روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء التاني *3

tumblr_mn6pfwGhvP1rk1hw7o1_500

البارت التالت

ليتوك : اين كنت ؟

كيونا : كان لدي بعض الأعمال ولكن اين سام ؟

هتشول : أنها نائمة يبدوا أنها متعبة لنتركها

كيونا : سأراها

أمسكه من ذراعه قبل أن يتجوزه

ليتوك : أنها متعبة

كيونا : بالطبع ستكون كذلك طوال اليوم كانت تعتني بدونغهي هيونغ ، لهذا أريد حقا أن أرئهاا

قام بأمساك يده الذي تمسك ذراعه وأفلتها ، ليتجه نحو ذلك الباب ، يده كانت على المقبض وبهدوء فتح ذلك الباب

لتتجمد أطرافه من ذلك المشهد ، ترجعت أقدامه للخلف قليلا وليعيد أغلاق ذلك الباب مرة أخرى

في غرفة كيو مين

سونغمين : لا تغضب ، تعلم بأنها مقربة من دونغهي

كيونا : أنا لست غاضب ، أنا فقط أحسد دونغهي هيونغ لأنها لأزالت مقربة منه كالماضي ، لم يتغير أي شي

ألتفت لجانبه لينظر للهيونغ خاصته ، وهو يحاول بأستمالة السيطرة على دموعه

كيونا : لماذا أصبحنا هكذا أنا وهي كالغرباء فجاة ؟!!

سونغمين : لا أحد يعلم السبب ؟ أنها لا تخبر أحد ، ولا أحد يريد أن يجبرها بشي

لم يعد يستطيع أن يكبح ذلك الشعور المؤلم داخله ، الفارغ داخله بدأ يأكل روحه ، وضع رأسه بأحباط على كتف الهيونغ الخاص به ، ليسمح لتلك الدموع بتدفق برفق على خديه

في الصباح 

كانت نائمة ، تحشر نفسها داخله ، وهو كان فقط يراقب ملامحها نائمة ، هل كانت أشعة الشمس الهاربة ؟ أم نسمة الرياح الباردة هي ما أيقضتها ، لتفتح عيناها بتعب ، وتكون عيناه أول شي تراه ، تلك العينان ، ذو السحر الغريب ، لثواني كانت تائهة داخلهما ولكنها سرعان ما شعرت بنفسها لتعتدل في جلستها بخجل وليجلس معها ايضا

دونغهي : هل نمت جيدا ليلة البارحة ؟

سام : أجل

أجابته وهي تعلق عيناها على حافة السرير ، هاربة من عيناه

سام : ولكن !! هل تشعر بتحسن ؟

هذه المرة سألت وعيناها تلمع داخل عيناه ، ليبتسم بمقابل لها

دونغهي : أجل ، وكله بفضل أهتمامك بي أمس شكرا لك

سام : لا عليك ، ولكن لا تمرض مرة أخرى حسنا

دونغهي : أه

أنهى جملته بالأبتسام لها مجددا ، أبتسامة مشرقة ، ولتبادله أياها ايضا

سام : هل نخرج لنتناول الأفطار إذا ؟ أنا حقا جائعة لم أتناول أي شي منذ صباح الأمس

دونغهي : حسنا ، لنذهب

ما أن فتح باب غرفته حتى ظهر أمام وجههما مباشرة

دونغهي : أه لقد أفزعتني مالذي تفعله هنا ؟

ريووك : أبحث عنها ، سام تعالي معي هيا

أمسك يدها بسرعة وهو يردف جملته

سام : الى اين ؟

ريووك : لشقة الأخرى ، هيا

في شقة الاخرى 

كانوا يجلسون جميعا حول سريره

سام : مالذي حدث له فجاة ؟

سونغمين : لا أعلم ، عندما أتيت لأيقاظه وجد حرارته مرتفعة ، وكان يهذي بأسمك

ما أن أنتهت جملته حتى صدى صوته المتعب وهو يحمل أسمها ، لينظر له كل من كان في الغرفة

سام : هل هذه لعبة أخرى من ألعابك كيونا ؟

أجابها بدلا من صديقه

سونغمين : لا أعتقد ذلك سام ، أنه حقا مريض ، على أي حال لقد طلبت أذن من المدير لألغاء جدولي سأبقى معه

سام : أنيا ، يمكنك الذهاب للقيام بجدولك ، سأبقى معه

سونغمين : شكرا لك ، لم يبقى الأ أنا وريوك لذا سنغادر الأن

سام : أه

سونغمين : دونغهي أنت أيضا ستبقى معهما أليس كذلك ؟!!

