلا به

كيونا : مابكما ؟؟ أين سام ؟

ليتوك : اين كنت ؟

كيونا : بعض الأعمال ولكن اين سام ؟

هتشول : أنها نائمة يبدوا أنها متعبة لنتركها

كيونا : سأراها

يتع … 

ياترى مالذي فعله كيونا ؟ هل راى ذلك أم لا ؟


وماذا عن مشاعر دونغهي ؟؟

 

Advertisements

15 تعليقات على “روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء التاني *2

  1. اوني تشيبال تشييبال روايه تجنن موفقه فايييتنق بانتظار الجزء الثالث
    اظن ان كيونا سيترك حبه لصديقه دونغهي
    اما دوتغهي فهو واقع بحب سام
    وسام تحب دونغهي هذا مااظنه وانها ستنسى حب كيونا
    اما كيونا وراجين اظنهم سيحبون بحظهم البعض احسنتي اوني

  2. اووووه شي مفاجأ ان دونقهي يحبها
    ااااااه مسكين كيونا
    معقول تتركه وتصير تحب دونغهي
    كتييييير متحمسة للبارت الجاي بانتظارك
    فااااااااايتنغ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s