روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء الثالث *1

super_junior___donghae__eunhyuk_by_anna06i-d4jyze9

البارت الأول 
كيونا : أنتظري ، أرجوك 
سونغمين : كيونا !!
كان نائم يشد نفسه بلحف ، قطرات العرق تنتشر بين ثنايا وجه ، صوته مضطرب وهو ينادي عليها ، يكاد أن يختفي أيضا .
كيونا : سام أرجوكي لا تذهبي 
سونغمين : كيونا أستيقظ
كيونا : لا سام لا
أستيقظ مفزوعاََ من ذلك الحلم ، أو كان فقط كابوساَ سيئا ََ ككل مرة ، جلس صديقه على حافة سريره
سونغمين : لقد مرت 3 سنوات الأن منذ وفاتها ، دعها تذهب
كيونا : لا أستطيع هيونغ ، لا استطيع التخلي عنها
في مكان أخر 
كان يجلس خلف صديقه مباشرة ، في كنيسة المدينة ، حيث مراسم الزفاف تقام ، دخلت العروس متعلقة بيد والدها ، عيناها تنظران لمكان واحد فقط ، حيث يقف من ستزف له ، عيناه السعيدة تحيطان بها ، وأبتسامته هي من زادتها ثقتها لتتقدم للأمام ، وهـ هما الأن يعلنان كزوج وزوجة ، هـ هو الحب ينتهي كما يجب .
بدأت الأحتفالات بهذه المناسبة ، فلا يجب أن تنتهي هكذا مناسبة سعيدة ببساطة ، تقدم نحوهما وهو يرسم على وجه الوسيم تلك الأبتسامة اللطيفة .
دونغهي : مبارك لكما .
جونغ جو : او لي دونغهي ، شكراَ لحضورك
دونغهي : أه كيف أفوت زواج صديقي
نام راي : كماواا دونغهي لحضورك حقا
جونغ جو : مارائك أن تغني لنا شي ، أنت حضرت شي أليس كذلك ؟!
دونغهي : أه دعنا من هذا أرجوك
نام راي : أه سام
ما أن نطقت ذلك الأسم حتى ألتفت الى حيث تشير ، ليراقب بحذر من تتقدم نحوهما .
نام راي بغضب : لقد أتيتي ، ألا تعتقدين بأن ذلك متأخر
سام : أه بيانيه أوني تشتا ، أه تعلمين بأنه كان عندي أمتحان مهم بيانيه
نام راي : ايش
سام : أنت حقا تبدين جميلة أوني حقا ، أنا أحسد جونغ جو لأنه سيحصل عليك لوحده
جونغ جو : يااا
أنتهى الأمر بضحك الجميع ، عدا تلك العينان التي تنظران بصدمة لمن أمامه ، ليقطع صديقه حبل أفكاره
جونغ جو : لي دونغهي هذه سمارا صديقة نام راي
سام : أنيوهاسيو
دونغهي : تشرفت بمعرفتك
أنتهى ذلك الزفاف الراقي بوجبة عشاء فاخرة أعدها أفضل طابخين ، و كأي نهاية حفل ما ، فـ أن الشراب هو المسيطر الأخير في تلك الساعات المتأخرة من الليل .
سام : أوني يجب أن أغادر
نام راي : أه حسنا ، أعتني بنفسك حسنا
سام : أنت من يجب أن يعتني بنفسك مع هذا شخص
وكانت تشير بأصابعها على صديقها المفضل دائما ، ذلك الصديق التي تشعر بالأمتنان له ، عندما أتت لكوريا لأول مرة كان العزاء لها في بلاداََ غريبة ، من الدراسة حتى السكن ساعدها في كل شي ، ذلك الشاب الذكي من جامعتها ، ودون أدراك كان قد وقع في حب صديقتها ، لينتهي الأمر بزواجهما ، أمراََ تكاد لا تصدقه ولكن يكفي بأنها حقاََ سعيدة لهما وتتمنى لهم السعادة .
جونغ جو : ياا
سام : سأغادر
جونغ جو : انتظري ، هل ستغادرين وحدك الوقت متأخر ؟
لي دونغهي : أنا مغادر أيضا ، سأقوم بتوصليها
جونغ جو : شكراََ لك ، هل سمعتي سيقوم بتوصيلك ؟
سام : ديه ، كماوا
أبتسمت بسخرية من صديقها ، وعادت لتتبع خطوات ذلك الغريب عنها ، ذلك الغريب التي يشعر بأنه ليس كذلك على الأطلاق ، تلك الفتاة و صديقته التي ماتت أنهما متشابهتان كثيراََ ، هذا ما كان يفكر به ، كيف لشخصان مختلفان تماماََ أن يكونا بهذا الشبه المخيف ، أما هي فكانت فقط قلقة لا خائفة ، قلقة من نظراته الغريبة له ، فمراقبته لها طوال الحفلة وعلى المائدة لم تكن شي لا يمكن ملاحظته ، لقد كان مقلقاََ لها .
في صباح يوم التالي
أنهيوك : إذا تقول بأنها تشبهها
دونغهي : كثيراَ
أنهيوك : كيف ذلك ؟!
دونغهي : لا أعلم ، أكد أن أجن من تفكير أيضا
انهيوك : أريد أن أقابلها
دونغهي : ماذا ؟؟
انهيوك : تقول بأنك أوصلتها لمنزلها
دونغهي : و أن يكن
انهيوك : دعنا نذهب لرؤيتها تشيبال
وقا الأتنان أمام المبنى التي تعيش به ، ينظران تارة لذلك البناية وتارة لمن حولها
دونغهي : دعنا نعود هذا جنون
انهيوك : أعلم ولكني ارغب في رؤيتها حقاََ
دونغهي : أنهيوك ، هذه الفتاة ليست صديقتنا التي توفت قبل 3 سنوات ، نحن لا نعرف هذه الفتاة
أنهيوك : دونغهي !!
كان يلتفت لصديقه ويصرخ بتلك الكلمات كما لو كان يرغب في تصديقها أيضا ، كما لو كان يوجه ذلك الكلام لنفسه فقط ، أما صديقه فقط كان ينظر بذهول لخلفه
دونغهي : ماذا ؟
أنهيوك : هل هذه هي الفتاة ؟
أدر نفسه الى حيث يشير صديقه ، ليجده تقف أمام المقهى على ناصية الطريق ، تبعها الأتنان دون أي تردد .
دونغهي : عفواَ أنستي
سام : أه دونغهي شي ، انيوهاسيو
أنحنت لهما بأدب ، لينتهي الأمر بجلوسهم معاَ على طاولة واحدة
سام : أه هكذا إذاََ
أنهيوك : هل ربما تعرفينها ؟
سام : أنها المرة الأول التي أسمع بأسمها ” سامنتا ويليز “
أنهيوك : إذا هذا فقط محضى صدفة
سام : أعتقد ، تعلم يقولون بأن هناك الكثير من الأشخاص المختلفين في العالم متشابهين
دونغهى : كم مر على تواجدك في كوريا
سام : أه ربما 3 سنوات
أنهيوك : لقد توفت قبل 3 سنوات
سام : أسفة ، هاي مارائكما بأن أدعوكما للغداء
دونغهي : غداء !!
سام : والد صديقتي سيفتتح اليوم مطعم لدجاج ، هل تريدين الذهاب ؟!
نهاية البارت  
ماهي توقاعتكم للجزء الجديد لرواية

4 تعليقات على “روايتي ^^لا استطيع ان احبك الجزء الثالث *1

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s