أنتبهى لجمله صديقه ، ليجب ببرود

دونغهي : أه لقد ألغي جدولي من أمس لأني مريض

سونغمين : حسنا إذا سنغادر

ما أن غادرا حتى توجهت نحو المطبخ لتجهز صحن من الماء البارد ، وتعود به للغرفة ، بدأت في محاولة أخفاض حرارته ، ساعة تلو الأخرى ، لم تبرح هي مكانها ولم يبرح من كان جالس أمامها منذ البداية مكانه أيضا ، كان يجلس على سرير سونغمين ، يراقب خطواتها ، ملامحها ،حركات يديها ، وحتى حركات أنفاسها ، ولكنها لم تنتبهى له ولنظراته ، كل تفكيرها ، ذلك الأمير النائم أمامها ، ملامحه الساكنة هذه ماكانت تعشق به ، لو لم يتغير شي فقط هذا ما كانت تتمناه بكل صدق في تلك اللحظة

الساعة الثامنة مساء .. كان قد أخده النوم فوق سرير سونغمين ، دون شعور منه ، أما هي فقط كانت تركع بجانب سرير كيونا ، تعبت بخصلات شعره المثنترة بعشوائية بكل راحة ،  أمسك يدها لتتفاجئ

سام : أه لقد كان هذا مفأجى ، هل أستيقظ ؟

لم يجبها فقط ينظر لها

سام : هل تشعر بأنك بخير ؟

هز رأسه بأيجابيه

كيونا : هل أنت بخير ؟ لماذا تبدين ذابلة هكذا

سام : فقط متعبة قليلا

أبعد عنه الغطاء ، ليشير لها بالنوم بجانبه ، أبتسمت لتصرفه لم تفكر كثيرا لتمد ذلك الجسد المتعب بجانبه ، وليصبح دوره هو م يعبث بكل راحة بخصلات شعرها البنية

الساعة العاشرة مساء .. عندما دخل للغرفة ليطمئن عن صديقه

شوون : لقد قالوا بأنك مريض ؟ هل أنت بخير الأن ؟

كيونا : أعتقد

شوون : وماذا عن دونغهي ؟

سأل ذلك وهو يرمق ذلك النائم في ناحية الأخرى

كيونا :أعتقد بأنه بخير أيضا

شوون : ولكن ماذا حدث لك فجاة ؟

كيونا : أنا فقط كنت أحتاج لهذا ، القليل من الأهتمام يأتي من فتاتي الخاصة تعلم لقد أشتقت لهذا

أشار برأسه لمن كانت نائمة بجانبه

شوون : الأ يمكنك فقط أن تطلبه منها

كيونا : ليس مع سام

صمت لبرهة وهو ينظر لها ثم أردف

كيونا :  أنا حقا خائف هيونغ ، خائف من حقيقة كونها حقا قد تجاوزتني ، ولم تعد تحبني كالسابق

شوون : لا بأس كل شي سيكون بخير هي هنا الأن وسيعود كل شي كما كان صدقني

كل شي سيكون بخير !! في حقيقة لم يكن أي شي بخير ، لم يكن قلب أي منهما بخير ، ولن يعود أي شي كما كان هذه هي الحقيقة ،  كان يمسك يدها يدفعها برقة لذلك الشاطئ ذو الرياح الدافئة ، أقترب من خاصرتها ليقربها منه أكثر

سام : مالذي يحدث ؟

كيونا : أنت تحبين البحر أليس كذلك ؟!! مفاجئة مارائك

أبتسمت بمكر

سام : أنيا ، أنا أكره البحر

كيونا : ماذا ؟؟!

سام : ربما أنت لا تعلم ولكن العام الماضي وقع لي حادث وكد أن أغرق لهذا منذ ذلك وقت لم أدخل البحر إبدا

دفعته بعيدا عنها

سام : هل رأيت كيونا ؟ الكثير من الأشياء تغيرت لم أعد كم كنت كيونا ، لم أعد تلك الفتاة التي أحببتها ، مشاعر الناس تتغير كلما مر الوقت وأنا تغيرت لهذا توقف عن حبي أرجوك

كيونا : لماذا تريدين أقنعي بأنك لست نفس الفتاة التي وقعت في حبها منذ النظرة الأولى ، لماذا تحاولين دائما أقنعي بأن قلبك الدافئ أصبح بارد ، لماذا ؟؟

سام : لأن هذه هي الحقيقة

كيونا : توقفي عن الكذب أرجوكي ألم تتعبي ؟ هل يجب عليا أن أدعي الموت لتعترفي لي بحبك أو المرض لتقتربي مني ، لماذا تفعلين ذلك بي ؟؟

سام : لأني لم أعد أحبك كيونا هذه الحقيقة ، هذه الحقيقة التي يجب أن تتعايش معها

بدون أي ملامح قالت جملتها وهي تغادره ، ليوقف خطواتها

كيونا : لماذا عدي إذا ، لماذا عدي لكوريا ؟ مالذي يربطك بها غيري

سام : لأني أريد أن ابداء من جديد ، أريد أن أعيش قصة حب جديدة ستتوجد فقط هنا

أعادت نظراتها له وهي تجيبه بكل ثقة ، ابتسمت مع نهاية جملتها وغادرت

كيونا : هل هو دونغهي هيونغ ؟

أستمعت لتلك كلمات الفارغة وهي تكمل طريقها عائدة من حيث أتت ، تاركة ذلك القلب خلفها ، محطم وجريح ، دموع ألم تذرف من قلبه وليس عيناه ، هل هذه نهاية حبه ؟ هل هكذا ستتوقف ؟ لماذا ذلك القلب أصبح بارد جدا وموحش ، لماذا حبه أصبح بغيض هكذا ؟

نهاية بارت التالت 

غيرت كتير برواية الاصلية .. ما أعرف في شو أفكر بس أن شاء الله نسخة جديدة تعجبكم 

بارت جديد في يوم العيد #عيديه لأحلى أوني ميمي حمدي

Advertisements

3 تعليقات على “روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء التاني *3

  1. تسلمي حبيبه قلبي البارت يجنن ودونغهي موضع شكي ههههه بالتوفيق وفااايتنغ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s